مصدر بـ"السكة الحديد": المقاعد الشاغرة بقطارات عيد الأضحى "محدودة"اتحاد الكرة يؤجل اجتماع اختيار الجهاز الإداري والطبي للمنتخباليوم.. ختام المعسكر المغلق لمنتخب اليدخافيير أجيري يستقر على خليفة عصام الحضرى فى منتخب مصررمضان صبحي يبحث عن الظهور الأول مع هيديرسفيلد أمام مانشستر سيتيالتشكيل المتوقع لريال مدريد أمام خيتافي في الدوري الاسبانيتعرف على أهم مواعيد مباريات اليوم الأحدسائق توك توك يشعل النار بدرس بسبب مشادة كلامية لأولوية المرور بالإسكندريةرئيس الطائفة الانجيلية يهنئ الرئيس السيسى بعيد الأضحىتخصيص إدارة مستقلة لخدمة المواطنين وتلقى الشكاوى بمقر جهاز مدينة 6 أكتوبرقنصل مصر بجدة: منظومة متكاملة لمتابعة وخدمة الحجاج المصريينبدء توقيع الكشف الطبي على الطلاب الجدد بجامعة كفر الشيخ 2 سبتمبر«شوقي»: المعلمون المصريون قادة تغيير التعليم المصريشاهد.. كوراتنى كارداشيان تتغلب على أحزان الانفصال بالرياضةاستقرار سعر صرف الدولار أمام الجنيهالتشكيل المتوقع للمصرى فى مواجهة دو سونجو الموزمبيقىرئيس جامعة أسيوط يعلن حالة الطوارئ بالمستشفيات تزامنا مع حلول عيد الأضحىسائق "توكتوك" يشعل النار في مدرس بالإسكندريةأب يصطحب ابنتيه فى رحلة بـ"كارافان" والمرور على 7 أقاليم بالصينالكنيسة الأرثوذكسية تحتفل بعيد التجلي

تفاصيل استبدال قطارات الغلابة ب «المكيف والبضائع »

-  
تفاصيل استبدال قطارات الغلابة ب «المكيف والبضائع »

>>وقفات احتجاجية لطلاب الجامعات بالمحافظات النائية بسبب إلغاء قطارات المسافات القصيرة

>>«الحريرى» يتقدم بطلب إحاطة ضد وزير النقل لإلغاء 40 رحلة للوجه القبلى

قررت هيئة السكة الحديد إجراء ترشيد مؤقت لعدد محدود من الرحلات، بهدف تكثيف أعمال الصيانة للجرارات والعربات وتطوير المزلقانات، بالإضافة إلى تحديث نظم الإشارات واستبدال النظام الحالى الكهروميكانيكى بنظام إلكترونى حديث «EIS»، الذى يحقق أعلى معدلات الأمان والسلامة لمسير الحركة، حيث يعمل على كشف الأعطال لحظة بلحظة ومتابعتها، بالإضافة إلى الاكتشاف الفورى لأى كسر فى القضبان أو اللحامات لمنع وقوع حوادث، وهذا ما يستلزم معه تخفيض مؤقت لبعض الرحلات ذات الكثافات المحدودة على بعض الخطوط لتخفيف كثافة القطارات على شبكة السكة الحديد.

المفاجأة التى تفجرها «الصباح»، تتمثل فى أن قرار الهيئة الخاص بترشيد عدد القطارات، يعتبر ضمن خطة وزارة النقل من أجل إلغاء حركة قطارات المسافات القصيرة خلال الفترة القادمة، وذلك من أجل الحد من الخسائر التى تعانى منها الهيئة، حيث تعمل تلك الرحلات على ربط القرى ببعضها، ما يؤدى إلى تكليف الهيئة أموالًا كثيرة فى حين أن العائد منها يكون قليلًا، وهو ما تنوى الهيئة استبداله بقطارات البضائع من أجل توفير دخل من هذا القطاع البالغ الأهمية.

قرار الهيئة بإيقاف قطارات المسافات القصيرة، والخاصة بمحدودى الدخل، أثار عضب عدد كبير من طلاب الجامعات على مستوى القرى والمحافظات النائية، حيث دخل عدد كبير من طلاب جامعة سوهاج فى إضراب أمام هيئة السكة الحديد اعتراضًا على إيقاف الرحلات التى تنقلهم إلى الجامعة، فضلًا عن الطلبة الذين يستخدمونها للذهاب إلى المراكز القريبة منهم، وقد امتد هذا الإضراب إلى بعض المراكز والقرى بمحافظتى الشرقية، والغربية، حيث نظم طلاب الجامعات هناك وقفة احتجاجية أمام هيئة السكة الحديد هناك، بسبب توقف حركة القطارات الخاصة بهم.

أما النائب هيثم الحريرى، فتقدم بطلب إحاطة ضد وزير النقل، الدكتور هشام عرفات، إلى الدكتور على عبدالعال، رئيس مجلس النواب، بسبب إلغائه 40 رحلة من قطارات المسافات القصيرة المتجه للوجه القبلى، مطالبًا بالتحقيق فى هذه الواقعة.

وأكد المهندس محمود سامى، رئيس السكة الحديد الأسبق، أن تقليل حركة القطارات بالنسبة للمسافات القصيرة أمر فى منتهى البساطة، حيث إن عدد الرحلات الخاصة التى تقوم بها هيئة السكة الحديد يوميًا تصل إلى 1000 رحلة، عبارة عن 200 رحلة للقطارات المكيفة، و800 رحلة لقطارات المسافات القصيرة، والتى تربط القرى والمحافظات بعضها ببعض، متابعًا: «40 رحلة للمسافات القصيرة تمثل 4فى المائة من حركة القطارات، وإذا افترضنا أن الهيئة ستقوم بتخفيض حركة هذه القطارات فإنها لا تمثل أى نسبة، لأن هذه القطارات مشغوليتها ضعيفة، وهناك بدال أخرى لنقل المواطنين».

وأشار إلى أن الأمر لا يحتاج لتخفض الرحلات، بل آن الأوان أن تخفض المسافات القصيرة كلها؛ لأن هناك محطات لحركة القطارات بالنسبة لعواصم المحافظات، ومحطات للمراكز ومحطات للقرى، ومن غير المعقول أن يتم إشغال خطوط القطارات التى تسافر إلى أسوان والإسكندرية بالقطارات التى تذهب إلى القرى والمراكز، وبالتالى تعطل الحركة، حيث إن هناك ما يقرب من 200 محطة، وإذا تم استبدالها بمسافات طويلة سيكون هذا أفضل، نظرًا لأن المسافات القصيرة تعتبر سرعات أقل كما أنها تعمل على تعطل مسير المسافات الطويلة، لذلك لابد من إخلاء خطوط المسافات القصيرة وتركها لقطاع المسافات الطويلة والبضائع، والذى يدر عائدًا كبيرًا من المتوقع أن يغطى تكاليف الهيئة.

وأضاف «سامى» أن السكة الحديد لها الحق بالتأكيد فى استبدال قطارات المسافات القصيرة بالطويلة وقطارات البضائع، وهناك خطة للتخلص من قطارات المسافات القصيرة وزيادة عدد العربات فى القطار الواحد، كما أن السكة الحديد تحسبها جيدًا، من خلال عدد الركاب المتواجد فى القطار، فهناك قطارات مشغوليتها عالية وقطارات أخرى أقل.


لمطالعة الخبر على الصباح

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة