أول فيديو من موقع حريق مصنعي البساتينتفاصيل إنقاذ 21 طالبا بعد فقدان أثرهم بمحمية وادي دجلة (صور)إصابة طالبتين بتسمم غذائي في واقعتين بسوهاجالسيطرة على حريق نشب داخل شقة سكنية فى السلام دون إصاباتالقبض على خادم مسجد بتهمة التنقيب عن الآثار بالمنوفيةالسيطرة على حريق داخل شقة سكنية فى الصف دون إصاباتكرم كردي يكشف مصير محمد صلاح مع ليفربولكرم كردي يكشف حقيقة رفض صلاح التقاط الصور مع معجبيه بعد خماسية روماعضو الجبلاية: لم أستطع التواصل مع محمد النني بعد تعرضه للإصابةالطرابيلي: غير مقبول مشاركة المصري في الأدوار التمهيدية للبطولة العربيةالفيلم المصري «رحلة البحث عن أبو العربي» يحصد جائزة هيباتيا في الإسكندرية للفيلم القصيرمنتج سعودي: لا يوجد أجدر من الأوبرا المصرية.. وفخورون بوجودها داخل المملكةهاني سلامة في باريس لتصوير مشاهد خارجية من «فوق السحاب»عرض «الأخوة سحاب» في مهرجان الإسكندرية للفيلم القصيرختام عروض مهرجان الإسكندرية للفيلم القصيرصبرى فواز الشهير بـ«بن لادن» يكشف: أسرار صورة زعيم تنظيم القاعدةمحمد فاضل: بعض الأعمال الدرامية تتآمر على المجتمع المصري (فيديو)حسين فهمي يلتقي رئيس مجلس الوزراء اللبناني سعد الحريري«سمك ميت».. الفيلم الأول للمخرج مايكل يوسف يفوز بجائزتي «مصر دوت بكرة» (فيديو)أبطال مسلسل «الرحلة» يبدأون التصوير في «درب 17»

وزير قطاع الأعمال: فلسفة الإدارة التحدى الأكبر للشركات

   -  
قال الدكتور خالد بدوي وزير قطاع الأعمال العام، إن التحدى الأكبر الذي يواجه شركات قطاع الأعمال هو فلسفة الإدارة ونقص الكوادر الإدارية الجيدة، أو اللوائح والقوانين المعوقة التي تعوق اتخاذ القرارات المناسبة في الوقت المناسب.

وأضاف بدوى خلال اجتماع لجنة الصناعة بالبرلمان، أن الشركات القابضة للصناعات المعدنية والغزل والنسيج والصناعات الكيماوية بها فرص قوية، لافتا إلى أن الشركة القابضة للصناعات الكيماوية على سبيل المثال بها الشركة الشرقية للدخان والتي تحقق أرباح 4 مليارات في السنة حصة الحكومة منها 55%.وأوضح بدوى أن الشركة الشرقية للدخان من الممكن أن تصل لأعلى من ذلك وأن تكون شركة إقليمية على الأقل إن لم تكن عالمية، مضيفا أن قطاع الأسمدة رغم أنه قطاع خاسر، حيث تحقق شركاته 900 مليون جنيه خسائر أو أكثر، إلا أن الشركات الأخرى تحقق أرباحا تتعدى الـ2 مليار جنيه سنويا.

وأضاف بدوى أن قطاع الأعمال العام في حاجة إلى تغيير الثقافة الموجودة فيما يخص الموارد البشرية والاعتماد على فكر الإنتاجية وإقبال المستهلك على المنتج، كما تطرق إلى الهيكل التمويلى للشركات الذي تهالك نتيجة وجود أعباء تاريخية وخسائر متراكمة، وديون لدى البنوك الخاصة وبنك الاستثمار القومى وبعض المصالح الحكومية.
لمطالعة الخبر على جريدة فيتو

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة