"من أجل المنتخب الأوليمبي".. لاعب سموحة السابق ينضم لفوكيكوس اليونانيتليجراف: سيتي لن يضم صفقات جديدة في وسط الملعبفيفا: استخدام تقنية الفيديو في التحكيم بالمونديال عهد جديد لكرة القدموكيل مالكوم: اللاعب يريد إيطاليا.. روما مهتم للغاية بضمهشيرين تروج لحفلتها في عيد الأضحى.. صورمنة فضالى لـ رامى جمال : ألبومك مليء بالإحساس العاليراحة للاعبي الزمالك عقب العودة من معسكر ألمانياتأجيل دعوى إزالة الأبواب الحديدية الفاصلة بين المحامين والنيابة العامةشخص يحرق نفسه في بغداد بعد طلاق زوجتهبالصور| بدء مأدبة عشاء الرئيس السوداني على شرف السيسيمحافظ كفر الشيخ يفتتح تمركز إسعاف البحوث بتكلفة 600 ألف جنيهمحافظ كفر الشيخ يفتتح مدرسة العبايدة بـ 8.4 مليون جنيه.. صورمحافظ كفر الشيخ يحيل 20 طبيبا بـ سيدي سالم للتحقيق.. صورمجدى إسحاق رئيسا لشركتي إيروتيل وإيماك للخدمات السياحيةهيومن رايتس ووتش تدعم المثلية في لبناننقابية عمال مصر تشكل لجان الشباب والزمالة والمرأة والمصايفعقول عظيمة توقع بروتوكول تعاون مع المصرية للتعليمالسفير البريطاني: لازم نهتم بقيم الرحمة والاختلاف الصادقننشر أبرز تصريحات الرئيس السيسي في مؤتمره الصحفي مع الرئيس البشيراعرف جسمك .. هرمون كالسيتونين منظم الكالسيوم فى الجسم

فاتنة هوليوود هيدي لامار ومشوار حياتها العلمي في فيلم جديد

-  
هيدي لامار
يقوم المخرج ألكسندر مين بإخراج فيلم عن الحياة العلمية والاختراعات التكنولوجية التى قامت بها نجمة هوليوود الفاتنة هيدى لامار، والتي حصلت عنها مع عازف البيانو جورد أنثل على براءة اختراع فى 1942، وذلك عن فكرة تصميم نظام اتصالات لاسيلكى يصعب اختراقه والتصنت عليه.

ويعتمد هذا النظام على تغيير تردد الموجة اللاسلكية الحاملة للإشارة، بحيث يصعب على أى طرف غير المرسل والمستقبل تتبع الأمر.

ومن المقرر عرض الفيلم بدور العرض السينمائى يوم 6 يونيو القادم.. فيما استند ألكسندر مين في الإخراج على الأرشيف الخاص بالنجمة السينمائية (1914- 2000)، حيث كان والدها حريصا على تعلمها العلوم خاصة الطباعة، وعند بلوغ سن 19 سنة تزوجت هيدى لامارا من صانع الأسلحة فريدريتش ماندال، وكانت تتردد على مصانعه وتزور شركاته حتى اتسعت معارفها وتعمقت خبراتها، ومن هنا جمعت فاتنة هوليوود بين جاذبية الأنثي والقدرة على التمثيل وطموح المثقفة، مما جعلها تطرق أبواب العلم والتكنولوجيا ودنيا الابتكار والاختراع.

وكانت لامار في الصباح ممثلة، وفي الليل مخترعه في مختبرها الصغير، حيث تكرس وقتها للاختراعات العليمة؛ مما ساعدها على أن تمهد لظهور تقنية البلوتوث والواى فاى وجي بي أس.. وربما عمد الجيش الأمريكى إلى إخفاء هذه الاختراعات واعتبرها سلاحا سريا.
لمطالعة الخبر على صدى البلد

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة