تعليم الإسكندرية: وصول الكتب بنسبة 100% وتوزيعها على الإدارات التعليميةضبط 160 واقعة سرقة للتيار الكهربائى ومخالفات شروط تعاقد بقنابعد 40 عامًا من كامب ديفيد.. كيف خدعت إسرائيل واشنطن وقضت على أحلام الفلسطنيين؟روسيا: واشنطن تستخدم العقوبات لتكبيل المنافسة الاقتصاديةبالفيديو..فستان ياسمين صبري يضع مني الشاذلي في موقف محرجرئيس مركز أبوقرقاص بالمنيا يتابع استعدادات المدارس للعام الجديدبالصور| مع عودة الدراسة.. قصة وصول "الساندويتش" لـ"شنطة المدرسة"«ننتصر أو نموت».. الوصية الأخيرة للقذافي قبل مقتلهارتفاع عدد ضحايا اشتباكات طرابلس إلى 96 قتيلاسبورت: ديمبيلي يتفوق على نيمار"التعليم العالي" تعلن نتائج "تقليل الاغتراب" لطلاب الشهادات الفنيةمراكز المنيا تتابع استعدادات المدارس للعام الجديدبحث جاهزية المدارس بمحافظة دمياط لبداية العام الدراسي 2018- 2019الأهلي يختتم اليوم استعداده لمواجهة حوريا الغينيمانشستر سيتي يمدد عقد هدافه أجويروحصر الوحدات السكنية المصابة بالنمل الأبيض في الوادي الجديدأمن الدقهلية: عمل انتقامى وراء انفجار سيارة المنصورةوفد من وزارة الصحة يفتتح عيادات الاكتشاف المبكر للإعاقة بأبنوبفيديو معلوماتي.. 3 طرق تقضي بها على أفكار الوسواس القهريمدارس سوهاج تستقبل مليون طالب.. والدراسة تبدأ جزيئًا السبت

«القصر الأحمر» حكاية تحفة معمارية أصبحت مكانا للأشباح بالدقهلية (صور)

   -  
في حي المختلط العريق بمدينة المنصورة يقف شامخًا بعد مرور أكثر من 100 عام على بنائه، لتعلق عليه مؤخرا لافتة "للبيع"، إنه القصر الأحمر الذي أنشأه الخواجة ألفرد جيبور، على مساحة 514 مترا مربعا.

"مليان أشباح وعفاريت".. هكذا بدأ محمود الهادي، أحد المواطنين ويقطن بجوار القصر، روايته، مضيفا: "القصر ده مليان عفاريت وأشباح وأنا عايش من 60 سنة ودايما أسمع أصوات غريبة في القصر".

توارثت الأجيال رواية شهيرة عن القصر، وهى أنه بعد وفاة أصحاب القصر استخدمته كنيسة مجاورة له في حبس إحدى الراهبات المخطئات، إلا أن الكنيسة نفت الأمر.

وبالرغم من كون القصر تحفة أثرية ومعمارية إلا أنه غير تابع لوزارة الآثار، ويعود بنائه إلى أكثر من 100 عام وكان مملوكا لشخص يدعى "إسكندر رزق"، وكان مطليًا باللون الأحمر لذلك أطلق عليه «القصر الأحمر».

قال الدكتور مهند فوده المدرس المساعد بقسم الهندسة المعمارية بـ"هندسة المنصورة"، والمنسق العام لمبادرة أنقذوا تراث المنصورة، إن الطراز القوطي بالمبنى، هو طراز مستوحى من المفردات القبطية المستخدمة في بناء الكنائس وخاصة في أوروبا، وهو يتضمن "الفتحات ذات شكل صليب، واستخدام القرميد ذو شكل قشر السمك والذي له دلالة في الديانة المسيحية"، مضيفًا أنه عادة ما يستخدم هذا الطراز في الكنائس ولكن قليلا ما يستخدم في فيلا أو قصر، ما يضفي قيمة أكثر وتفردا لقصر إسكندر.

ولا تخفى حالة القصر المذرية عن أعين المارة، فالقمامة تحاصره من جميع الجوانب، فضلا عن تحول محيطه لمرتع للمدمنين ومتعاطي المخدرات، وبالرغم من تأثره بعوامل الزمن إلا أنه من الداخل تحفة فنية أثرية تستوقف الجميع للتأمل. «القصر الأحمر» حكاية تحفة معمارية أصبحت مكانا للأشباح بالدقهلية (صور) «القصر الأحمر» حكاية تحفة معمارية أصبحت مكانا للأشباح بالدقهلية (صور) «القصر الأحمر» حكاية تحفة معمارية أصبحت مكانا للأشباح بالدقهلية (صور) «القصر الأحمر» حكاية تحفة معمارية أصبحت مكانا للأشباح بالدقهلية (صور) «القصر الأحمر» حكاية تحفة معمارية أصبحت مكانا للأشباح بالدقهلية (صور) «القصر الأحمر» حكاية تحفة معمارية أصبحت مكانا للأشباح بالدقهلية (صور) «القصر الأحمر» حكاية تحفة معمارية أصبحت مكانا للأشباح بالدقهلية (صور) «القصر الأحمر» حكاية تحفة معمارية أصبحت مكانا للأشباح بالدقهلية (صور) «القصر الأحمر» حكاية تحفة معمارية أصبحت مكانا للأشباح بالدقهلية (صور) «القصر الأحمر» حكاية تحفة معمارية أصبحت مكانا للأشباح بالدقهلية (صور) «القصر الأحمر» حكاية تحفة معمارية أصبحت مكانا للأشباح بالدقهلية (صور) «القصر الأحمر» حكاية تحفة معمارية أصبحت مكانا للأشباح بالدقهلية (صور) «القصر الأحمر» حكاية تحفة معمارية أصبحت مكانا للأشباح بالدقهلية (صور)
لمطالعة الخبر على جريدة فيتو

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة