البشير يقيم حفل عشاء للرئيس السيسى بالقصر الجمهورىمحلل سياسي: الملفات الخلافية بين القاهرة والخرطوم في طريقها للحل"من أجل المنتخب الأوليمبي".. لاعب سموحة السابق ينضم لفوكيكوس اليونانيتليجراف: سيتي لن يضم صفقات جديدة في وسط الملعبفيفا: استخدام تقنية الفيديو في التحكيم بالمونديال عهد جديد لكرة القدموكيل مالكوم: اللاعب يريد إيطاليا.. روما مهتم للغاية بضمهشيرين تروج لحفلتها في عيد الأضحى.. صورمنة فضالى لـ رامى جمال : ألبومك مليء بالإحساس العاليراحة للاعبي الزمالك عقب العودة من معسكر ألمانياتأجيل دعوى إزالة الأبواب الحديدية الفاصلة بين المحامين والنيابة العامةشخص يحرق نفسه في بغداد بعد طلاق زوجتهبالصور| بدء مأدبة عشاء الرئيس السوداني على شرف السيسيمحافظ كفر الشيخ يفتتح تمركز إسعاف البحوث بتكلفة 600 ألف جنيهمحافظ كفر الشيخ يفتتح مدرسة العبايدة بـ 8.4 مليون جنيه.. صورمحافظ كفر الشيخ يحيل 20 طبيبا بـ سيدي سالم للتحقيق.. صورمجدى إسحاق رئيسا لشركتي إيروتيل وإيماك للخدمات السياحيةهيومن رايتس ووتش تدعم المثلية في لبناننقابية عمال مصر تشكل لجان الشباب والزمالة والمرأة والمصايفعقول عظيمة توقع بروتوكول تعاون مع المصرية للتعليمالسفير البريطاني: لازم نهتم بقيم الرحمة والاختلاف الصادق

تأخر سن اليأس يقي من الإصابة بالزهايمر

   -  
تأخر سن اليأس يقي من الاصابة بالزهايمر

كتبت- نرمين الجلاد:

كشفت دراسة حديثة وجود علاقة بين تأخر سن اليأس لدى النساء وتراجع احتمال الاصابة بالزهايمر، حسب ما جاء في موقع"إيلاف".

ووجدت الاختبارات التي أجريت على 1315 عينة أن أولئك اللواتي دخلن سن اليأس بشكل طبيعي، في وقت متأخر من العمر، حققن نتائج أفضل في اختبارات "الذاكرة اللفظية". ويبدأ سن اليأس في المتوسط، عند انقطاع الطمث الطبيعي في سن 51 ونصف، ولكن وفق الدراسة، فإن لكل عام تأخير في بلوغ سن اليأس فائدة في تعزيز الذاكرة.

ويعتقد فريق البحث من جامعة "كوليدج لندن" أن الحصول على المزيد من الأستروجين قد يفيد الذاكرة، حيث أن هذا الهرمون، الذي يختفي تقريبا عند انتهاء سنوات الإنجاب للمرأة، يحمي الدماغ من التدهور المعرفي، وهذا يعني أن انقطاع الطمث في وقت متأخر من العمر أي ما بعد سن 51 عامًا، يعد أفضل للدماغ خاصة وأنه قد يتمكن من درء الإصابة بمرض الزهايمر.

وقالت الدكتورة ديانا كوه، المعدّة الرئيسية للدراسة: "الاختلاف في درجات الذاكرة اللفظية لفارق عشر سنوات من بداية انقطاع الطمث كان ضئيلا، لكن من الممكن أن تترجم هذه الفائدة إلى تقليل خطر الإصابة بالخرف بعد ذلك بسنوات".

وأضافت قائلة: "تشير هذه الدراسة إلى أن العمليات الهرمونية مدى الحياة، وليس فقط التقلبات على المدى القصير أثناء انقطاع الطمث، قد تكون مرتبطة بمهارات الذاكرة". وعلى الرغم من أن نتائج الدراسة تشير إلى أن الأستروجين قد يكون السبب وراء تعزيز الذاكرة، إلا أن الباحثين لم يجدوا النتائج ذاتها لدى النساء اللواتي تناولن العلاج الهرموني للحصول على الأستروجين.

ولذلك يشير الباحثون إلى أن هناك حاجة للمزيد من البحث والمتابعة لتحديد ما إذا كان هرمون الأستروجين فعليا هو السبب وراء انخفاض خطر الإصابة بالخرف بعد انقطاع الطمث في سن متأخرة.

لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة