أسبانيا تستضيف بطولة البحر الأبيض المتوسط لألعاب القوىشيرين رضا: أضحك على تعليقات من يهاجمونني على "فيس بوك".. "مساكين"الأهلي يحتاج صفقة واحدة.. تفاصيل مداخلة تركي آل الشيخ مع إبراهيم فايقمفاجآت بالدستور الفنزويلي تبطل عزل مادورو وتمنحه الإطاحة برئيس البرلمانداعش يُبدل ملابسه!جدلية المستثمر والدولة والمستهلكمصطفى الفقي: أحمد عز لم يكن تابعا لجمال مباركأحمد رزق: أنا رايح جاي بين البطولات على حسب الورق ..فيديونهال كمال تكشف سبب تركها فرقة «بهججة»«الإسكندرية»: لا دخل للمحافظة بخلاف كبائن المنتزهرئيس الهيئة المصرية العامة لتنشيط السياحة يفتتح الجناح المصري بإسبانيافيديو.. المدرسة المصرية اليابانية بالعاشر من رمضان.. مثال يحتذى بهالإسماعيلي يصدر بيانًا حول استبعاده من دوري أبطال أفريقياهشام يكن: خروج الزمالك من تصنيف أفضل 10 أندية أفريقية «مُحزن»وصول البطاقة الدولية لـ«خربين وكريستيان» لاعبا بيراميدزإشبيلية يحرج برشلونة بهدفين في كأس ملك إسبانيا ..فيديوتركي آل الشيخ: الأهلي يحتاج صفقة واحدة فقط وهي مجلس إدارة جديدتركي آل الشيخ: أتمنى أن تقبل إدارة الأهلي استقالتي من رئاسة النادي الشرفية8 أفلام عربية ترشحت لجائزة الأوسكار (صور)حيثيات الحكم على قاتل والدته بالسجن المشدد 3 سنوات في الخانكة

عواطلية تويتر!

-  

أن تصبح فى لحظات موضع «تحفيل» تويتر، هذا شىء لا تستغربه، خصوصاً إن كان هناك من يمسك لك على الواحدة.. وأن تصبح «تريند» للسخرية بحق أو باطل، هذا شىء لا يحتاج إلى عقل، بقدر ما يحتاج إلى «قطيع».. وأظن أنها ليست المرة الأولى التى يحاول قطيع تويتر المسعور أن يجعل من كلام الرئيس مادة للسخرية.. حتى وإن كان ما قاله صحيحاً، وليس جريمة!

وقد اندهشت وتعجبت أن هناك من حاول أن يواجه الساخرين بالمعلومات العسكرية المدققة عن الصواريخ الباليستية والباليستكية.. وراح يشرح من منظور تقنى عسكرى.. القصة يا سيدى ليست فى خطأ معلوماتى وقع فيه الرئيس.. ولكنه الاصطياد المتعمد لتشويه رمز الدولة زوراً وبهتاناً.. فحين ركب الدراجة سخر الساخرون، وحين تحدث عن الصواريخ لم ينجُ منها أيضاً!

وأعود إلى «حفلات تويتر» وفكرة القطيع.. والقصة حين يعلن قائد القطيع بدء الاحتفالية، تكون هناك ترتيبات قبلها بأن يكون القطيع أمام أجهزة اللاب توب فى وضع الاستعداد.. العب يالا.. اسخر يالا.. فى هذه الحالة سيتحول الآخرون فجأة إلى متفرجين.. حالة إرهاب.. سيسكت صوت العقل.. ولن تستطيع أن تقول علمياً كذا، فقد بدأت «الأوركسترا» لحظة العزف أياً كان!

والمثير للاستغراب أن العين على «السيسى» فقط فى القمة.. يتتبعون خطواته.. يحسبون عليه أنفاسه.. إن تكلم أو سكت.. وهناك صور سوف تراها، لكنك لا تعرف مصدرها.. ويمكن أن تخمن من وراءها.. ويمكنك أن تعرف لماذا هو من دون زعماء القمة.. مع أنه الأكثر انضباطاً.. ومع أنه يحاسب نفسه فى كل تحركاته.. السبب أنتم تعرفونه جيداً.. وهذا ليس دفاعاً عنه بالمرة!

فماذا لو كان يأخذ «سيلفى» مع كل رئيس، كما يفعل غيره؟.. وماذا لو كان يتحرك بطريقة توحى أنه «رئيس مصر»، وما أدراك من هو رئيس مصر؟.. وماذا لو كان يطلق النكات ويسخر من الجميع؟.. عارف مشكلته إيه؟.. مشكلته أنه «رئيس مؤدب».. ومشكلته أنه يتعامل بجدية لازمة، ويتعامل بانضباط القادة العسكريين.. لذلك يقيمون له «الحفلات» على تويتر لكسر كبرياء الرجل!

والسؤال: هل سخر «عواطلية تويتر» من أحد غير «السيسى»؟.. هل تجرأ هؤلاء على الاقتراب من الآخرين؟.. لماذا «السيسى» تريند؟.. هل هى الشوشرة فقط؟.. أم أنها محاولات لكسر الرجل؟.. فتش عن الإخوان وأنصارهم.. هؤلاء يرون أن «مرسى» أحسن من أنجبت مصر، إنها المأساة!

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم