الأنبا يؤانس من أمريكا: اللى بيحب أهله فى مصر يستقبل الرئيس بنيويورك.. فيديوأسعار العملات اليوم الخميس 20/ 9/ 2018.. الدولار بـ17.78 جنيهالأمم المتحدة: نزوح أكثر من 76 ألف أسرة من الحديدة اليمنيةاتفاق بـ50 مليون دولار لتمويل التجارة "الإفريقية ـ الأوزبكية"قطاع الآثار الإسلامية والقبطية يطلق الدورة الأولى لمدرسة الحفائر من رشيدلماذا اختارت "اليونسكو" 20 سبتمبر يوما عالميا للرياضة الجامعية؟محافظ أسيوط يعلن إنشاء وحدات جديدة للخدمات المميكنة لتحقيق الشفافيةقبول طلب رد قاضي محاكمة علاء وجمال مبارك في "التلاعب بالبورصة"وفاة اللواء على العزازي مدير أمن الإسماعيلية السابقحكمدار الجيزة يقود حملة لإزالة الإشغالات في العمرانية"عيب إحنا جيران".. جملة أنهت حياة "قتيل الشهامة" في بولاقتقرير: رونالدو يواجه شبح تمديد إيقافه بدوري أبطال أوروبابعد الحرب الشرسة.. أنجلينا جولي تلتقي براد بيت سراطلائع الجيش يبدأ الاستعداد لمواجهة المصرى بالدورى الممتازالغيابات تضرب الأهلي قبل مواجهة حوريا الغيني بدوري الأبطالمباريات اليوم في دوري الدرجة الثانيةانطلاق الملتقى الأول للتوسع في الإنتاج الداجني بالصعيداليوم.. بداية صيانة "سيور الحقائب" بمبنى الركاب 3 بمطار القاهرةإسرائيل تحصن منشآتها النووية ردا على التهديدات الإيرانيةحظك اليوم الخميس 20 سبتمبر 2018.. "برجك بيقول إيه النهاردة؟"

محكمة أوروبية: من حق الركاب الحصول على تعويضات بعد الإضرابات المفاجئة

   -  
٫

أكدت أعلى محكمة في الاتحاد الأوروبي اليوم الثلاثاء، أن من حق ركاب الخطوط الجوية الحصول على تعويض عن تأخر أو إلغاء رحلاتهم نتيجة إضرابات مفاجئة غير منظمة، وذلك ردا على العديد من الدعاوى المرفوعة ضد شركة "تويفلاي" الألمانية.


وكانت "توفلاي" أعلنت في سبتمبر من عام 2016، إعادة هيكلة مفاجئة للشركة، وردا على ذلك أعلن موظفو الشركة أنفسهم في إجازة مرضية لمدة أسبوع، إلى أن توصلت الشركة إلى اتفاق معهم.

وخلال هذا الإضراب غير المرخص من النقابات التجارية، قامت الشركة بإلغاء الكثير من رحلاتها أو إرجائها بأكثر من ثلاث ساعات.

إلا أن الشركة لم تدفع للركاب المتضررين التعويض المعتاد، وقالت: إن الإضراب حدث في ظروف استثنائية خارجة عن سيطرة الشركة.

وقام العديد من الركاب بمقاضاة الشركة أمام المحاكم الألمانية، التي قامت بدورها برفع الأمر إلى محكمة العدل الأوروبية لاستيضاح القواعد المعمول بها في الاتحاد الأوروبي في هذه القضية.

وذكرت المحكمة الأوروبية، أن الإضراب لا يمكن تصنيفه ضمن الظروف الاستثنائية لأن الرد على خطة شركة لإعادة الهيكية هو جزء من مسار العمل الاعتيادي، ولأنه من الواضح أن تويفلاي كانت قادرة على السيطرة على الإضراب، من خلال التوصل إلى اتفاق مع موظفيها.

ولا يزال يتعين على المحاكم الألمانية اتخاذ القرارات النهائية بشأن التعويض، وهي القرارات التي يجب أن تأخذ في الاعتبار رأي المحكمة الأوروبية.


لمطالعة الخبر على بوابة الاهرام

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة