العناية بالبشرة الجافة تبدأ من التوقف عن ارتكاب هذه الأخطاءسمير حلبية: المصري يسطر تاريخًا جديدًا في القارة السمراءبعثة المصري تهدي سفير القاهرة بالجزائر درع النادي (فيديو)مجدي كامل يطالب لجنة الحكام بتقديم استقالتهافهيم عمر: ضربة جزاء الزمالك أمام المقاولون غير صحيحةاحتفال لاعبي المصري بالصعود لنصف نهائي الكونفدرالية (صور)محمود ناجي حكمًا لمباراة وادي دجلة وإنبيجد «ضحية تعليم الدقهلية»: مدرس ضربه قبل الفسحة (فيديو)أول صور للمولودة الحامل في توأمها (صور)اليوم.. توقيع بروتوكول تعاون بين وزارتى الداخلية والصحة بنادى الشرطةجدو: مباراة حورويا كانت صعبة ولكن الأهلي لا يخذل جمهوره.. فيديوأحمد عيد: بيراميدز مش مانشستر سيتي ولن يستطيع عمل جمهور.. فيديوجدو: هدفي العودة لمنتخب مصر من بوابة الجونة.. فيديوتعليق صلاح محسن على مشاركاته المحدودة مع الأهلي.. فيديوأحمد عيد عبد الملك: كوستا مستفز أكثر مني.. فيديونائب رئيس المصرى: لم أشك فى الفوز على اتحاد العاصمة بالجزائر"الشيخ وباولو وقمر" .. حكاية 3 لاعبين أخفقوا فى القمة وتألقوا مع الغلابةاليوم.. استكمال محاكمة 8 متهمين بـ"أحداث مدينة نصر"الفيلم الأمريكي "المنزل ذو الساعات" يتصدر إيرادات السينما الأمريكية5 معلومات جديدة عن ألبوم عمرو دياب الجديد "كل حياتي"

بالصور| محافظ القاهرة: إزالة 80% من منطقة "مثلث ماسبيرو"

   -  
"بالصور| محافظ القاهرة: إزالة 80% من منطقة "مثلث ماسبيرو""

أكد المهندس عاطف عبدالحميد، محافظ القاهرة، أنه لن يضار أو يظلم مواطن من سكان منطقة مثلث ماسبيرو، سواء شاغل أو مالك لعقار أو صاحب محل من مشروع التطوير الحضاري للمنطقة ذات الموقع المتميز بقلب القاهرة.

جاء ذلك خلال جولة محافظ القاهرة بمنطقة مثلث ماسبيرو لمتابعة أعمال إزالة العقارات بالمنطقة، بحضور اللواء إبراهيم عبدالهادي، رئيس حي بولاق.

ولفت المحافظ، أن اللجان المشتركة بين أجهزة المحافظة والحي وصندوق تطوير العشوائيات، عوضت الشاغلين أولاً عن إخلاء وإزالة وحداتهم السكنية من خلال تحديد رغبتهم في الحصول علي تعويض مالي.

وأكد أن نسبة تنفيذ علميات الإزالة داخل مثلث ماسبيرو وصلت لأكثر من 80%، على أن ينتهى منها خلال أيام، لافتا أنه يجرى حالياً أعمال نقل مخلفات الهدم إلى المقالب العمومية، على أن يبدأ في أعمال التطوير مباشرة مع إخلاء الأرض نهائياً، مع الإبقاء على عدد من المعالم الشهيرة بالمنطقة، كمبنى ماسبيرو وفندق هيلتون رمسيس، ووزارة الخارجية والقنصلية الإيطالية، ومسجد السلطان أبوالعلا، مع الإبقاء على الواجهات المطلة على شارع 26 يوليو، للحفاظ على النسق المعماري للحي، إذ يمتاز بوجود عدد من العقارات ذات الطابع المعماري المتميز ولن يهدم سوى عدد محدود من العقارات المتهالكة معمارياً.

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة