مدير المرور يتفقد الطرق السريعة والصحراوية ويشدد على تأمين الرحلاتحملات مرورية مكبرة على الطرق لرصد المخالفات بالقاهرة و الجيزةالمرور: حملات رادار أعلى الطرق السريعة لرصد المخالفات ومنع الحوادثبالصور.. ريم البارودي بلوك جديدبالفيديو| متصلة تبكي على الهواء: "هبيع كليتي عشان أكل ولادي""الصيادلة" عن "التجارب السريرية على المرضى": "مش هنبقى فئران تجارب"محافظ الأقصر: إزالة الأفران البلدية المقامة فوق أسطح المنازل منعا للحرائقلميس سلامة: «استغلوا الإجازة وزوروا المتاحف العسكرية» .. فيديوخلال لقاء الصحفيين الأفارقة .."شراقي" يدعو للتعاون الإفريقي لاكتشاف الثروة المعدنية بالقارة السمراء"أوهمت الجيران أنه شقيقها".. قاتلة ابن زوجها عادت لطليقها بـ"شقة مفروشة"بالصور.. إنقاذ 30 طالبًا احتجزتهم السيول داخل محمية وادي دجلةفيديو.. 65 شرطيًا في مواجهة "اللهب" طيلة 5 ساعات (تفاصيل حريق البساتين)فيديو.. وكيل تموين أسيوط: توريد 9767 طن قمح لشون وصوامع المحافظة حتى الآنتحويلات مرورية بسبب غلق منزل الدائرى اتجاه المعادى لتحفيف الأحمالالزمالك يُضحى بـ"نصف الفريق" بعد كأس مصر والأجانب فى خطروزير التعليم: أشعار الخال الأبنودي في مقررات «الابتدائية» (فيديو)اليوم بدء المؤتمر السنوي الثاني لكلية تربية الغردقةالقوات المسلحة: القضاء علي 30 إرهابيا وضبط 173 فردا بشمال ووسط سيناء في أسبوع (فيديو)رئيس البنك الدولي: سعيد برؤية الإصلاحات الاقتصادية الأخيرة في مصرمحافظ البحيرة: توريد 74 ألف طن قمح للشون والصوامع

تناول كعكة محلاة في الإفطار يؤدي في النهاية إلى إحساس شديد بالجوع

   -  
.

الإفطار الجيد يجب أن يتألف بصورة أساسية من البروتين والكربوهيدرات.

ويقول فابيان كراف من معهد خدمات الصحة المهنية" في الليل، تحدث الكثير من عمليات تجديد الخلايا في الجسم، لذلك في الصباح، تكون مستويات الحمض الأميني منخفضة ".


وأضاف" تناول طعام غني بالبروتينات سوف يساعد في إعادة ضبط هذه المستويات بصورة أسرع".

وأوضح كراف أن تناول خبز من دقيق القمح الكامل أو حبوب مع اللبن يمكن أن يشعر المرء بالشبع حتى وقت تناول الغذاء، مشيرا إلى أن " هذه الأطعمة توفر الطاقة بصورة مستمرة وعلى مدار فترات أطول".

ومن ناحية أخرى، فان تناول إفطار يتألف من الحلوى، يمكن أن يقدم دفعة للطاقة على المدى القصير، ولكنه يؤدي في النهاية إلى إحساس شديد بالجوع و في أسوأ الحالات، تراجع مستوى السكر.

تناول إفطار غني بالدهون، مثل الإفطار الإنجليزي التقليدي مع البيض والنقانق، يتطلب طاقة أكبر للهضم، مما يخلف طاقة محدودة للعمل.

ويتعين على أي شخص يبذل مجهودا بدنيا كبيرا أن يتناول وجبة إفطار كاملة.

وأشار كراف إلى ذلك يضمن أن الجسم لديه الطاقة الضرورية لبذل مثل هذا المجهود، يمكن تناول الدهون أيضا، ولكن على هيئة دهون نباتية وليس دهون حيوانية. لذلك، فإن وضع الأفوكادو على شريحة خبز محمص(توست) يعد خيارا أفضل من تناول النقانق.


لمطالعة الخبر على بوابة الاهرام

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة