"إسكان البرلمان": تمسكنا بمدبولي بالوزارة بجانب رئاسة الحكومةطالب يذبح والديه بسبب خلافات عائلية بكفر الدوار فى البحيرةفرج عامر: رجب بكار إلى الأهرام مقابل مليون دولاروكيله لـ في الجول: جبر لم يتفق حتى الآن على الانتقال للأهرام.. مازال أمامه خيارات أخرىصور.. بالتزامن مع المونديال تعرف على "لعيبة" كرة القدم فى السينماكيف أنهى الزمالك أزمة إبراهيم حسن فى نجوم المستقبل؟.. اعرف التفاصيلجهاد جريشة يسجل أول انتصار للمصريين فى كأس العالمأحمد قمر يتأهل إلى نهائى منافسات الرماية "تراب" بالبحر المتوسطفي السويس.. هكذا تم إنقاذ تلك السلحفاة المهددة بالإنقراضمريض نفسي يذبح والديه في كفر الدوار بالبحيرةحبس المتهم بقتل زوجته بالمنوفية 4 أيام على ذمة التحقيقات20 معلومة فى ملف التجارة الخارجية لمصر خلال عام 2017.. تعرف عليهانائب يتقدم بطلب إحاطة لوزير الشباب بشأن تذاكر المونديال وأداء المنتخبدواوين الوزارات × 24 ساعة.. التموين: نتحمل تكلفة علاوة الوقود على السلعدرجات الحرارة المتوقعة اليوم الاثنين 25/6/2018 بمحافظات مصرمن هن الممنوعات من حبوب منع الحمل؟الحشد الشعبي العراقي: لن نسكت على الغارة الأمريكيةالقبض على بريطاني وفرنسيين حاولوا تهريب 1850 كجم كوكايين إلى إسبانيا«التحالف العربي»: إطلاق الصواريخ الباليستية باتجاه المناطق الآهلة بالسكان مخالف للقانون الدولي«التحالف العربي»: خسائر فادحة لميليشيا الحوثي في عقبة مران بصعدة

الشركة الصينية الوطنية للنفط تحل محل توتال حال انسحابها من إيران

-  
شركة توتال

أ ف ب


أعلن وزير النفط الايرانى، بيجان نمدار زنقانة، مساء الأربعاء، أن الشركة الصينية الوطنية للنفط "سى إن بى سى" ستحل محل "توتال" فى تطوير المرحلة 11 من مشروع حقل فارس الجنوبى للغاز فى حال انسحاب المجموعة الفرنسية من البلاد.

وقال زنقانة، إن: "توتال أكدت أنها اذا لم تحصل على اعفاء من قبل الولايات المتحدة لمواصلة نشاطاتها فستبدأ آلية للخروج من العقد، وفى هذه الحالة ستحل محلها شركة سى إن بى سى الصينية وستكون لها حصصها، أما إذا غادرت سى إن بى سى أيضا فهناك شركة بتروبارس الايرانية".

وبموجب الاتفاق بقيمة 4,8 مليارات دولار الموقع فى يوليو 2017، تملك "توتال" 50,1% من حصص الكونسورسيوم تليها مجموعة "سى إن بى سى" (30% من الحصص) ثم "بتروبارس" (19,9%).

وحذر العملاق الفرنسى فى بيان بأنه سينهى عقده الضخم لاستثمار الغاز فى إيران الذى بدأ العمل به فى يوليو 2017 ما لم يحصل على إعفاء من قبل السلطات الأميركية بدعم من فرنسا والاتحاد الأوروبى.

وفى 8 مايو، أعلن الرئيس الأميركى دونالد ترامب سحب بلاده من الاتفاق النووى الموقع فى العام 2015 بين إيران والقوى الست الكبرى والذى ينص على أن تجمد طهران برنامجها النووى لقاء رفع جزئى للعقوبات الاقتصادية الدولية، كما أعلنت واشنطن إنها ستعاود فرض عقوباتها على طهران.

وكان العقد الموقع مع الكونسورسيوم بقيادة "توتال" الأول الذى يتم توقيعه مع إيران بعد دخول الاتفاق النووى حيز التنفيذ، وكانت طهران تأمل بأن يشجع توقيع العقد شركات غربية أخرى وآسيوية أيضا على إبرام عقود مشابهة معها.

لكن فى الوقت الحالى وحدها شركة "زاروبزنفت" الروسية، وقعت فى مارس 2018 عقدا بقيمة 742 مليون دولار لزيادة الإنتاج فى حقلين نفطيين فى غرب إيران.

وتابع زنقانة، أن العقد لا يشمل "بندا جزائيا فى حال خروج توتال لكن لن يتم تعويض الأموال التى صرفتها المجموعة حتى الآن" قبل انتهاء الأعمال، وانفقت "توتال" عشرات ملايين الدولارات حتى الآن.

وتملك ايران ثانى أكبر احتياطى للنفط فى العالم بعد روسيا ورابع احتياطى للنفط فى العالم.



لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة