تعاون بين"البريد المصرى"و"الأردني"في التجارة الالكترونيةوتحويل الاموالإحالة قرار حبس محافظ الإسكندرية إلى القضاء الإداريإحالة جثة «تلميذ الفسحة» بالدقهلية إلى الطب الشرعيانتهت في الكونفدرالية - إنيمبا (5) رايون سبورت (1)رئيس جامعة جنوب الوادي يشارك في مهرجان الدراجات الهوائيةانطلاق العام الدراسي الجديد بجامعة سوهاجمحافظ الدقهلية يتفقد عددا من المدارس بمدينة المنصورةتوزيع 500 حقيبة على 5 مراكز بسوهاجمجلس عمداء طاريء بجامعة المنيارئيس الوزراء يتفقد مدارس الرعاية المتكاملة بأسيوطموعد حفل اختيار أفضل لاعب في العالم والقنوات الناقلةحقيقة استقدام طاقم مغربي لإدارة لقاء بيراميدز والزمالكمزايدة علنية لرعاية قميص منتخب مصر قريباآس الإسبانية عن مباراة ريال مدريد وإسبانيول: انتصار الفار.. فيديو وصورفيديو.. راغب علامة يهدى أغنية "توأم روحى" لابنه خالدمارشميلو: "أغنيتى مع عمرو دياب المفضلة لدى.. واعتبرها قصة حب"بيونسيه قد تحاكم بسبب "مقتل قطة".. اعرف التفاصيلزازى بيتز تظهر لأول مرة فى كواليس فيلم "Joker" مع جواكين فونيكسإدارى المنتخب يقدم تقرير للجبلاية عن زيارته لسوازيلاندبعثة الإسماعيلي تصل الكويت استعدادا للبطولة العربية ..ووفد السفارة يزور الفريق

قيادات أمنية فى تشييع الجثامين.. ونواب يشكرون «السيسى»

   -  
انهيار إحدى أقارب الضحايا

ترأس الأنبا بفنوتيوس مطران إيبارشية سمالوط للأقباط الأرثوذكس، الثلاثاء، صلوات طقسية لاستقبال رفات شهداء مصر على أيدى داعش بالمزار الذى أعد لهم بكنيستهم التى شيدتها القوات المسلحة بأمر الرئيس عبدالفتاح السيسى.

وحرص عدد من القيادات الأمنية على التواجد بكنيسة قرية العور أثناء انعقاد القداس لـ20 شهيدًا قبطيًا.

وتفقدت الأجهزة الأمنية محيط الكنيسة لتأمين المترددين، مشددة على توسيع دائرة الاشتباه ومنع وقوف أى سيارات بالقرب من الكنيسة وعمل حرم أمنى يبعد مسافة كافية عن كنيسة شهداء الإيمان والوطن.

فى السياق ذاته، قال محسن جورج، عضو المجلس القبطى الملى، التابع لكاتدرائية الأقباط الأرثوذكس بالإسكندرية، إن عودة رفات شهداء الأقباط الـ20 بمثابة ترجمة حقيقية لواقع، معناه أن مصر لا تنسى أبناءها بالداخل أو الخارج مهما طال الزمن.

وأضاف جورج، فى تصريحات لـ«المصرى اليوم»: «نرفع القبعة للدولة والكنيسة، وعودة الرفات أطفأت لهيب النار داخل أسر الشهداء وخففت من آلامهم.

من جانب آخر، وجه عدد من أعضاء مجلس النواب الشكر للرئيس السيسى وكل الأجهزة المعنية، على جهودهم التى بذلوها للعثور على رفات جثامين شهداء الوطن بليبيا وعودتهم إلى أرض الوطن بكل كرامة وتقدير.

جانب من الصلوات على رفات الضحايا

وقال النائب مجدى ملك، خلال الجلسة العامة الثلاثاء، إن الشكر موصول للرئيس بعد استعادة رفات شهداء الوطن، مؤكدا على أن جهودهم محل تقدير واحترام. واتفق معه النائب ثروت بخيت، قائلا: «مصر لن تركع أبدا، ونشكر كل الجهات وعلى رأسهم الرئيس عبدالفتاح السيسى على المجهود الذى بذل لاستعادة رفات شهداء الوطن، وهذا المجهود أثبت أن مصر والمصريين لن يركعوا للإرهابيين والخونة».

وأصدر الاتحاد العام لأقباط من أجل الوطن، برئاسة كريم كمال، بياناً أشاد فيه بجهود الدولة لعودة شهداء ليبيا من خلال جهد سياسى ودبلوماسى وأمنى كبير بذل خلال الفترة الماضية.

وطالب كريم كمال، رئيس الاتحاد، محافظ المنيا باختيار أحد ميادين المحافظة وتسميته باسم شهداء ليبيا ليكون شاهدا على ما حدث لهم وأيضا شاهدا على وحدة الشعب المصرى الذى انتصر على الإرهاب.

وقالت ولاء عزيز، نائب رئيس الاتحاد، إن عودة جثامين شهداء ليبيا إلى وطنهم الإثنين بركة كبيرة جدا لشعب مصر، وقد شاء القدر أن يكون دفنهم جميعا هو محافظة المنيا، التى تعانى من الإرهاب والتطرف لتكون أجسادهم شاهدة على وحدة الشعب المصرى.

وقال محب شفيق، الأمين العام للاتحاد، إن شهداء ليبيا رجال أبطال كتبوا أسماءهم فى التاريخ بأحرف من نور وهم إضافة جديدة لشهداء الكنيسة القبطية الأرثودكسية، كنيسة الشهداء فى كل زمان.

وأضاف «شفيق»: «نجاح الدبلوماسية المصرية والجهود الأمنية فى إعادة جثامين الشهداء يؤكد ثقل مصر السياسى على المستوى الإقليمى والعالمى، مطالباً بعمل نصب تذكارى لهم ليكون شاهدا من جيل إلى جيل على بطولة هؤلاء الرجال الأبطال شهداء الوطن والكنيسة».

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة