لميس سلامة: «استغلوا الإجازة وزوروا المتاحف العسكرية» .. فيديوخلال لقاء الصحفيين الأفارقة .."شراقي" يدعو للتعاون الإفريقي لاكتشاف الثروة المعدنية بالقارة السمراء"أوهمت الجيران أنه شقيقها".. قاتلة ابن زوجها عادت لطليقها بـ"شقة مفروشة"بالصور.. إنقاذ 30 طالبًا احتجزتهم السيول داخل محمية وادي دجلةفيديو.. 65 شرطيًا في مواجهة "اللهب" طيلة 5 ساعات (تفاصيل حريق البساتين)فيديو.. وكيل تموين أسيوط: توريد 9767 طن قمح لشون وصوامع المحافظة حتى الآنتحويلات مرورية بسبب غلق منزل الدائرى اتجاه المعادى لتحفيف الأحمالالزمالك يُضحى بـ"نصف الفريق" بعد كأس مصر والأجانب فى خطروزير التعليم: أشعار الخال الأبنودي في مقررات «الابتدائية» (فيديو)اليوم بدء المؤتمر السنوي الثاني لكلية تربية الغردقةالقوات المسلحة: القضاء علي 30 إرهابيا وضبط 173 فردا بشمال ووسط سيناء في أسبوع (فيديو)رئيس البنك الدولي: سعيد برؤية الإصلاحات الاقتصادية الأخيرة في مصرمحافظ البحيرة: توريد 74 ألف طن قمح للشون والصوامعمحافظ القليوبية: انتظام سير عملية توريد القمح.. وتوريد 30 ألف طن حتى الآنشركة «إيني» الإيطالية تبدأ تنفيذ المشاركة المجتمعية في بورسعيدغادة والي: «التضامن» تعمل مع أكثر من 50 جمعية تخدم ذوي الإعاقةحكايات أبطال الجيش في حفل تكريم أسر الشهداء ببني سويف (صور)وكيل الأزهر يلتقي وفدًا من قضاة باكستاند. أيمن أبوالعلا وكيل «صحة النواب»: العقوبات ستكون رادعة لأى جهة تعبث بالمرضىد. أحمد عماد الدين وزير الصحة فى حوار لـ«المصرى اليوم»: القانون سيقضى على «مافيا» شركات الدواء

عواطلية تويتر!

-  

أن تصبح فى لحظات موضع «تحفيل» تويتر، هذا شىء لا تستغربه، خصوصاً إن كان هناك من يمسك لك على الواحدة.. وأن تصبح «تريند» للسخرية بحق أو باطل، هذا شىء لا يحتاج إلى عقل، بقدر ما يحتاج إلى «قطيع».. وأظن أنها ليست المرة الأولى التى يحاول قطيع تويتر المسعور أن يجعل من كلام الرئيس مادة للسخرية.. حتى وإن كان ما قاله صحيحاً، وليس جريمة!

وقد اندهشت وتعجبت أن هناك من حاول أن يواجه الساخرين بالمعلومات العسكرية المدققة عن الصواريخ الباليستية والباليستكية.. وراح يشرح من منظور تقنى عسكرى.. القصة يا سيدى ليست فى خطأ معلوماتى وقع فيه الرئيس.. ولكنه الاصطياد المتعمد لتشويه رمز الدولة زوراً وبهتاناً.. فحين ركب الدراجة سخر الساخرون، وحين تحدث عن الصواريخ لم ينجُ منها أيضاً!

وأعود إلى «حفلات تويتر» وفكرة القطيع.. والقصة حين يعلن قائد القطيع بدء الاحتفالية، تكون هناك ترتيبات قبلها بأن يكون القطيع أمام أجهزة اللاب توب فى وضع الاستعداد.. العب يالا.. اسخر يالا.. فى هذه الحالة سيتحول الآخرون فجأة إلى متفرجين.. حالة إرهاب.. سيسكت صوت العقل.. ولن تستطيع أن تقول علمياً كذا، فقد بدأت «الأوركسترا» لحظة العزف أياً كان!

والمثير للاستغراب أن العين على «السيسى» فقط فى القمة.. يتتبعون خطواته.. يحسبون عليه أنفاسه.. إن تكلم أو سكت.. وهناك صور سوف تراها، لكنك لا تعرف مصدرها.. ويمكن أن تخمن من وراءها.. ويمكنك أن تعرف لماذا هو من دون زعماء القمة.. مع أنه الأكثر انضباطاً.. ومع أنه يحاسب نفسه فى كل تحركاته.. السبب أنتم تعرفونه جيداً.. وهذا ليس دفاعاً عنه بالمرة!

فماذا لو كان يأخذ «سيلفى» مع كل رئيس، كما يفعل غيره؟.. وماذا لو كان يتحرك بطريقة توحى أنه «رئيس مصر»، وما أدراك من هو رئيس مصر؟.. وماذا لو كان يطلق النكات ويسخر من الجميع؟.. عارف مشكلته إيه؟.. مشكلته أنه «رئيس مؤدب».. ومشكلته أنه يتعامل بجدية لازمة، ويتعامل بانضباط القادة العسكريين.. لذلك يقيمون له «الحفلات» على تويتر لكسر كبرياء الرجل!

والسؤال: هل سخر «عواطلية تويتر» من أحد غير «السيسى»؟.. هل تجرأ هؤلاء على الاقتراب من الآخرين؟.. لماذا «السيسى» تريند؟.. هل هى الشوشرة فقط؟.. أم أنها محاولات لكسر الرجل؟.. فتش عن الإخوان وأنصارهم.. هؤلاء يرون أن «مرسى» أحسن من أنجبت مصر، إنها المأساة!

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم