بيطري البحر الأحمر يشن حملة على حظائر الماشيةلحظة اعتقال الأمن الروسي 8 عناصر ينتمون لتنظيم داعش (فيديو)ترامب: العقوبات على كوريا الشمالية مستمرة والقمة تعقد في وقت لاحقخالد الجندى: «عشت على الفتات حتى لا تملكنى الدنيا» (فيديو)تصرف فاضح من رامز جلال على الهواء (فيديو)رامز جلال يسقط حسام البدري أرضا بحركة كوميدية (فيديو)الاستروكس والفودو والفلاكا قنبلة موقوتة تحتوى على عشرات المواد السامةالركود يضرب «مواد البناء»: الأسمنت يتراجع لأقل من 800 جنيه.. والحديد ينخفض 50 جنيهًا20 % ارتفاعًا في أسعار الألبان الطازجةوزير الاتصالات و«رئيس لجنة المعلومات الفيتنامي يبحثان التعاون في مجال التكنولوجياأسعار الذهب ترتفع 4 جنيهات.. وعيار 21 يسجل 651 جنيهاهدوء في الطلب على الريال السعودي مع انخفاض عدد المعتمرينرئيس كوريا الجنوبية يبدي "أسفه الشديد" بعد إلغاء قمة "ترامب - كيم"السبت.. "أوقاف كفر الشيخ" تحتفل بذكرى العاشر من رمضانرامز جلال عن حسام البدري: "الكآبة شعاره في الحياة"محمد صلاح يقود التشكيلة المثالية لنهائي دوري أبطال أوروباهاني أبوريدة: كوبر طلب تأجيل تجديد تعاقدهأبوريدة: أعمل لمصلحة الأندية المصريةنقيب البيطريين: منى محرز لم تقدم شيئا للمهنةالأزهر: نقدر موقف ميركل الرافض للأصوات المعادية للإسلام

صور.. محمود "ساقط قيد" 43 عاما.. عايش ميت محروم من التعليم والميراث وحقوقه

   -  
محمود ساقط القيد

الإسكندرية جاكلين منير

يعيش محمود أحمد محمد كوكاتى، الذى يبلغ من العمر 43 عاما، مأساة حقيقية، فهو حى يرزق ولكنة بلا أوراق رسمية وكأنه هو والعدم سواء، لا يمكنه أن الزواج أو الميراث لعدم حملة أوراق ثبوتية، وعندما ينتهى الأجل لن يستطيع من أن يستخرج له تصريح بالدفن وسيدفن جثة مجهولة الهوية.

التقى "اليوم السابع" بمحمود أحمد محمد محمود كوكاتى، ليروى مأساته فى الحياة قائلًا: "ولدت من أبوين مصريين الجنسية وبسبب إهمال والدى لم يتم تسجيلى بالوحدة الصحية ولم يقم باستخراج شهادة ميلادى، وهو ما جعلنى أعانى طوال سنوات حياتى. "

وأضاف محمود: "الوحيد الذى أعيش بتلك المأساة ولدى 3 أشِقاء من والدتى، و5 شقيقات من والدى ووزوجة أخرى له وجميعهم يحملون الجنسية المصرية ولهم بطاقات تحمل الرقم القومى، وبدأت مأساتى حينما فكرت فى الزواج، فتوجهت لخطبة فتاة فكان الرفض منها ومن أهلها، كيف نتزوج بدون أوراق ثبوتية وكيف سيتم إثبات نسب الأبناء أو عقد الزواج، وقال توجهت بعدها إلى مصلحة الأحوال المدنية لاستخراج شهادة ميلاد ساقط قيد، وطلب منى شهادة ميلاد الأب، وباستخراج شهادة ميلاد الوالد فوجئنا بوجود أخطاء فى شهادة ميلاد".

وتابع ساقط القيد: "والأخطاء بشهادة الميلاد عطلت استخراجها أو استخراج الرقم القومى، فكان أول خطأ فى شهادة ميلاد والدى هو لقب الجد حيث ذكر أن اللقب " بخارى " فى حين أن اللقب الحقيقى لوالدى هو " كوكاتى "، أما الخطأ الثانى فكان الكارثة الأكبر، حيث سجلت الجنسية روسى وفى الحقيقة والدى مصرى الجنسية، وعليه تم رفض سجل الأحوال المدنية استخراج شهادة ميلاد لى معللا بأن الأب غير مصرى، بالرغم من أن الأب كان يحمل بطاقة ورقية تحمل رقم 45817 الجمرك صادرة فى 13 / 7 / 1960 وتدل على أن الأب مصرى الجنسية، بالإضافة إلى أن بطاقة الرقم القومى لجميع أشقائى وأعمامى، ثابت بها خانة الجنسية أن الأب مصرى، فكيف يكون روسى؟، بالإضافة إلى أن بطاقة الرقم القومى لوالدتى تثبت أنها مصرية، كما أنى قمت بإستخراج فيش وتشبيه من إدارة التجنيد وأثبتت أنى غير مطلوب للتجنيد وكلها محاولات لحصولى على بطاقة الرقم القومى".

وتابع محمود: "بعد التظلم فى الامر تم إرسال الأوراق إلى إدارة الجوازات بالقاهرة للكشف عن الجنسية وفوجئنا بإدارة الجوازات تطالب بشهادة ميلاد الجد وهو طلب تعجيزى بالنسبة لى،و أريد أن أعيش وأتزوج، وعدم وجود أوراق ثبوتية حرمنى من التعليم ومن حقى فى ميراث والدى، مناشدا وزير الداخلية بالنظر إلى حالتة البائسة والموافقة له على استخراج شهادة ميلاد حتى يمكنه إستخراج بطاقة رقم قومى ورحمته من الروتين الإدارى".

من جانبه قال أيمن محمود أبو السعد، محامى حالة محمود لـ"اليوم السابع"، إنه وفقا لحالة محمود فهو مواطن مصرى يعيش على الإقليم المصرى ومن أب وأم مصريين، ومن حقه استخراج شهادة ميلاد وبطاقة إثبات الشخصية، وحتى فى حالة الفرض أن والده غير مصرى ولكنه خطأ، فإن قانون الجنسية المصرى يعطى الأبن من الأم المصرية حق التجنس بجنسية الأم شريطة الاقامة فى مصر وهو الأمر المؤكد فى حالة محمود.

 وأضاف أبو السعد، أنه فى كل الأحوال على الدولة المصرية الالتزام بإعطاء وثيقة ميلاد لاى مولود فى الإقليم المصرى أيا كانت جنسيته، وأن حرمان محمود من أوراق ثبوتية هو تعسف غير مبرر.

وطالب محامى حالة محمود، وزير الداخلية بالتدخل لإنهاء مأساة محمود ومساواته بجميع أشقاؤه واستصدار شهادة ميلاد ورقم قومى وتصحيح شهادة ميلاد الأب، خاصة وأن الأب سبق له استصدار بطاقة رقم قومى ومثبت بها أنه مصرى الجنسية، أو حتى استصدار شهادة ميلاد له تتضمن أى جنسية حتى يمكن لمحمود أن يستخرج إثبات شخصية، ثم التقدم إلى وزارة الداخلية مرة أخرى للحصول على الجنسية المصرية باعتبار أن أمه تحمل الجنسية المصرية وأنه مقيم على أرض مصر منذ أن ولد.



صورة المحضر
طلب الحصول على قيد
طلب القيد
شهادة وفاة الأم
 بطاقة الأم
إقرار من من محمود بعدم المثول للتجنيد
 محضر الشرطة
 محضر الشرطة
شهادة ميلاد شقيقة مثبت بها أن الأب مصرى
بطاقة الرقم القومى للأب
محمود يروى مأساته
لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة