بطل من "كوفي"شائعات وإخفاقاتوالله العظيم أنا مش أون لاين!القبض على عاطل بحوزته فرد خرطوش بطوخ"المصرية للأشعة والطب النووي" تعترض على مساعٍ لتحويل فنيين لأخصائيينتشكيل الزمالك - بهاء مجدي يبدأ لأول مرة.. وكاسونجو يقود الهجوم أمام المقاصة«شفيق»: أنباء عودتي للحياة السياسية غير صحيحةتوقيع بروتوكول التعاون الإعلامي بين مصر والكونغو الديمقراطيةمحافظ القليوبية يحذر المواطنين من استخدام شبكات الصرف الصحي قبل تشغيلهاغلق محلى جزارة شرق الإسكندرية لذبحهم خارج المجزر استعدادا لعيد الأضحىإزالة 240 حالة إشغال فوري واعدام 132 كيلو لحوم منتهية الصلاحية فى أسوانإحالة 5 عاطلين حاولوا اغتصاب راقصتين فى حلوان للجناياتتجديد حبس 5 متهمين بتقديم رشوة 7 ملايين جنيه لرئيس حى السلام 45 يوماموجز أخبار الـ6.. وفد أمنى مصرى رفيع المستوى يزور إسرائيل لبحث جهود التهدئةحملة لرئيس مدينة بلقاس على محلات بيع الحيوانات وضبط 7 سلاحف بريةسكرتير المنوفية يشدد على تعظيم الاستفادة من مشروعات المحافظةمساعد الوزير للشرطة المتخصصة يتفقد الطرق المؤدية للمناطق الساحلية - (صور)محمد الكيلانى: شخصيتى فى كارمن جديدةس وج.. كل ما تريد معرفته عن التهاب اللثة"الثقافة" تكشف حالة الوزيرة الصحية بعد سقوطها على سلم "الوزراء"

مصادر تنفي شن هجوم جديد على سوريا: "إنذار خاطئ أطلق صواريخ الدفاع"

   -  

كتبت- هدى الشيمي:

كشفت مصادر عسكرية موالية للنظام السوري حقيقة ما تردد عن شنّ هجومًا آخر على قاعدة الشعيرات، في حمص، في الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء.

ونقلت وكالة رويترز الإخبارية عن مصادر عسكرية موالية للنظام، أن إنذار خاطئ أدى لإطلاق صواريخ الدفاع الجوي السوري، لتنفي بذلك حدوث أي هجوم على سوريا اليوم.

وكانت تقارير إعلامية سورية قد أفادت بأن مطار الشعيرات، في حمص، تعرض لهجوم في الساعات الأولى من صباح اليوم، وأعلنت وحدة الإعلام الحربي التابعة لحزب الله الشيعي اللبناني أن الدفاعات الجوية السورية تصدت لثلاثة صواريخ استهدفت قاعدة الضمير العسكرية شمال شرق العاصمة دمشق.

يذكر أن الإعلام السوري لم يشر لهذا الخبر، وكان قد ذكر في وقت سابق أن قاعدة الشعيرات الجوية في حمص تعرضت لهجوم صاروخي تصدت له الدفاعات الجوية السورية، حسب ما نقلته هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي).

وذكر التليفزيون الرسمي السوري أن الدفاعات الجوية السورية تصدّت لهجوم صاروخي في حمص.

وقال التليفزيون السوري أيضا إنه تم إسقاط الصواريخ المهاجمة، ولكنه لم يوضح الجهة التي شنت الهجوم.

وفي الوقت نفسه، نفت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون)، اليوم، إجراء أي انشطة عسكرية أمريكية في حمص بسوريا.

وكانت القوات الأمريكية والفرنسية والبريطانية شنّت هجومًا على عدة منشآت عسكرية وأخرى مدنية، فجر السبت، أعلنت القيادة العامة للجيش السوري أن الضربة الثلاثية، شملت إطلاق حوال 110 صواريخ باتجاه أهداف سورية في دمشق وخارجها، وأن منظومة الدفاع الجوي السورية تصدت لها وأسقطت معظمها.

كما أكدت وزارة الدفاع الروسية، أن أكثر من 100 صاروخا مجنحا للولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وصواريخ جو أرض استهدف منشآت عسكرية ومدنية في سوريا، وبأنه تم استهداف المنشآت السورية من قبل سفينتين أمريكيتين من البحر الأحمر وطائرات تكتيكية فوق البحر المتوسط وقاذفات " بي-1 بي" من منطقة التنف.

وانقسم زعماء وحكومات الدول حول الهجوم الغربي على سوريا، إذ أعرب بعضهم عن تأييده له، فيما ندد به البعض الأخر وقالوا إنه قد يؤدي إلى تفاقم الأزمة، فيما رأى الرئيس السوري بشار الأسد أن الهجمات الغربية تأتي بعد تأكد الدول الغربية من فشلها في إدارة الصراع، وقال إن "العدوان لن يزيد سوريا والشعب السوري إلا تصميماً على الاستمرار في محاربة وسحق الإرهاب في كل شبر من تراب الوطن".

لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة