إطلاق سلحفاة بحرية في مياه بحر الشاطبي بالإسكندرية بعد انقاذها.. صورلمحبي التجديد.. حضري لأسرتك الأرز بلسان العصفورقائمة أدوية تحولت إلى مواد مخدرة وكيف تتجنب إدمانهاصور.. الأقصر للفنون الشعبية تقدم عروضا بالعصا بمتحف النيل بأسوانطارق شوقى لـ"كل يوم": نسعى لرفع أجور المعلمين لـ5 أضعاف رواتبهم الحاليةبين 15 و20 مليونا.. هكذا تحصر الكنيسة أعداد الأقباط في مصر؟أبرزهم بدراوي وسري الدين.. 39 يترشحون على عضوية عليا الوفدكيف يشكل البرلمان لجنة لمناقشة اعتراض الرئيس على «التجارب السريرية»؟قيادي بالدعوة السلفية يهاجم «الجزيرة»: كاذبة وتحرض على الفوضىأسقف حلوان يرسم 50 شماسا في عذراء المعصرةأمين تنظيم مستقبل وطن: جولة كبيرة في 7 قطاعات بالجمهوريةرسائل أشرف رشاد في الكلمة الختامية لمنتدى «مستقبل وطن»عمرو دياب يجتاز الـ28 مليون بـ بحبك أنا.. فيديوتامر حسني يعلن التعافي من الوعكة الصحية ويشكر الأطباءشوقي: المدارس استقبلت 2.8 مليون طالب خلال الـ4 سنوات الأخيرةعمرو أديب عن ارتداء السيسي الزي العسكري: "ده طبيعي"عاجل| إصابة 4 أشخاص في انفجار أنبوبة داخل منزل بقناالإسكان: إنشاء محطات تحلية عملاقة ننتهي منها خلال عامينطارق شوقي: الدروس الخصوصية باتت تعليما موازيا.. ونستهدف القضاء عليهاالاتحاد السكندري يكشف حقيقة إشراك سيسيه وداوودا أمام الزمالك بالبطولة العربية..فيديو

قرأت لك.. كتاب "ذهب سنار" يرصد التعاون العلمى بين مصر وروسيا خلال القرن الـ 19

-  
غلاف ذهب سنار

كتب أحمد منصور

أصدرت المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم بالتعاون مع دار نشر أنباء روسيا، الطبعة العربية لكتاب "ذهب سنار" للكاتب الروسى أ.ف.أنتوشين.، ترجمة وليد أحمد طلبة.

يتناول الكتاب تاريخ العلاقات الروسية المصرية فى منتصف القرن التاسع عشر، ويركز محور الحديث على يوميات أحد خبراء المناجم من الأورال – " إيفان بارودين"، والتى تتناول فترة تواجده فى مصر والسودان فى ظل بعثة "ي.ب.كافاليفسكي" فى الأربعينيات من القرن التاسع عشر.

يخاطب مؤلف الكتاب المستشرقين والمتخصصين فى تاريخ التعدين بالأورال، وكذلك كل من لديه اهتمام بعلاقات روسيا مع دول الشرق العربي، كما يمكن استخدام الكتاب كوسيلة تعليمية عند الإطلاع على تاريخ التعدين فى الأورال، وتاريخ العلاقات الروسية العربية، كما يرصد بدايات التعاون العلمى بين مصر و روسيا والتى تزيد كثيرًا عن عمر العلاقات الدبلوماسية التى نشأت بينهما، ولعل بدايتها وهو  موضوع الكتاب.

ويسلط الكتاب على حكاية إنشاء أول مصنع ميكانيكى لاستخلاص الذهب من الرومل– فالأرشيف الحكومى الروسى بمقاطعة سفيردلوفسك مازال يحتفظ ما بين ملفاته تفاصيل هذه العلاقات بكل دقة، المؤرخ الروسى " أنتوشين" – وهو أستاذ فى التاريخ ومستشرق معروف عكف على هذه الأرشيفات متنقلًا ما بين موسكو وسفيردلوفسك وغيرها من مدن روسية كثيرة يحكى من بين دفاتر هذه الأرشيفات قصة أول تعاون علمى بين مصر وروسيا بدأ منذ زمن.

كما اكتشفت الرواية التى يدور حولها محور الحديث فى هذا الكتاب فى الأرشيف الحكومى بمقاطعة ( سفيردلوفسك ) خلال عدة سنوات بعد نهاية الحرب العالمية الثانية. إنه دفتر ذو غلاف كثيف بنى اللون. وبعد فتحه، تمكن مسئولو الأرشيف السوفيتى من قراءة مستهل ذلك المقال، الذى سرعان ما نقلهم إلى عصر مختلف تمامًا، كمن ركب آلة الزمن عائدًا الوراء مائة عام.

ذهب


لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة