"مصطفى حسين.. عبقرية فنان" كتاب جديد لـ طارق عبد العزيزالسيطرة على حريق هائل بقرية القصر في الوادى الجديدمصدر بـ"السكة الحديد": المقاعد الشاغرة بقطارات عيد الأضحى "محدودة"اتحاد الكرة يؤجل اجتماع اختيار الجهاز الإداري والطبي للمنتخباليوم.. ختام المعسكر المغلق لمنتخب اليدخافيير أجيري يستقر على خليفة عصام الحضرى فى منتخب مصررمضان صبحي يبحث عن الظهور الأول مع هيديرسفيلد أمام مانشستر سيتيالتشكيل المتوقع لريال مدريد أمام خيتافي في الدوري الاسبانيتعرف على أهم مواعيد مباريات اليوم الأحدسائق توك توك يشعل النار بدرس بسبب مشادة كلامية لأولوية المرور بالإسكندريةرئيس الطائفة الانجيلية يهنئ الرئيس السيسى بعيد الأضحىتخصيص إدارة مستقلة لخدمة المواطنين وتلقى الشكاوى بمقر جهاز مدينة 6 أكتوبرقنصل مصر بجدة: منظومة متكاملة لمتابعة وخدمة الحجاج المصريينبدء توقيع الكشف الطبي على الطلاب الجدد بجامعة كفر الشيخ 2 سبتمبر«شوقي»: المعلمون المصريون قادة تغيير التعليم المصريشاهد.. كوراتنى كارداشيان تتغلب على أحزان الانفصال بالرياضةاستقرار سعر صرف الدولار أمام الجنيهالتشكيل المتوقع للمصرى فى مواجهة دو سونجو الموزمبيقىرئيس جامعة أسيوط يعلن حالة الطوارئ بالمستشفيات تزامنا مع حلول عيد الأضحىسائق "توكتوك" يشعل النار في مدرس بالإسكندرية

دليلك للتعامل مع الأشخاص المشاكسين في العمل

   -  
مشاكل العمل

التواصل مع شخص عدواني يمكن أن يكون مهمة شاقة للغاية، خاصة إذا كان زميلك في العمل، وإذا كنت شخصت انطوائيا وغير اجتماعي. والانطوائي لا يحب فكرة الصدام والمشاكسة والدخول في صراعات الظهورالاجتماعي والغرور، ولذلك نجده دائما غير محب للأضواء وليس من هواة الحديث على الملأ، فما بالك إذا كان زملاؤه في العمل من المشاكسين دائما؟ الحل دائما في خطوات بسيطة وفعالة، مثلما ذكر تقرير موقع The Muse.

يجب أن تعرف أن هناك شيئين لن تمتلك رفاهية امتلاكهما في الحياة الواقعية: الاختباء من الأشخاص غير المريحين والاختباء من المشاكل، وإذا كنت تشعر بالخوف من شخص ما، فافهم أن خوفك يمنحهم القوة لإملاء أفكارك وعواطفك وأفعالك حسب هواهم، وهنا نتحدث عن كيفية التعامل معهم.

1- حدد مصدر خوفك

اسأل نفسك عن سبب خوفك وما هو هذا الشخص الذي يزرع الخوف بداخلك؟ هل هو سلوكهم أو شخصيتهم أو أسلوبهم أو نغمتهم أو لقبهم أو وضعهم التعليمي أو وضعهم المالي أو وجهة نظرهم أو أي شيء آخر؟ هل هناك نوع معين من الناس الذين يرهبونك؟ في تلك اللحظة ستجد الكثير من الإجابات فبعض الأشخاص يرهبون المديرين أو منهم في السلطة وآخرون يرهبون القيادة الجماهيرية والتحدث على الملأ وهكذا.

b3106d7a02

2- تعرف على مشاكلك الشخصية أو نقاط ضعفك

التعرف على نفسك هو دائما مصدر قوتك. ما الذي تصارعه شخصيا مع هذا الشخص؟ هل هناك خوف كامن أو اعتقاد محدود بشأن نفسك؟ هل تظن أنك ينقصك أي شيء لمجاراته؟ قد تظن أنه ليس هناك أحدا يهتم بما تقوله أو لا يعبأ بوجهة نظرك مما قد يؤثر على كيفية تفاعلك مع من يتحدثون، ويمكن الخوف أيضا بسبب شعور سوء الفهم أو الشعور بالعجز أو الشعور أنه سيتم مهاجمتك لعدم قدرتهم على فهمك. الآن هل تظن أن كل تلك الأمور حقيقة؟ هل هي افتراضات تجعلك بعيدا عن الواقع أم حقائق؟ كلها أجوبة ستجعلك تحارب خوفك من الآخرين.

3- حارب الوحش بداخلك

كل شخص قد تبدو عليه مظاهر القسوة لكن عندما نتعرف عليه ونعرف حقيقته نجد أنه شخص مسالم وطيب حتى وإن كان مظهره يبدو عدوانيا وعنيفا، ولذلك تعرف على الأشخاص جيدا قبل أن تحكم عليهم وحاول أن تفهمهم وتركز على النقاط المتشابهة بدلا من التركيز على الخلافات. أيضا، أدرك أنه حتى أكثر الناس تحديا يعانون من عدم الأمان والخوف من الآخرين (والذي قد يظهر كعدوانية أو عدم إدراك). على الرغم من أن هذا لا يعفيهم من سلوكياتهم الخاطئة، إلا أن الاستفادة من هذا المنظور يمكن أن تمكّنك من التواصل دون خوف.

4- استفد من قوتك وموهبتك

يصف جاي هندريكس "المنطقة العبقرية" في كتابه "قفزة كبيرة: قهر خوفك مختفي و خذ الحياة إلى المستوى التالي" كمكان تلتقي فيه قمة العاطفة والمواهب الفطرية الخاص بك. لا تقتصر منطقتك على المحتوى اللطيف أو الجيد أو المميز فحسب - فالمنطقة التي تعيش فيها هي المكان الذي تزدهر فيه وتتألق، ولكن ما هي منطقتك العبقرية؟ ما هي موهبتك وقوتك التي تميزك عن الآخرين؟ استكشفها واستفد منها.

e-35

5- الاستعداد للقاء

يمكنك الاستعداد والتدرب على ما تريد قوله مسبقًا لتجنب التحايل على كلماتك أو كتم الصوت أو الصمت ونسيان الكلام، كما يمكنك إجراء بعض المحادثات والتواصل من أجل التدريب الفعلي من خلال الحديث حول موضوع شبيه بما تريد الحديث عنه حتى تستخدم الأفكار والكلمات التي تريدها بصورة فعلية وعملية.

6- تخلص من المشاكل

إذا كان هناك أي توتر بينك وبين "وحشك\مشكلتك" ، فقد تحتاج إلى مواجهة هذه المشكلة حتى وإن كانت ستسبب لك عدم الارتياح. قم بإجراء محادثة للوصول إلى جذر المشكلة وتجاوزها مرة واحدة وإلى الأبد، ويمكنك إتبع الخطة التالية:

- جدولة وقت للحديث وعدم اصطياد الشخص على حين غرة (وضعه في وضع دفاعي).

- إعداد نفسك عقليا للمناقشة في وقت مبكر.

- النظر في الدور الذي يمكن أن تلعبه في التوتر بينكما وكيف تنهيه.

- استمع حقًا إلى وجهة نظر الشخص الآخر وحاول رؤية الأشياء من وجهة نظره هو.

- تطوير خطة للتفاعل فيما وراء المحادثة وإنشاء علاقة أقوى.

يمكن أن يكون تعلم التحدث عن نفسك عملية غير مريحة، ولكنها ستغير حياتك تماما للأفضل من أجل القدرة على التعبير عن نفسك بصورة أفضل وأوضح، كما أنها ستمهد لك الطريق من أجل تطور عملي كبير في حياتك كان ينقصه قدرتك على مواجهة المتغيرات فقط.

لمطالعة الخبر على التحرير نيوز

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة