تعطل قطار "طنطا - الزقازيق" بسبب عطل بالجرار فى الغربيةالدوري السعودي - البرازيلي شاموسكا مدربا للفيصلي.. وإقالة كوستاس من الفيحاءرئيس الوزراء يزور مدرسة زويل بالمنصورة ويشيد بالخدمة التعليمية المتميزةصور..ضبط تشكيلين عصابيين يسرقون أنابيب بترول خام ويستولون على أكثر من 2000 طنالرئيس السيسي يستهل نشاطه فى روسيا بلقاء رئيس مفوضية الاتحاد الأوراسىوزير الدفاع يلتقى نظيره القبرصى لبحث سبل التعاون المشترك بين البلدين«عبدالحليم»: القليوبية ضمن منطقة رصد «الوزراء» لمتابعة شكاوى المواطنينشيخ الأزهر: «المياه تستخدم كورقة ضغط في الشرق الأوسط»معلومة × صورة.. تعرف على الخديوى عباس حلمى الثانى"هيطلع شبه مين؟".. إعلان حمل "ميجان ماركل" يثير التساؤلات الطريفةدراسة: للكذب 19 علامة.. ومن الصعب اكتشاف الكاذبينأحمد عبد الوارث.. سبعون عاما من الفن الأصيلنقيب الفلاحين يكشف السبب الرئيسي من ارتفاع سعر الطماطم (فيديو)لقطات حية من التشغيل التجريبي لمطار «سفنكس» الدولي (فيديو)«عز العرب»: زيارة السيسي لروسيا بشرة خير لعودة السياحة٢٣٦ مليون جنيه مديونية عملاء التسويق العربي لصالح ماسبيروانسحاب بعض نواب الدقهلية من زيارة رئيس الوزراء تضامنا مع زميل لهمتسمم ممرضة إثر تناولها مبيدا حشريا بالبحيرةإزالة 295 حالة تعد على 9 أفدنة زراعية بالمنياجنينة: مطار "سفنكس" يخدم المناطق السياحية بالجيزة.. ومصادفة مع الوزير

وزير قطاع الأعمال: فلسفة الإدارة التحدى الأكبر للشركات

   -  
قال الدكتور خالد بدوي وزير قطاع الأعمال العام، إن التحدى الأكبر الذي يواجه شركات قطاع الأعمال هو فلسفة الإدارة ونقص الكوادر الإدارية الجيدة، أو اللوائح والقوانين المعوقة التي تعوق اتخاذ القرارات المناسبة في الوقت المناسب.

وأضاف بدوى خلال اجتماع لجنة الصناعة بالبرلمان، أن الشركات القابضة للصناعات المعدنية والغزل والنسيج والصناعات الكيماوية بها فرص قوية، لافتا إلى أن الشركة القابضة للصناعات الكيماوية على سبيل المثال بها الشركة الشرقية للدخان والتي تحقق أرباح 4 مليارات في السنة حصة الحكومة منها 55%.وأوضح بدوى أن الشركة الشرقية للدخان من الممكن أن تصل لأعلى من ذلك وأن تكون شركة إقليمية على الأقل إن لم تكن عالمية، مضيفا أن قطاع الأسمدة رغم أنه قطاع خاسر، حيث تحقق شركاته 900 مليون جنيه خسائر أو أكثر، إلا أن الشركات الأخرى تحقق أرباحا تتعدى الـ2 مليار جنيه سنويا.

وأضاف بدوى أن قطاع الأعمال العام في حاجة إلى تغيير الثقافة الموجودة فيما يخص الموارد البشرية والاعتماد على فكر الإنتاجية وإقبال المستهلك على المنتج، كما تطرق إلى الهيكل التمويلى للشركات الذي تهالك نتيجة وجود أعباء تاريخية وخسائر متراكمة، وديون لدى البنوك الخاصة وبنك الاستثمار القومى وبعض المصالح الحكومية.
لمطالعة الخبر على جريدة فيتو

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة