الجونة يخاطب أسوان رسميًا للتعاقد مع البدرىأجندة الجمعة: رئيس «النواب» القبرصي في القاهرة.. وانطلاقات انتخابات لبنان التشريعيةبيت العائلة المصرية بلندن يستنكر تجاوزات جان عزيز عن الطالبة مريمأحمد الشريف: الزمالك بطل الدوري خمس سنين "قدام" وهيفوز بالكأس.. فيديوإحالة متهم بفرض إتاوات على أهالي المرج للمحاكمة الجنائيةزعيما الكوريتين يبدآن جلسة محادثات رسمية"فن الدعاء" برنامج الدكتور على جمعة فى رمضان على CBCاعترافات "الدولى": "باخد المخدرات من موزع بالجيزة وأبيعها فى بولاق"الباز: أيمن نور يتحرش بالفتيات داخل قناة الشرق.. فيديوشاهد.. لوك سامح حسين فى فيلمه الجديدبيومى فؤاد والد أكرم حسنى فى أولى بطولاته الدرامية رمضان المقبلتكريم طلاب الفندقية بجنوب الأقصر .. صورالمنتدى الاستراتيجي يناقش «سيناء وحروب الجيل الرابع»ماهى الحالات التى تستدعى تركيب طقم الأسنان؟الإسماعيلى فى "نزهة كروية" أمام النصر على استاد الإسماعيليةحى مصر الجديدة: مصادرة سيارات تستخدم منافذ بيع قطع غياربشرى تعلق على صورتها مع ممثل أفلام إباحية (فيديو)فتح باب الاشتراك فى مسابقة المواهب الأدبية بطلعت حرب الثقافىصور.. "شباب ورياضة" الأقصر تنفذ حملة توعية مرورية لفرق الجوالة والجوالات"الداخلية" تضبط 11 ألف قضية وتنفذ 900 حكم اقتصادى فى 24 ساعة

بالصور| محافظ القاهرة: إزالة 80% من منطقة "مثلث ماسبيرو"

   -  
"بالصور| محافظ القاهرة: إزالة 80% من منطقة "مثلث ماسبيرو""

أكد المهندس عاطف عبدالحميد، محافظ القاهرة، أنه لن يضار أو يظلم مواطن من سكان منطقة مثلث ماسبيرو، سواء شاغل أو مالك لعقار أو صاحب محل من مشروع التطوير الحضاري للمنطقة ذات الموقع المتميز بقلب القاهرة.

جاء ذلك خلال جولة محافظ القاهرة بمنطقة مثلث ماسبيرو لمتابعة أعمال إزالة العقارات بالمنطقة، بحضور اللواء إبراهيم عبدالهادي، رئيس حي بولاق.

ولفت المحافظ، أن اللجان المشتركة بين أجهزة المحافظة والحي وصندوق تطوير العشوائيات، عوضت الشاغلين أولاً عن إخلاء وإزالة وحداتهم السكنية من خلال تحديد رغبتهم في الحصول علي تعويض مالي.

وأكد أن نسبة تنفيذ علميات الإزالة داخل مثلث ماسبيرو وصلت لأكثر من 80%، على أن ينتهى منها خلال أيام، لافتا أنه يجرى حالياً أعمال نقل مخلفات الهدم إلى المقالب العمومية، على أن يبدأ في أعمال التطوير مباشرة مع إخلاء الأرض نهائياً، مع الإبقاء على عدد من المعالم الشهيرة بالمنطقة، كمبنى ماسبيرو وفندق هيلتون رمسيس، ووزارة الخارجية والقنصلية الإيطالية، ومسجد السلطان أبوالعلا، مع الإبقاء على الواجهات المطلة على شارع 26 يوليو، للحفاظ على النسق المعماري للحي، إذ يمتاز بوجود عدد من العقارات ذات الطابع المعماري المتميز ولن يهدم سوى عدد محدود من العقارات المتهالكة معمارياً.

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة