رسلان: محاولة اغتيال رئيس وزراء إثيوبيا شغلتهم بالشأن الداخلياستشارى طب نفسى: محمد رمضان ضحية لمستشاريه وتصرفاته تؤكد شعوره بالنقصdmc تعيد عرض نسر الصعيد وmbc سك على أخواتكمقتل وإصابة 4 نساء من أسرة واحدة شمال شرقي بغدادأهم التصريحات في 24 ساعة: لا تشكيك في نتيجة انتخابات تركياأردوغان يعلن فوزه في الانتخابات الرئاسية: لا يحق لأحد التشكيك بنتائج الانتخابات!صحيفة تركية: الحزب الكردي يضمن مقاعده في البرلمانمع شوبير: وكيل محمد صلاح وراء تسريب خبر مفبرك عن اعتزالهأول تقرير رسمي من فيفا بشأن تعاطي لاعبي روسيا للمنشطاتصور.. كنيسة كفر الدير بالشرقية تتعامد فيها أشعة الشمس ثلاث مرات سنويامكتب نموذجى بمقر المعمل الإقليمى بالشرقية لسرعة إصدار الشهادات الصحيةمحافظ بنى سويف يشهد عروضا فنية للموهوبين بحديقة سعيد النجارحالة الطقس اليوم الإثنين 25/6/2018 فى مصر والدول العربيةمواقيت الصلاة اليوم الاثنين 25/6/2018 بمحافظات مصر والعواصم العربية«متحدث الوزراء»: ليس لدي معلومات عن حركة المحافظين.. وما نُشر «شائعات»"إسكان البرلمان": تمسكنا بمدبولي بالوزارة بجانب رئاسة الحكومةطالب يذبح والديه بسبب خلافات عائلية بكفر الدوار فى البحيرةفرج عامر: رجب بكار إلى الأهرام مقابل مليون دولاروكيله لـ في الجول: جبر لم يتفق حتى الآن على الانتقال للأهرام.. مازال أمامه خيارات أخرىصور.. بالتزامن مع المونديال تعرف على "لعيبة" كرة القدم فى السينما

"ضبو" 30 سنة خبرة فى صناعة السبح: "سعرها بيوصل لـ3000 جنيه وزبائنها محفوظين"

   -  
منطقة الحسين

كتبت إسراء عبد القادر


حبات من الأحجار الكريمة، أو الإكسسوارات البلاستيكية التى تتراص بجانب بعضها البعض، وتنتهى بحبة كبيرة الحجم مكونة "السبحة"، التى يعتبرها الكثيرون رفيقة يومهم، ولا تفارق أصابع يديهم طوال الوقت، وتعتبر المنطقة المجاورة لمسجد الحسين من أشهر المناطق التى تصنع وتباع فيها السبح بمختلف أسعارها وأشكالها وأنواعها.

 

داخل ورشة ومحل الحاج "ضبو"، رصدت "اليوم السابع" ما وصلت إليه تلك الصناعة والتجارة، التى تشتهر بها تلك المنطقة،  الزمن ما بيأثرش على صناعة السبح وزباينها محفوظين"، كلمات قالها "ضبو"، صاحب الخبرة لأكثر من 30 عامًا فى هذا المجال الذى ورثه أبًا عن جد، واصفًا إياها بالصناعة التى تشبه الجبال الراسخة.

" السبحة بتعبر عن شخصية صاحبها، وصحاب المزاج بيختاروها بذوقهم"، هكذا تحدث الحاج ضبو لـ"اليوم السابع"، عن مكانة السبحة لدى زبائنه، بمختلف أشكالها وأنواعها حيث تعبر عن شخصية صاحبها، فالشخص الذى يبحث عن الفخامة يختار العقيق اليمنى، أو الزمرد، أما الشخص الذى يشترى سبحة من أجل اقتنائها فقط فيختار أنواع أخرى من الأحجار الكريمة كالفيروز، أو الأوبال، وأشكال أخرى من الإكسسوارات البلاستيكية.

"الأسعار بتبدأ من 20 جنيها وبتوصل لـ3000"، تلك هى الأسعار التى يعمل فيها الحاج ضبو لسنات طويلة فى صناعة وبيع السبح بمنطقة الحسين، وحفظ زبائنه بالاسم، وهم الوجوه التى تحرص على الشراء منه، ويطلبون منه أشكال وأنواع محددة للسبحة.

وعن حركة البيع هذا العام يقول إنها تزداد فى الفترة التى تسبق شهر رمضان بشهرين، وعلى مدار العام يتوافد الزبائن على شراء السبح بشكل مستمر، خاصة فى المناسبات الدينية كالأعياد.



السبح
السبح11 (2)
الحسين
سبح1
السبح11 (1)
السبح11 (3)
لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة