مستشار رئيس الجمهورية يشيد بمستوى الخدمة بمستشفى جامعة الأزهر التخصصيسمير غانم يرد على "شرط وجوده في أعمال إيمي ودنيا"شاهد.. رحمة وشهامة المصريين في الحلقة الخامسة من «ورطة إنسانية»الاتحاد السكندرى يكتسح السالمية الكويتى بخماسية فى تمهيدى البطولة العربيةأبو ريدة وأعضاء عمومية الجبلاية فى حفل إفطار جمعية اللاعبين المحترفين.. صورانتشال جثة شاب مجهول من النيل بالقناطر الخيريةجهاز استقبال جديد للتلسكوب الصيني "فاست" بقيمة 3 ملايين دولاربالفيديو| امرأة تسقط تحت عجلات قطار وتنجو بأعجوبةمبيد حشري جديد يمكن التحكم بإطلاقه من خلال الضوءضبط 600 زجاجة زيت وكريمات مجهولة المصدر داخل محل عطارة بالغردقةتقرير – أرتيتا لن يعود لأرسنال حتى في منصب الرجل الثاني"العاملين بالبحث العلمي": توقعات بتأجيل الانتخابات العمالية بالقاهرةهازارد يلمح إلى امكانية بقائه مع تشيلسي الموسم المقبلإعفاء المدرب رابح ماجر من تدريب منتخب المحليين الجزائري لكرة القدمنافاس حارس مرمى ريال مدريد: لا نخشى هجوم ليفربول في نهائي دوري الأبطالتوقعات بدخول الطائرة الصينية "إم إيه 700" إلى السوق بحلول 2021سحب 398 رخصة قيادة وتسيير مخالفة بالقاهرة خلال 24 ساعةبالصور- مطعم أمريكي يقدم أجنحة دجاج متبّلة بذهب عيار 24.. ما سعرها؟محافظ القليوبية يشهد رفع لافتة شهيد الوطن رمضان حمدان على مدرسة كفر الدير الابتدائية.. فيديو وصوروكيل "أوقاف الإسكندرية" يوجه الأئمة بالتواصل مع المواطنين بجميع الأماكن والتجمعات

إزاى تخلى طفلك يبطل يمص صوابعه؟

   -  
وضع الطفل أصابعه في فمه-صورة أرشيفية

كتبت هبة الله حسين


هل اعتاد طفلك منذ صغره على عادة مص أصبعه واستمرت هذه العادة معه خلال أعوامه الأولى وفشلتى فى إقناعه بالتوقف عنها؟ إذا كنتى تواجهين هذه المشكلة سنطرح عليكى مجموعة من النصائح فى التقرير التالى لكيفية التعامل معها.

الدكتور محمد هانى، استشارى الصحة النفسية، قال إن كثيرا من الأطفال فى بداية المراحل الطفولية يقومون بالعديد من العادات السلوكية، حيث إن تلك العادات قد تستمر معهم، والتى تنقسم إلى نوعين: جيدة، سيئة، لذا فجميعها سيستمر معه وحال عدم اهتمام الأسرة بهذا السلوك من البداية فلا يمكن أن يُوقف بعد ذلك إلا بصعوبة شديدة.

وأضاف دكتور محمد، خلال تصريحاته لـ"اليوم السابع"، أن هناك مجموعة من القواعد للحد من قيام الطفل بتلك التصرفات ومن بينها وضع أصابع اليد فى الفم، والتى يجب أن تبدأ من ملاحظة الأسرة بداية من الأم، وذلك عن طريق المراقبة الذاتية للطفل، ووقت عمل الطفل لهذا التصرف، وعدد مرات قيامه بها يوميًا.

مص الصوابع 22

وتابع استشارى الصحة النفسية، أنه يجب أن يكون هناك حوار مُتبادل بين الطرفين "الأسرة والطفل"، وذلك عن طريق تعريف الطفل بالتصرفات غير الصحيحة، وإعطاء الكثير من المواقف والأمثلة لتلاشى القيام بهذا السلوك.

واستكمل، أنه يجب القيام بمصطلح "الحرمان العاطفى" حال قيام الطفل بهذا السلوك، ويكون ذلك عن طريق حرمانه من الأشياء المُحببة والمقربة التى يقوم بها باستمرار، ليكون هناك عقاب يُنفذ حال عدم ابتعاد الطفل لهذا السلوك.

وأوضح أنه لابد من تحفيز الطفل حال ابتعاده وتجنبه لتلك السلوكيات غير السليمة، ويكون باستخدام الشكر والثناء على تعديله لسلوكه، مُشددًا أن يكون هناك مناخ أسرى مناسب للاستجابة، لاكتشاف مواهب الطفل أيضًا التى تبرزه فى صورة أفضل.

وشدد بأنه من الممكن أن تقسو على طفلك للتخلص من هذا السلوك لكن بطرق مناسبة حتى لا تأتى بنتيجة عكسية، والبعد عن إهانته أو إلقاء عليه الشتائم أو السلوك التعنيف، لأن تلك التصرفات التى يقوم بها ليس مُدرك بها، لذا يجب القيام معه باللين وبالإقناع وبطرح النقاش والحوار المُتبادل، حتى يكون النقد بطريقة لائقة للوصول لنتيجة مميزة فى تعديل ذلك السلوك.



لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة