ديل بييرو: «صلاح» استفاد من اللعب في الدوري الإيطالي.. صورمؤمن سليمان: انتقدوني بسبب الوداد وأصبح بطل أفريقيا على حساب الأهليالقادسية الكويتي: قادرون على تجاوز الزمالك في البطولة العربيةمصيلحي مديرا فنيا لمنتخب الطائرةالقائد غالي.. محارب إغريقي بُعث في الألفية الثالثة دقت ساعة رحيلهكواليس تجميد "أولتراس أهلاوي".. قصة القرار المفاجئ والصراع الداخليفي حضرة "الحنفي".. الأهلي لا يخسر والزمالك لا يفوزاللجنة المالية بالزمالك تصرف مسنحقات لاعبي الفريق قبل مباراة القمةكيف كانت آخر صافرة مصرية لمباراة القمة منذ 1320 يومًا؟تأكد سلامة الرباط الصليبي لأحمد الشناويمران الأهلي: ظهور مؤمن زكريا.. وتأهيل ثنائي الفريققرعة البطولة العربية.. منافس مجهول للأهلي.. وصدام كويتي للزمالك والإسماعيليبعد قليل.. ليفربول روما "لحظة بلحظة".. صلاح أساسيًامجموعة مصر.. فيفا يسمح للاعب فنلندي بالمشاركة مع روسيا في المونديالتعرف على دعاء المطر وأفضل أدعية الصحابة والتابعين خلال الأمطارجامعة حلوان تختار النائب محمد السويدي عضوا بمجلس الجامعةرياح وأمطار تضرب المحافظات.. والأرصاد تكشف أسباب التقلبات الجويةرامى عادل إمام يجتمع بالزعيم للاستعانة بالهضبة فى تترات "عوالم خفية"سيلفى يجمع أمير كرارة وهالة فاخر وبيتر ميمى من كواليس "كلبش 2"قوى ومتمرد وله كاريزما.. هكذا قال المنجم "Kathy Biehl" عن حفيد القصر الجديد

صور.. بازارات الفيوم تحكى عن إبداع المشغولات اليدوية بالمحافظة

   -  
بازارات الفيوم

الفيوم – رباب الجالي

تشكل بازارات الفيوم بجانب السواقى بوسط مدينة الفيوم بهجة وتعطى للمكان نكهة مختلفة بما تعرضه من مشغولات وأعمال يدوية مميزة تحكى عن أعمال نساء الفيوم فى تصنيع هذه المنتجات التى تتميز بها البازارات، ويأتى السائحون إلى ميدان السواقى خصيصا لشراء هذه المنتجات.

ويقول عمرو فرحات أحد مستأجرى البازارات بميدان السواقى، إنهم فى السابق كانوا يعرضون منتجاتهم على الأرض بجوار بحر يوسف وكان المشهد لا يليق بهذه المنتجات التى تمثل جهدا وشقاء لربات البيوت بقرية الإعلام الذين يقومون بتصنيعها خاصة منتجات الخوص إلا أن قرر الدكتور جمال سامى محافظ الفيوم عمل البازارات السياحية بجانب السواقى وانتقلنا إليها لعرض منتجاتنا بها.

ولفت فرحات إلى أن معظم الأعمال التى يقومون بعرضها تكون مشغولات يدوية من الخوص والتى يستخدم فيها "جريد النخل" وتصنعها السيدات بقرية الإعلام التى تبعد قليلا عن مدينة الفيوم حيث يتجع السيدات امام المنازل ويقمن بصناعة مشغولات من الخوص بأشكال وأحجام مختلفة ونقوم نحن الرجال بتجميع هذه المشغولات منهم وبيعها هنا بميدان السواقى.

وأشار فرحات إلى أن المنتجات اليدوية عليها إقبال مهما كانت الظروف الاقتصادية فهى لها زبائنها الذين يبحثون عنها ويقبلون على شرائها.

ومن جانبه قال عماد أبو زيد أحد مستأجرى البازارات بمدينة الفيوم إن المنتجات التى يتم عرضها بالبازارات أسعارها رخيصة الثمن بالمقارنة بأسعار نفس المنتجات بأماكن أخرى وبالمحافظات السياحية مثل الأقصر وأسوان والبحر الأحمر وذلك تقديرا للحالة الاقتصادية للمواطن الفيومى الذى يقبل على شراء هذه المنتجات، لافتا إلى أن هناك سائحين ممن يزورون الأماكن السياحية والأثرية بالمحافظة يأتون خصيصا للميدان للشراء من البازارات، وأشار إلى انه يتم عرض منتجات الفخار ومنتجات أخرى بجانب الخوص.

 
 
 
 
 
 
 


لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة