طريقة عمل طاجن لسان عصفور بالفراخ وصوص البصل10 رمضان يوم الانتصارات.. الشهر الكريم ضم بطولات المسلمين من بدر إلى أكتوبراليوم.. "النيل للإعلام" ببنها يحتفل بذكرى انتصارات العاشر من رمضانالأرصاد:طقس اليوم مائل للحرارة نهارًا لطيف ليلاً..والعظمى بالقاهرة35درجةظريف: سهرة رمضانية مجانية لسفارة البوسنة والهرسك بأوبرا دمنهورصحتك فى وصفة .. تخلص من الألم بالملح الإنجليزىفعاليات اليوم.. وزيرة الثقافة تكرم نجوم الفن وحفل خضر التونى بقبة الغورىبالصور.. ميرهان حسين تخطف الأنظار بـ"القفطان"أوروبا تواجه مواقع التواصل.. «عندما يتعلق الأمر بالبيانات الشخصية.. فالناس يكونون كالعراة»منتخب «الأرجنتين» يلعب فى القدس.. وكلمة السر «والد ميسى»تفاصيل حفل فتحى سلامة ومحمود التهامى المقبل«العاصوف» دراما تغضب السعوديين وتثير الجدلمحافظة الأقصر تغلق 44 محلا تجاريا وكافيتريا وقاعة أفراح و9 عيادات طبية مخالفةالزمالك يتحفظ على بيع معروف يوسف.. ويتمسك بتجديد عقده800 مليون جنيه لأول مركز تحكم للكهرباء بالصعيدتعرف على دعاء اليوم العاشر من شهر رمضان وثوابهرضا عبدالعال: "أنا ملك الغش.. ده أحلى حاجة في حياتي" .. فيديوفاطمة تطلب الطلاق:زوجى تخلى عنى ورفض دفع تكاليف علاجى وتزوج على فراشىاليوم.. بعثة المنتخب الأوليمبي تطير إلى تونسنقابة الزراعيين:القوات المسلحة ستظل مصدر للفخر والاعتزاز

خبير لغة عربية: نظام امتحانات الثانوية الجديد «خراب بيوت»

   -  
طارق شوقي وزير التربية والتعليم
أشاد سمير الغريب خبير اللغة العربية بإعلان طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني إلغاء الامتحان القومي للثانوية العامة قائلا: " إن الفكرة من حيث المبدأ جيدة" مؤكدا أن اللجوء للاختبارات التقليدية المعتمدة على الحفظ والتلقين وإلى مكتب التنسيق فقط لتوزيع الطلاب على التخصصات المختلفة فكرة ظالمة.

وأضاف "الغريب" فى تصريحات لـ"صدى البلد" أن الطريقة التقليدية للاختبارات لا تراعي ميول الطلاب ولا اتجاهاتهم وقتلت كثيرا من المواهب وأهدرت كثيرا من القدرات، لافتا إلى أن غالبية الدول المتقدمة في التعليم استبعدتها مؤكدا أن فكرة اللجوء إلى اختبارات القدرات المؤهلة للدراسة الجامعية هي الأفضل.

وأوضح "الغريب" أن هناك معوقات لتطبيق هذا القرار منها "الرشوة والواسطة" على حد قوله، فهما يجعلان اللجوء إلى مكتب التنسيق والاختبارات التقليدية للقبول بالجامعات النظام الأفضل والأوحد مضيفا أن اللجوء إلى أي معيار آخر لتوزيع الطلاب على الجامعات غير مكاتب التنسيق والاختبارات العادية معناه انتهاء تعليم من لا يملك ثمن تعليمه ومن لا يملك الواسطة لدخول الجامعة.

وتابع خبير اللغة العربية قائلا: "المدارس لا يوجد بها الوسائل التكنولوجية وشبكات الانترنت التي تسمح بوجود هذا النوع من التقويمات، بالإضافة إلى أن توزيع الثانوية على ثلاث سنوات معناه "خراب بيوت" لأنه بلا شك سيزيد من الدروس الخصوصية".

يذكر أن الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، كشف عن أن فكرة الامتحان القومى للثانوية العامة انتهت، وسوف يختلف الامتحان من مدرسة إلى أخرى.

وقال شوقي فى تصريحات له "لا يوجد امتحان قومى بعد ذلك،  الامتحانات على مدار الثلاث سنوات على مستوى المدرسة، وليست امتحانات قومية، وستختلف من مدرسة إلى أخرى ولكنها ستكون بنفس الصعوبة والتغطية، وبالتالى فكرة الامتحان القومى التى تتوقف عليها الحياة نريد إزالتها".

وأضاف:"الامتحان القومى انتهى، ولكى نلغى التخوف من سيطرة مدرس المادة، سوف نستحدث نظاما مبتكرا، عبارة عن بنك أسئلة لدى جهات سيادية، وعندما تطلب المدرسة الامتحان يحول من بنك الأسئلة إلى جهاز فى يد الطالب، ليس فيه وسيط، والامتحان يأتى على جهاز تابلت فى يد الطالب وعليه تكون الإجابة".
لمطالعة الخبر على صدى البلد

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة