"نابو".. متحف جديد في لبنان يسلط الضوء على كنوز "قرون من الإبداع"وزير الخارجية السلوفاكي يقوم بجولة سياحية في أهرامات الجيزة |صور"وراء كل لافتة شهيد حكاية بطل"| "هشام شتا" مدرسة الهرم لـ"شهيد كرداسة"وزير الرياضة يناقش تطوير برامج ومشروعات الإدارة المركزية للطلائعرسالة محمد إبراهيم للاعبي الزمالك قبل مواجهة المقاولون3 شروط وضعها الاتحاد السكندري في مواصفات مدربه الجديدوزير التعليم العالي يتفقد جامعة أسيوط ويشيد بأعمال بانوراما الأنشطةمحافظ كفرالشيخ: توصيل الإنترنت لـ90 مدرسة حكومية وخاصةإنشاء 6 مشروعات بتكلفة 11 مليون دولار بالمنطقة الحرة بالسويسإشادة بعمومية «المظلات».. واستعدادات خاصة لبطولة الأقصر" الداخلية" توقع الكشف الطبي على 191 حالة.. وتصرف الأدوية اللازمة لهم بالمجانتعرف على نتائج حملات "الداخلية" لضبط جرائم حيازة المواد المخدرة والإتجار بهايقام لأول مرة بالإسكندرية.. انطلاق معرض "فارمسي إكسبو" الشهر المقبل |صورةرئيس جامعة حلوان يرفع علم مصر في حفل استقبال العام الجامعي الجديد | صوروزير التعليم يتابع منع التدخين والمحمول.. وتوزيع الكتب داخل المدارس |صورمحمد أبو الغار لـ"بوابة الأهرام": تكريم الجمعية الطبية الملكية البريطانية فخر كبيرللقيام بأعمال غسيل وتطهير الشبكات.. قطع المياه عن القناطر الخيرية غداتعليق الزي المدرسي على ساري العلم.. ومسؤول: مالناش دعوةجوارديولا يشيد بأجويرو: أسطورة حقيقيةمدبولي يشيد بمعدلات إنجاز المشروعات القومية والتنموية بمحافظة أسيوط

تناول كعكة محلاة في الإفطار يؤدي في النهاية إلى إحساس شديد بالجوع

   -  
.

الإفطار الجيد يجب أن يتألف بصورة أساسية من البروتين والكربوهيدرات.

ويقول فابيان كراف من معهد خدمات الصحة المهنية" في الليل، تحدث الكثير من عمليات تجديد الخلايا في الجسم، لذلك في الصباح، تكون مستويات الحمض الأميني منخفضة ".


وأضاف" تناول طعام غني بالبروتينات سوف يساعد في إعادة ضبط هذه المستويات بصورة أسرع".

وأوضح كراف أن تناول خبز من دقيق القمح الكامل أو حبوب مع اللبن يمكن أن يشعر المرء بالشبع حتى وقت تناول الغذاء، مشيرا إلى أن " هذه الأطعمة توفر الطاقة بصورة مستمرة وعلى مدار فترات أطول".

ومن ناحية أخرى، فان تناول إفطار يتألف من الحلوى، يمكن أن يقدم دفعة للطاقة على المدى القصير، ولكنه يؤدي في النهاية إلى إحساس شديد بالجوع و في أسوأ الحالات، تراجع مستوى السكر.

تناول إفطار غني بالدهون، مثل الإفطار الإنجليزي التقليدي مع البيض والنقانق، يتطلب طاقة أكبر للهضم، مما يخلف طاقة محدودة للعمل.

ويتعين على أي شخص يبذل مجهودا بدنيا كبيرا أن يتناول وجبة إفطار كاملة.

وأشار كراف إلى ذلك يضمن أن الجسم لديه الطاقة الضرورية لبذل مثل هذا المجهود، يمكن تناول الدهون أيضا، ولكن على هيئة دهون نباتية وليس دهون حيوانية. لذلك، فإن وضع الأفوكادو على شريحة خبز محمص(توست) يعد خيارا أفضل من تناول النقانق.


لمطالعة الخبر على بوابة الاهرام

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة