«زي النهارده».. وقوع زلزال شانشي 23 يناير 1556تركي آل الشيخ لرئيس الزمالك: "الخميس حتكونوا بوابتنا لدوري مصر"أجيرى يرفض إقامة معسكر مارس بالقاهرة ويتمسك ببرج العربالزمالك يوزع دعوات مباراة بيراميدز العاشرة صباح اليومالمحرمون من التصويت في انتخابات حزب التجمعسهر الصايغ: أنا دكتورة أسنان وعندي ضب.. فيديوآيتن عامر تكشف عن طبيعة عملها قبل دخول مجال الفن"وقع على شيك بنصف مليون جنيه".. رضا عبدالعال: مصر لن تفوز بأمم أفريقيامن الاتجار بالمخدرات لـ"حياة شريفة" على يد الشرطة.. شاهد قصة "المعلم فرج"آيتن عامر عن زوجها: بتمر علينا أيام مبنشوفش بعض.. فيديوزار معرض الكتاب قبل الافتتاح بيوم.. مسئول عربي: مبروك عليكم.. مصر رجعتاعرف مين ده من نجوم الزمن الجميل يوم زفافهبتلاقى معاه الحنان.. سيدة تتزوج من "لحاف" وتقيم زفافها الشهر المقبلفيديو وصور.. سائق حفار يهدم بوابة فندق بعد تأخر الإدارة فى دفع مستحقاتهياسمين علي تحيي حفل توزيع جوائز ساويرس الثقافيةمصدر أمني: صوت "انفجار المريوطية" سببه تصادم سيارةخال الطفلة «يسر» ضحية التعذيب على يد والدها يروي تفاصيل جديدة عن الواقعةتفاصيل جريمة هزت شبرا الخيمة.. أب وابنته يقتلان كهربائيًا ويقطعان جثته«الإفتاء» توضح حالات يجوز فيها استخدام «DNA» لإثبات النسبالهجرة تنظم زيارة لأبناء الجيلين الثاني والثالث من المصريين لوكالة الغوري

إزاى تخلى طفلك يبطل يمص صوابعه؟

   -  
وضع الطفل أصابعه في فمه-صورة أرشيفية

كتبت هبة الله حسين


هل اعتاد طفلك منذ صغره على عادة مص أصبعه واستمرت هذه العادة معه خلال أعوامه الأولى وفشلتى فى إقناعه بالتوقف عنها؟ إذا كنتى تواجهين هذه المشكلة سنطرح عليكى مجموعة من النصائح فى التقرير التالى لكيفية التعامل معها.

الدكتور محمد هانى، استشارى الصحة النفسية، قال إن كثيرا من الأطفال فى بداية المراحل الطفولية يقومون بالعديد من العادات السلوكية، حيث إن تلك العادات قد تستمر معهم، والتى تنقسم إلى نوعين: جيدة، سيئة، لذا فجميعها سيستمر معه وحال عدم اهتمام الأسرة بهذا السلوك من البداية فلا يمكن أن يُوقف بعد ذلك إلا بصعوبة شديدة.

وأضاف دكتور محمد، خلال تصريحاته لـ"اليوم السابع"، أن هناك مجموعة من القواعد للحد من قيام الطفل بتلك التصرفات ومن بينها وضع أصابع اليد فى الفم، والتى يجب أن تبدأ من ملاحظة الأسرة بداية من الأم، وذلك عن طريق المراقبة الذاتية للطفل، ووقت عمل الطفل لهذا التصرف، وعدد مرات قيامه بها يوميًا.

مص الصوابع 22

وتابع استشارى الصحة النفسية، أنه يجب أن يكون هناك حوار مُتبادل بين الطرفين "الأسرة والطفل"، وذلك عن طريق تعريف الطفل بالتصرفات غير الصحيحة، وإعطاء الكثير من المواقف والأمثلة لتلاشى القيام بهذا السلوك.

واستكمل، أنه يجب القيام بمصطلح "الحرمان العاطفى" حال قيام الطفل بهذا السلوك، ويكون ذلك عن طريق حرمانه من الأشياء المُحببة والمقربة التى يقوم بها باستمرار، ليكون هناك عقاب يُنفذ حال عدم ابتعاد الطفل لهذا السلوك.

وأوضح أنه لابد من تحفيز الطفل حال ابتعاده وتجنبه لتلك السلوكيات غير السليمة، ويكون باستخدام الشكر والثناء على تعديله لسلوكه، مُشددًا أن يكون هناك مناخ أسرى مناسب للاستجابة، لاكتشاف مواهب الطفل أيضًا التى تبرزه فى صورة أفضل.

وشدد بأنه من الممكن أن تقسو على طفلك للتخلص من هذا السلوك لكن بطرق مناسبة حتى لا تأتى بنتيجة عكسية، والبعد عن إهانته أو إلقاء عليه الشتائم أو السلوك التعنيف، لأن تلك التصرفات التى يقوم بها ليس مُدرك بها، لذا يجب القيام معه باللين وبالإقناع وبطرح النقاش والحوار المُتبادل، حتى يكون النقد بطريقة لائقة للوصول لنتيجة مميزة فى تعديل ذلك السلوك.



لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة