القبض على عاطلين لقيامهما بالاتجار في العملات المالية المزورة بالمعاديموظف يحتال علي المواطنين بزعم قدرته علي توظيفهم بالغربية«الغذاء العالمي» يدعم مصر بـ454 مليون دولار لمدة 5 سنوات«بي بي سي» تزعم: لولا الاغتيال لتخلي السادات بإرادته عن الرئاسةانطلاق فعاليات الدورة الثانية للوزراء العرب المعنيين بالأرصاد الجويةصور.. شريهان أبو الحسن لأول مرة مع زينة فى "ممنوع الاقتراب أو التصوير"بيع رسالة معادية للسامية كتبها الموسيقى فاجنر فى مزاد بالقدسشاهد.. ميريل ستريب حماة نيكول كيدمان فى Big Little Liesصحة الأقصر: قافلة طبية يومي السبت والأحد المقبلين بالوحدة الصحية بمركز ومدينة الطودمحافظ الشرقية يشكل لجنة لمواجهة مرض إنفلونزا الطيورمحافظ جنوب سيناء: شرم الشيخ محاطة بـ600 كاميرا.. فيديوحسين فهمي يتذكر لحظات مؤثرة في "الرصاصة لا تزال في جيبي" خلال تكريمه ببيروتطلب إحاطة من نائب السويس لوزير التنمية المحلية بسبب غرق السخنة"نيويورك تايمز": أدلة تؤكد اغتيال الموساد الإسرائيلي لـ"البطش""التعليم": إحالة المدرس المتهم بجلد طالب في المنوفية للتحقيق5 نصائح عليك اتباعها للقيادة تحت الأمطارتشكيل لجان عمل لمواجهة مرض أنفلونزا الطيور بالشرقيةعاصفة ترابية تضرب مدن البحر الأحمرالإسماعيلية ترفع درجة الاستعداد لمواجهة السيول.. صورالأقصر تتأهل لسياحة ذوي الإعاقة.. وسائل جديدة لخدمة أصحاب الاحتياجات الخاصة

هل أخطاء التربية سبب في ممارسة "التنمر"؟

   -  
"التنمر".. ظاهرة سببها إهمال الآباء لأطفالهم

كتبت- بسمة أبوطالب:

"Bullying" أو التنمر المدرسي، أو البلطجة، أوالتسلط، أوالترهيب، معاني مختلفة لظاهرة سلبية نشأت في الغرب، وبدأت في الانتشار في الفترة الأخيرة في الشارع، أو الجامعة أو النادي أو المدارس بشكل خاص.

التنمر هو شكل من أشكال الإساءة والإيذاء يمارسه فرد أو مجموعة على شخص أو أشخاص أضعف "في الغالب جسديًا"، عن طريق التحرش الفعلي والاعتداء البدني، أو غيرها من أساليب الإكراه.

وفي هذا الموضوع قال الدكتور جمال فرويز، استشاري الطب النفسي لـ"مصراوي": "سبب ممارسة المتنمرين لهذه الأفعال يرجع لكثير من الأسباب، منها، أسباب وراثية، أو تربوية، أو التجارب الحياتية السيئة، مما يؤدي إلى إصابتهم باضطرابات في الشخصية".

وقسم "فرويز" اضطرابات الشخصية إلى 3 أنواع هي:

1-اضطرابات الشخصية السادية

2- اضطرابات الشخصية السيكوباتية

3- اضطرابات الشخصية الحدية

مضيفًا: "يؤدي شعور الشخص بالحرمان العاطفي وعدم الإحساس باهتمام الأهل به، إلى محاولته لتفريغ غضبه، عن طريق إيذاء الآخرين".

وتابع "استشاري الطب النفسي"، اضطرابات التواصل بين الآباء والأبناء وممارسة العنف عليهم، من عوامل اتباع بعض الأشخاص لأعمال العنف والبلطجة على غيرهم في النادي أو المدرسة، لتعويض هذا النقص، لكن بشكل سلبي.

ووضح الدكتور جمال فرويز، في أحيان كثيرة، تكون من أعراض تعرض الطفل أو الشخص للتنمر، رفضه للذهاب للمدرسة أو للتمارين الرياضية، أو رجوعه من مدرسته وعليه أثار جروح.

ونصح "فرويز" بضرورة متابعة الأسرة لمستوى، ونشاط، وتركيز وانتباه أطفالهم في المدرسة والنادي، بجانب تولي الاخصائي المدرسي، مهمة مراقبة تصرفات الطلاب.

في حين قال أستاذ علم الاجتماع، سعيد صادق، لـ "مصراوي": "من أعراض تعرض الأطفال للتنمر والإيذاء من قبل أقرانهم، المعاناة من مشاكل في الدراسة والاستذكار، أو التبول اللاإرادي، أوالخوف والقلق الشديد، أو النظر لنفسه بصورة سلبية".

لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة