محافظ الشرقية يكرم أبناء شهداء الشرطة والقوات المسلحة في أول أيام الدراسة |صوررئيس هيئة قناة السويس يستقبل وفدا من البرنامج الرئاسي لتأهيل الشبابغدا في قرعة علنية.. تسليم أراضي قرية المراشدة بقنارئيس مجلس الوزراء يتفقد المستشفى الجامعي بمدينة أسيوط الجديدة"نابو".. متحف جديد في لبنان يسلط الضوء على كنوز "قرون من الإبداع"وزير الخارجية السلوفاكي يقوم بجولة سياحية في أهرامات الجيزة |صور"وراء كل لافتة شهيد حكاية بطل"| "هشام شتا" مدرسة الهرم لـ"شهيد كرداسة"وزير الرياضة يناقش تطوير برامج ومشروعات الإدارة المركزية للطلائعرسالة محمد إبراهيم للاعبي الزمالك قبل مواجهة المقاولون3 شروط وضعها الاتحاد السكندري في مواصفات مدربه الجديدوزير التعليم العالي يتفقد جامعة أسيوط ويشيد بأعمال بانوراما الأنشطةمحافظ كفرالشيخ: توصيل الإنترنت لـ90 مدرسة حكومية وخاصةإنشاء 6 مشروعات بتكلفة 11 مليون دولار بالمنطقة الحرة بالسويسإشادة بعمومية «المظلات».. واستعدادات خاصة لبطولة الأقصر" الداخلية" توقع الكشف الطبي على 191 حالة.. وتصرف الأدوية اللازمة لهم بالمجانتعرف على نتائج حملات "الداخلية" لضبط جرائم حيازة المواد المخدرة والإتجار بهايقام لأول مرة بالإسكندرية.. انطلاق معرض "فارمسي إكسبو" الشهر المقبل |صورةرئيس جامعة حلوان يرفع علم مصر في حفل استقبال العام الجامعي الجديد | صوروزير التعليم يتابع منع التدخين والمحمول.. وتوزيع الكتب داخل المدارس |صورمحمد أبو الغار لـ"بوابة الأهرام": تكريم الجمعية الطبية الملكية البريطانية فخر كبير

تضارب بشأن أهداف "الغارات المجهولة" على سوريا

   -  

القاهرة - مصراوي:

كشفت الرواية السورية الرسمية وتلك التي أفصحت عنها ميليشيات حزب الله، عن تضارب بشأن أهداف الغارات المجهولة التي شهدتها سوريا، فجر الثلاثاء - وفق لسكاي نيوز.

وتحدثت الرواية السورية الرسمية ورواية حزب الله اللبناني عن تصدي الدفاعات الجوية السورية لصواريخ اخترقت أجواء ريف حمص وسط البلاد، واستهدفت مطار الشعيرات.

ويعد المطار أحد أكبر القواعد التي يستخدمها الإيرانيون في سوريا.

إلا أن الإعلام الرسمي السوري لم يتطرق لتصريح ميليشيات حزب الله، بتعرض مطار الضمير بريف دمشق أيضا للقصف، الذي يأتي بعد 3 أيام على الغارات الأميركية البريطانية الفرنسية على سوريا.

وترجح مصادر عدة أن تكون إسرائيل وراء الغارات الأخيرة، إلا أنها لم تؤكد أو تنف مسؤوليتها عنها.

لكن قصف سلاح الجو الإسرائيلي أهدافا في العمق السوري، لن يكون سابقة من نوعها في كل الأحوال، فقد اعتادت إسرائيل على ضرب الأهداف الإيرانية داخل الأراضي السورية.

كما اعتادت تل أبيب إيقاف ما يمكن أن يخل بالتوازن الذي أقامته بدقة مع ميليشيات حزب الله، منذ حرب عام 2006، مما مكنها من تأمين جبهة هادئة مع لبنان على غرار تلك التي أقامتها مع سوريا منذ حرب 1973.

وترسم تطوارات المشهد هذه المرة أيضا سيناريوهات لمواجهة إيرانية إسرائيلية معلقة، وهو على الأقل ما هدد به مؤخرا الأمين العام لميليشيات حزب الله اللبناني حسن نصر الله، حين قال إن الإسرائيليين ارتكبوا "خطأ تاريخيا" بقصفهم مطار التيفور العسكري الأسبوع الماضي.

وقبل أيام قتل عسكريون إيرانيون في غارة على قاعدة "التيفور" الجوية السورية في حمص، ووجهت سوريا وروسيا وإيران الاتهامات لإسرائيل بالوقوف وراء هذه الغارة، فيما امتنعت الأخيرة عن الرد.

لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة