تعطل قطار "طنطا - الزقازيق" بسبب عطل بالجرار فى الغربيةالدوري السعودي - البرازيلي شاموسكا مدربا للفيصلي.. وإقالة كوستاس من الفيحاءرئيس الوزراء يزور مدرسة زويل بالمنصورة ويشيد بالخدمة التعليمية المتميزةصور..ضبط تشكيلين عصابيين يسرقون أنابيب بترول خام ويستولون على أكثر من 2000 طنالرئيس السيسي يستهل نشاطه فى روسيا بلقاء رئيس مفوضية الاتحاد الأوراسىوزير الدفاع يلتقى نظيره القبرصى لبحث سبل التعاون المشترك بين البلدين«عبدالحليم»: القليوبية ضمن منطقة رصد «الوزراء» لمتابعة شكاوى المواطنينشيخ الأزهر: «المياه تستخدم كورقة ضغط في الشرق الأوسط»معلومة × صورة.. تعرف على الخديوى عباس حلمى الثانى"هيطلع شبه مين؟".. إعلان حمل "ميجان ماركل" يثير التساؤلات الطريفةدراسة: للكذب 19 علامة.. ومن الصعب اكتشاف الكاذبينأحمد عبد الوارث.. سبعون عاما من الفن الأصيلنقيب الفلاحين يكشف السبب الرئيسي من ارتفاع سعر الطماطم (فيديو)لقطات حية من التشغيل التجريبي لمطار «سفنكس» الدولي (فيديو)«عز العرب»: زيارة السيسي لروسيا بشرة خير لعودة السياحة٢٣٦ مليون جنيه مديونية عملاء التسويق العربي لصالح ماسبيروانسحاب بعض نواب الدقهلية من زيارة رئيس الوزراء تضامنا مع زميل لهمتسمم ممرضة إثر تناولها مبيدا حشريا بالبحيرةإزالة 295 حالة تعد على 9 أفدنة زراعية بالمنياجنينة: مطار "سفنكس" يخدم المناطق السياحية بالجيزة.. ومصادفة مع الوزير

فاتنة هوليوود هيدي لامار ومشوار حياتها العلمي في فيلم جديد

-  
هيدي لامار
يقوم المخرج ألكسندر مين بإخراج فيلم عن الحياة العلمية والاختراعات التكنولوجية التى قامت بها نجمة هوليوود الفاتنة هيدى لامار، والتي حصلت عنها مع عازف البيانو جورد أنثل على براءة اختراع فى 1942، وذلك عن فكرة تصميم نظام اتصالات لاسيلكى يصعب اختراقه والتصنت عليه.

ويعتمد هذا النظام على تغيير تردد الموجة اللاسلكية الحاملة للإشارة، بحيث يصعب على أى طرف غير المرسل والمستقبل تتبع الأمر.

ومن المقرر عرض الفيلم بدور العرض السينمائى يوم 6 يونيو القادم.. فيما استند ألكسندر مين في الإخراج على الأرشيف الخاص بالنجمة السينمائية (1914- 2000)، حيث كان والدها حريصا على تعلمها العلوم خاصة الطباعة، وعند بلوغ سن 19 سنة تزوجت هيدى لامارا من صانع الأسلحة فريدريتش ماندال، وكانت تتردد على مصانعه وتزور شركاته حتى اتسعت معارفها وتعمقت خبراتها، ومن هنا جمعت فاتنة هوليوود بين جاذبية الأنثي والقدرة على التمثيل وطموح المثقفة، مما جعلها تطرق أبواب العلم والتكنولوجيا ودنيا الابتكار والاختراع.

وكانت لامار في الصباح ممثلة، وفي الليل مخترعه في مختبرها الصغير، حيث تكرس وقتها للاختراعات العليمة؛ مما ساعدها على أن تمهد لظهور تقنية البلوتوث والواى فاى وجي بي أس.. وربما عمد الجيش الأمريكى إلى إخفاء هذه الاختراعات واعتبرها سلاحا سريا.
لمطالعة الخبر على صدى البلد

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة