اتحاد الكرة يتعاقد مع "كتابولت" لتقييم الآداء البدني للمنتخب الوطنيسيد معوض: "الحمدلله على الفترة اللى قضيتها داخل بيتى الكبير النادى الأهلى"صور ... حريق فى عقار بالأميرية بسبب "سيجارة" وتفحم سيارتينمصادرة 5 أطنان مخللات فاسدة و15 طن أرز بقصد الاحتكار بالغربية (صور)مصدر أمني: اصطدام سيارة تقل سياح بعمود إنارة في الأقصرإصابة عميد شرطة إثر انقلاب سياره بصحراوي المنياالعثور على كرتونة بانجو داخل قطار «القاهرة ــ الأقصر»نشرة الحوادث.. وأبرزها: وقف حكم حبس توفيق عكاشة بقضية تزوير الدكتوراةضبط هاربين من 39 حكما قضائيا بمحطة مصر وموقف العباسيةمشاجرة بالأسلحة البيضاء في المنصورةاليوم.. بدء محاكمة المتهمين بقضية "تجارة الأعضاء البشرية" بأبو النمرسهل هناك علاقة بين التعرض للمواد الكيميائية والسمنة؟.. دراسة تجيبما هو أفضل وقت للأكل؟السعودية تحذر من لعبة أطفال خطيرة- صورة"الأعلى للإعلام": 371 شكوى وردت للمجلس منذ تشكيله.. والجمهور اتهم بعض مذيعي "التوك شو" بإصابته بالإحباط.. مستنداتالمنطقة العسكرية بالبحر الأحمر تطرح سلعًا غذائية بأسعار مخفضةفيروز تغني للقدس: "إلى متى يا رب".. فيديومحمد ثابت منسقًا إعلاميًا في نهائي مونديال روسياإنتر ميلان يحجز مقعده في دوري الأبطال بعد فوز قاتل على لاتسيوشاهد.. سيد معوض عقب استقالته من الأهلي: أتمنى التوفيق للنادي

سيناريوهات حزب «البرادعي» بعد استقالة خالد داوود

   -  
مصير رئيس حزب الدستور بين خالد داوود وأحمد بيومي.. (تقرير)منذ أن بدأت الأزمة في حزب الدستور ما يقرب من عدة أشهر لم تنطفئ نيرانها، حيث بدأ الأمر باستقالة تامر جمعة الذي تولى رئاسة الحزب خلفا للدكتورة هالة شكر الله، وظل جمعه لعدة أشهر قائما بأعمال رئيس الحزب، لكنه لم يستمر وظهرت الخلافات سريعا داخل أروقة الحزب الذي أسسه الدكتور محمد البرادعي، مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وتقدم جمعة باستقالته من الحزب، وظل الحزب لفترة دون رئيسا له.

وانقسم الحزب بعد ذلك إلى قسمين فريق في اتجاه خالد داوود الذي أعلن فجأة فوزه برئاسة حزب الدستور، وأنه تم إجراء الانتخابات بحضور قيادات الحزب وبشهادة الجميع وهو الفائز في هذه الانتخابات، وأعلنت النتائج رسميا بفوزه برئاسة حزب الدستور ليكون خليفة البرادى في رئاسة الحزب، واستقبل داوود التهنئة من قيادات أحزاب التيار الديمقراطى الذين وقفوا بجانبه واعترفوا به رئيسا للحزب.

لكن ربما أن الرياح تأتى بما تشتهيه السفن، فسرعان ما أعلنت الجبهة الأخرى بقيادة المتحدث الرسمى للحزب السابق محمد يوسف، بأن فوز خالد داوود برئاسة الحزب باطل، وأنه لم يتم إجراء الانتخابات الرسمية للحزب، مشيرا إلى أن الأمر تم فقط من قبل خالد داوود وبعض المنتمين له في الحزب لكن الأمر ليس رسميا.

وأوضح "يوسف"، وأن انتخابات حزب الدستور تجرى بمعرفة مجلس الحكماء بالحزب وليس أي جهة أو مسميات أخرى.

وسرعان ما دعا مجلس الحكماء بإجراء انتخابات جديدة على رئاسة حزب الدستور متجاهلة فوز خالد داوود برئاسة الحزب، وفتح باب التقدم على رئاسة الحزب، وبالفعل فاز في الانتخابات أحمد بيومى بعد انتهاء الفرز والأمور التحضيرية، ليكون هناك رئيسان لحزب الدستور خالد داوود وأحمد بيومى، وأعلنت جبهة بيومى أنه هو الرئيس الرسمى لحزب الدستور من خلال لجنة الحكماء بالحزب، وبالطرق الرسمية التي تمت في إجراء الانتخابات.

لكن خالد داوود لم يعترف بهذه الانتخابات وظل يمارس مهامه كرئيسا لحزب الدستور من خلال التواصل مع قيادات التيار الديمقراطى الذي يعد حزب الدستور واحدا منهم، ويتواجد داخل اجتماعاتهم، وخصص مقر للحزب بمنطقة الدقى في الجيزة، استضاف فيه أكثر من فعالية تابعة للتيار الديمقراطى، والطرف الثانى يمارس هو الآخر صلاحياته في الاجتماعات بالأعضاء.

ونظرا للشدة الخلافات الداخلية للحزب أعلن خالد داود رئيس حزب الدستور استقالته من منصبه كرئيس للحزب، وذلك في إطار الجهود القائمة لإنهاء الخلافات الداخلية والسعي لعقد انتخابات جديدة يشارك فيها الجميع للمرة الأولى منذ أكثر من أربع سنوات.

وقال "داوود"، إنه سيقوم بتسليم مسؤولياته للسفير سيد قاسم، أحد الوكلاء المؤسسين للحزب ورئيسه الشرفي، والذي يترأس لجنة تسيير أعمال الحزب والإشراف على إجراء انتخابات جديدة في أقرب وقت ممكن.

وعبر "داوود" عن شكره للسفير سيد قاسم لقبوله تولي هذه المهمة، وكذلك لأعضاء الحزب والأمانة العامة الذين عمل معهم على مدى نحو عام ونصف العام في ظل ظروف شديدة الصعوبة، وأجواء سياسية لا ترحب بوجود أحزاب معارضة من الأساس.

كما أعلن أيمن عوض رئيس لجنة الحكماء بحزب الدستور الجبهة الاخرى، أنه من المفترض أن يتم إجراء انتخابات على رئاسة الحزب في أقرب وقت، لافتا إلى أن خالد داوود لم يكن يمثل رئيس حزب الدستور الشرعى.

وأضاف أن الفترة المقبلة ستشهد توافق بين الجميع، مشيرا إلى أن أحمد بيومى رئيس الحزب سيدعو للانتخابات ومن يرد الترشح فليترشح على رئاسة الحزب بشكل توافقى بين الأعضاء.

لمطالعة الخبر على جريدة فيتو

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة