باحثون يقتربون من تطوير «قطرة عين» لعلاج «التنكس البقعي»«فيسبوك» وسيلة لقرصنة هاتفك أو الكمبيوتر والإعلام يحتفي بعلماء عراقيين وهميينالبحث العلمي: فتح باب التقدم لحاضنة تكنولوجية جديدة«انستجرام» يعتزم زيادة إجراءات الخصوصية للمستخدم"السعيد" من الأمم المتحدة: الصندوق السيادي يعظم عائد أصول مصر غير المستغلةالبورصة تخسر 5.6 مليار جنيه في ختام تعاملات اليومالمؤشر الأردني يختم تعاملات الأسبوع على انخفاضبسبب «الخلافات الزوجية».. ربة منزل تتهم زوجها بإشعال النيران بها في الشرقيةوزارة التموين تكشف أولى الفئات المستهدفة من إضافة المواليد على البطاقات"ماسبيرو" يروج لعيد ميلاد أحمد منصور.. و"الشناوي" يحققالطبيب المعالج للساحر التركي يكشف تطور حالته والمصل الذي أنقذهحكايات تظلمات الثانوية العامة.. "نموذج الإجابة حرمنا درجات كتير"في الحب!"القومي للمرأة" يوزع 120 شهادة "أمان" على سيدات قنا |صور"وزيري" يكشف تلف المومياوات داخل التابوت وتاريخها الأثريتموين المنيا: وصول 5380 بطاقة ذكية وبدء تسليمها للمواطنين140 طالبا وطالبة يسجلون رغباتهم بمعامل جامعة جنوب الوادي| صوربعثة أثرية تكشف أقدم ورشة لصناعة فخار الدولة القديمة بأسوانضبط 530 هاربا من تنفيذ أحكام قضائية في حملة بالبحيرةخبر في الجول – إما خليلوزيتش أو حسام حسن لتدريب منتخب مصر

محكمة أوروبية: من حق الركاب الحصول على تعويضات بعد الإضرابات المفاجئة

   -  
٫

أكدت أعلى محكمة في الاتحاد الأوروبي اليوم الثلاثاء، أن من حق ركاب الخطوط الجوية الحصول على تعويض عن تأخر أو إلغاء رحلاتهم نتيجة إضرابات مفاجئة غير منظمة، وذلك ردا على العديد من الدعاوى المرفوعة ضد شركة "تويفلاي" الألمانية.


وكانت "توفلاي" أعلنت في سبتمبر من عام 2016، إعادة هيكلة مفاجئة للشركة، وردا على ذلك أعلن موظفو الشركة أنفسهم في إجازة مرضية لمدة أسبوع، إلى أن توصلت الشركة إلى اتفاق معهم.

وخلال هذا الإضراب غير المرخص من النقابات التجارية، قامت الشركة بإلغاء الكثير من رحلاتها أو إرجائها بأكثر من ثلاث ساعات.

إلا أن الشركة لم تدفع للركاب المتضررين التعويض المعتاد، وقالت: إن الإضراب حدث في ظروف استثنائية خارجة عن سيطرة الشركة.

وقام العديد من الركاب بمقاضاة الشركة أمام المحاكم الألمانية، التي قامت بدورها برفع الأمر إلى محكمة العدل الأوروبية لاستيضاح القواعد المعمول بها في الاتحاد الأوروبي في هذه القضية.

وذكرت المحكمة الأوروبية، أن الإضراب لا يمكن تصنيفه ضمن الظروف الاستثنائية لأن الرد على خطة شركة لإعادة الهيكية هو جزء من مسار العمل الاعتيادي، ولأنه من الواضح أن تويفلاي كانت قادرة على السيطرة على الإضراب، من خلال التوصل إلى اتفاق مع موظفيها.

ولا يزال يتعين على المحاكم الألمانية اتخاذ القرارات النهائية بشأن التعويض، وهي القرارات التي يجب أن تأخذ في الاعتبار رأي المحكمة الأوروبية.


لمطالعة الخبر على بوابة الاهرام

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة