إشبيلية يحرج برشلونة بهدفين في كأس ملك إسبانيا ..فيديوتركي آل الشيخ: الأهلي يحتاج صفقة واحدة فقط وهي مجلس إدارة جديدتركي آل الشيخ: أتمنى أن تقبل إدارة الأهلي استقالتي من رئاسة النادي الشرفية8 أفلام عربية ترشحت لجائزة الأوسكار (صور)حيثيات الحكم على قاتل والدته بالسجن المشدد 3 سنوات في الخانكةوالدة شهيد الشرطة تنفعل على محافظ الدقهلية: "أنا أتوجعت .. حرام عليكم""تضامن دمياط" تكثف جهود القضاء على ظاهرة التشردمحافظ كفرالشيخ يكلف بضرورة البدء في دهان واجهات العماراتوالدة شهيد: محافظ الدقهلية رفض مقابلتي.. وكرامتنا قبل كل شيء ..فيديوتركي آل الشيخ: لن أتعامل مع النادي الأهلي مرة أخرى"من النوى" تقدم توليفة طرب وبيانو تونسية فى أول حفلات 2019مدير"الثقافي الروسي" يكشف عن تحضيرات فعاليات عام الثقافة والحضارة المصري الروسي في 2020عناوين جديدة لكبار الكتاب في احتفالات "ميريت" بعيد التأسيس العشرين في معرض الكتابخالد بن سلمان: ميليشات الحوثي مصممة على استمرار معاناة اليمنييناتحاد الكرة يعلن موقفه الرسمي من أزمة الأهلي وعبد الله السعيدكيف سيؤثر استبعاد الإسماعيلي على المجموعة الثالثة.. شباب قسنطينة المستفيد الأكبرمحافظ بني سويف يهنئ الرئيس السيسي بعيد الشرطة واحتفالات 25 ينايررئيس "تنشيط السياحة" يفتتح الجناح المصري بمعرض "الفيتور" الدولي في إسبانيابالفيديو -إشبيلية يضرب بهدفين وبرشلونة ينتظر ميسي لحسم ربع نهائي كأس الملكوالد الشهيد مصطفى عبيد: نجلى كان متميزاً جداً فى عمله بشهادة رؤساءه

البنك الدولى يرفع توقعاته للاقتصاد المصرى: 5% معدل النمو للعام المالى 2018

-  
البنك الدولى

كتبت: رانيا فزاع

رفع البنك الدولى توقعاته للاقتصاد المصرى خلال العامين المقبلين، حيث توقع أن يسجل معدل نمو الناتج المحلى نسبة 5% فى السنة المالية 2018، و5.5 % فى 2019 وأن يرتفع إلى 5.8% بحلول السنة المالية 2020.

وكان البنك الدولى توقع فى تقرير المرصد الاقتصادى لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أكتوبر 2017 أن يسجل معدل النمو 4.5% فى السنة المالية 2018، وأن يرتفع إلى 5.3 % فى 2019.

كما توقع البنك الدولى أن يسجل معدل التضخم 14 % فى العام المالى 2019، وينخفض إلى 12 % فى العام المالى 2020.

وقال البنك الدولى فى أحدث تقاريره، إنه مع استمرار زخم الإصلاحات فى الاقتصاد المصرى، فيتوقع أن يتحسن النشاط الاقتصادى وأن تتقلَّص الاختلالات بدرجة كبيرة، ومن المتوقع أيضا أن يكون المحرك للنمو هو مرونة الاستهلاك الخاص والاستثمارات الخاصة، بالإضافة إلى حدوث تحسُّن تدريجى فى الصادرات "لاسيما من قطاعى السياحة والغاز".

ويُتوقَّع أن يتقلَّص عجز الموازنة إلى 9.8% من إجمالى الناتج المحلى فى السنة المالية 2018. ويرتفع ذلك قليلاً عما كان مقدراً بالموازنة فى البداية بسبب زيادة حجم مدفوعات الفائدة، وارتفاع أسعار النفط العالمية، وزيادة سعر الصرف عما كان مقدراً بالموازنة.

ومن المنتظر أن يعتمد برنامج ضبط أوضاع المالية العامة على تعبئة الإيرادات، لاسيما زيادة متحصلات ضريبة القيمة المضافة إلى جانب إصلاحات دعم الطاقة. ومن المنتظر أيضاً أن يتقلَّص عجز الحساب الجارى إلى 4.9% من إجمالى الناتج المحلى فى السنة المالية 2018 من 6.6% من إجمالى الناتج المحلى فى السنة المالية 2017.

وقال البنك الدولى، إنه تمت معالجة مشكلة الفقر المدقع فى مصر بشكل عملى، حيث تم استخدام حد الفقر الوطني، كما يجدر التنوية إلى أن حوالى ثلث السكان ( 27.8%) يعيشون تحت خط الفقر طبقاً لإحصائية عام 2015. علاوة على ذلك، أدى ارتفاع معدل التضخم المتراكم على مدى السنوات المالية 2015-2017 إلى انخفاض القوة الشرائية للأسر المعيشية ، مما حدَّ من الآثار الإيجابية غير المباشرة للنمو الاقتصادى وأثَّر بشدة على الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية.

ولا تزال التفاوتات، فيما بين المناطق تمثل جزءاً من المشهد العام فى البلاد، حيث تزيد معدلات الفقر فى قرى الصعيد بواقع ثلاثة أمثال عن معدلاتها فى المدن الكبرى. وقد ساعدت الزيادات الأخيرة فى علاوات البرامج الاجتماعية الرئيسية على تحمُّل آثار التضخم.



لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة