طوابير من المرضى أمام مستشفى الرمد بدمياط (صور)العثور على سرداب بمنزل تاجر أحذية أثناء تنقيبه عن الآثار بسوهاجضبط 48 هاربا من العناصر الإجرامية في حملة أمنية بقناالمصرى يُخفض أسعار تذاكر مباراة العودة أمام نهضة البركان المغربىجابر القرموطي عن انتشار الشائعات: "في إيه يا جدعان بالراحة على البلد"القرموطي عن قرار وزيرة الصحة: يجب أن تعتذر.. "الموضوع بقى مسخرة"برلماني يطالب الحكومة بدعم الفلاح وتوفير الأسمدةلحظة وفاء بين تلميذة وأستاذها.. سيدة المسرح تدين بالفضل لجلال الشرقاوى وتصفه بالصارم المبدع| صورنجوم الفن والرياضة يحتفلون بزفاف الإعلامية فرح علي والسيناريست محمد عبد المعطي..صوروزير الشباب والرياضة يؤازر أبطال مصر بدورة الألعاب الأفريقية للشباب بالجزائر"البحوث الفلكية" تكشف كواليس خسوف القمر الكلى الأطول بمصرفوائد الجزر فى التخسيس منها الوقاية من الإمساكصور.. محافظ الإسكندرية: لدينا 46 مستشفى بالاضافة للقطاع الخاصفرقة نور بروجكت تقدم أولى سهراتها الصيفية فى كايرو جازبالتفاصيل.. وزارة الثقافة تبدأ خطتها لاكتشاف المواهببسبب 50 جنيهًا.. أب يقتل نجله في بنها"اختيار الغذاء الأفضل للأطفال" ندوة بمكتبة الحضارة الإسلاميةاليوم .. منافسات " الشيش سيدات و سيف المبارزة رجال " ببطولة العالم للسلاحارتفاع صادرات الأسمدة 17.5% لتسجل 477 مليون دولار أول 5 أشهر من 2018سعاد حـسنى (شعر)

البنك الدولى يرفع توقعاته للاقتصاد المصرى: 5% معدل النمو للعام المالى 2018

-  
البنك الدولى

كتبت: رانيا فزاع

رفع البنك الدولى توقعاته للاقتصاد المصرى خلال العامين المقبلين، حيث توقع أن يسجل معدل نمو الناتج المحلى نسبة 5% فى السنة المالية 2018، و5.5 % فى 2019 وأن يرتفع إلى 5.8% بحلول السنة المالية 2020.

وكان البنك الدولى توقع فى تقرير المرصد الاقتصادى لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أكتوبر 2017 أن يسجل معدل النمو 4.5% فى السنة المالية 2018، وأن يرتفع إلى 5.3 % فى 2019.

كما توقع البنك الدولى أن يسجل معدل التضخم 14 % فى العام المالى 2019، وينخفض إلى 12 % فى العام المالى 2020.

وقال البنك الدولى فى أحدث تقاريره، إنه مع استمرار زخم الإصلاحات فى الاقتصاد المصرى، فيتوقع أن يتحسن النشاط الاقتصادى وأن تتقلَّص الاختلالات بدرجة كبيرة، ومن المتوقع أيضا أن يكون المحرك للنمو هو مرونة الاستهلاك الخاص والاستثمارات الخاصة، بالإضافة إلى حدوث تحسُّن تدريجى فى الصادرات "لاسيما من قطاعى السياحة والغاز".

ويُتوقَّع أن يتقلَّص عجز الموازنة إلى 9.8% من إجمالى الناتج المحلى فى السنة المالية 2018. ويرتفع ذلك قليلاً عما كان مقدراً بالموازنة فى البداية بسبب زيادة حجم مدفوعات الفائدة، وارتفاع أسعار النفط العالمية، وزيادة سعر الصرف عما كان مقدراً بالموازنة.

ومن المنتظر أن يعتمد برنامج ضبط أوضاع المالية العامة على تعبئة الإيرادات، لاسيما زيادة متحصلات ضريبة القيمة المضافة إلى جانب إصلاحات دعم الطاقة. ومن المنتظر أيضاً أن يتقلَّص عجز الحساب الجارى إلى 4.9% من إجمالى الناتج المحلى فى السنة المالية 2018 من 6.6% من إجمالى الناتج المحلى فى السنة المالية 2017.

وقال البنك الدولى، إنه تمت معالجة مشكلة الفقر المدقع فى مصر بشكل عملى، حيث تم استخدام حد الفقر الوطني، كما يجدر التنوية إلى أن حوالى ثلث السكان ( 27.8%) يعيشون تحت خط الفقر طبقاً لإحصائية عام 2015. علاوة على ذلك، أدى ارتفاع معدل التضخم المتراكم على مدى السنوات المالية 2015-2017 إلى انخفاض القوة الشرائية للأسر المعيشية ، مما حدَّ من الآثار الإيجابية غير المباشرة للنمو الاقتصادى وأثَّر بشدة على الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية.

ولا تزال التفاوتات، فيما بين المناطق تمثل جزءاً من المشهد العام فى البلاد، حيث تزيد معدلات الفقر فى قرى الصعيد بواقع ثلاثة أمثال عن معدلاتها فى المدن الكبرى. وقد ساعدت الزيادات الأخيرة فى علاوات البرامج الاجتماعية الرئيسية على تحمُّل آثار التضخم.



لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة