البدء في تنفيذ محطات الغاز الطبيعي المغذية لمدينتي أرمنت وإسنا بالأقصرمحافظ الغربية يشارك في احتفال اليوم العالمي للتمريضاتفاقية لإنشاء مصنع زيوت نباتية في البحيرة بمليار و300 مليون جنيه..صورتفعيل غرفة عمليات المنيا لمتابعة تداعيات حادث عمال المحاجر500 فرصة عمل لذوي الاحتياجات الخاصة بالشرقيةالحقيقة الكاملة حول تابوت الإسكندرية بعد فتحه..صور وفيديوسعفان يشيد بدور جهاز المشروعات الصغيرة في نجاح مصر بكم أجملالسبت.. مهرجان صيفنا أحلى في رأس البرالمنوفية تواجه الثعابين بقرية شبرا بخوم بالبيض المسمم وأمعاء الدواجنرئيس الوزراء يتصل بالخط الساخن 15300 للتأكد من سير تسجيل بيانات قوائم الانتظاررئيس الوزراء يلتقي محمد العبار لبحث فرص الاستثمار في مصرفصل الكهرباء عن عدة مناطق بالبحر الأحمر السبت 5 ساعاتنائب وزير الزراعة تتفقد المشروعات التنموية في «الشلاتين»خبير زراعي يحذر من ظهور أمراض فطرية لمحصول الريحانباحثون يقتربون من تطوير «قطرة عين» لعلاج «التنكس البقعي»«فيسبوك» وسيلة لقرصنة هاتفك أو الكمبيوتر والإعلام يحتفي بعلماء عراقيين وهميينالبحث العلمي: فتح باب التقدم لحاضنة تكنولوجية جديدة«انستجرام» يعتزم زيادة إجراءات الخصوصية للمستخدم"السعيد" من الأمم المتحدة: الصندوق السيادي يعظم عائد أصول مصر غير المستغلةالبورصة تخسر 5.6 مليار جنيه في ختام تعاملات اليوم

الدكتور محمد شبيب يكتب: حقيقة آلام المعدة المتكررة عند الأطفال

   -  
الدكتور محمد شبيب استشارى طب الأطفال

" ماما بطنى بتوجعنى..بابا أنا مش قادر عايز أرجع".. كثيرٌ من الأطفال يشكون من آلام المعدة المتكررة، وفى الغالب لا يستطيع الآباء والأمهات التفرقة بين آلام المعدة وأنواعها وكيفية التعامل معها، خاصة للأطفال ما بعد سن السادسة وحتى سن ما قبل البلوغ، فما هي حقيقة آلام المعدة المتكررة  وما أسبابها وما هي طرق علاجها.

و آلام المعدة نوعان: هما الوظيفية والعضوية.

 وآلام المعدة الوظيفية functional تؤثر علي حركة الأمعاء في الأطفال،  فيشكو الطفل قائلاً: " اه يا بطني..اه يا قولوني مش قادر أكل..هرجع عاوز الحمام بسرعة.. بطني مش قادر شبعت في عندي حموضة" وغيرها من الأعراض، وهذه الآلام الوظيفية يكون سببها نفسي.

وللتأكد من آلام المعدة الوظيفية نحتاج لاستبعاد وجود ميكروب أو طفيليات مزمنة عن طريق تحليل براز ومزرعة براز، ومن المهم وغير المشهور الميكروب الحلزوني والذي نشك في وجوده بسبب الأنيميا بالإضافة إلى مشاكل المعدة.

والطبيب المتمرس يعرف كيف يفرق بين الآلام الوظيفية  وبين الآلام العضوية ولكنه بحاجه إلى بعض الفحوصات التي تؤكد تشخيصه

وغالباً ما يكون الألم غير الشديد المتكرر نفسياً ونتأكد من ذلك بعد إجراء الفحوصات، كذلك لابد أن نتأكد من عدم وجود التهاب في مجري البول، فمثلا يحتاج الطفل لتحليل لاستبعاد حساسية البروتين الحيواني الموجود في اللبن والذي نشك في حالة إصابة الطفل باضطرابات في الجهاز التنفسي  والتهاب متكررة في الجلد واضطراب في المعدة.

وعن أسباب آلام المعدة الوظيفية أو النفسية رغبة الطفل فى الهروب من تناول الطعام خاصة إذا قمنا بالضغط على الطفل ليأكل طعامه أو عدم رغبة الطفل فى الذهاب للمدرسة

وهناك آلام المعدة العضوية التى يكون سببها عضوياً ونسبتها لا تتعدى الـ 5 % من آلام المعدة.ونحذر من آلام المعدة الشديدة التى يجب حينها التوجه فوراً إلى الطوارئ بالمستشفيات.



لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة