احذر النزول للشارع .. عاصفة رملية شديدة فى الجيزة والقاهرةتعرف على أبرز مهام هيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والابتكاربرلمانى: النظام التعليمي الجديد لم يثبت جدارته في تغيير منظومةخبير بيئة: الحل الأمثل لحل أزمة القمامة تفعيل صندوق النظافة بالمحافظاتتسريب امتحان اللغة الإنجليزية لأولى ثانويبعد دعوة الرئيس السيسي.. تعرف على المنتدى الصيني "حزام واحد.. طريق واحد"مجلس الشباب المصري للتنمية يدين الهجوم الإرهابي على مجمع نيروبيالسفير السوداني يبحث مع مكرم محمد أحمد أوجه التعاون الإعلامي والفنيبرلماني: قطار العاصمة الإدارية الكهربائى تطوير لمنظومة النقلبالصور| سقوط أجزاء من عقار قديم بـ"جمرك الإسكندرية"رامى صبرى فى تركيا لتسجيل أغانى ألبومه الجديدمصدر يوضح لمصراوي حقيقة إصابة فتحي المزمنةبدء إنشاء أكبر مدينة لصناعة المنسوجات والملابس في مصرالسجن المشدد 5 سنوات والغرامة لتاجر شرع في قتل رئيس مباحث طوخ"الأعلي للإعلام": إنتاج درامي مشترك بين مصر والسودانالصحة تكشف عن الحالة الطبية لمصابي "أتوبيس السويس"بعد العاصفة الترابية.. "الصحة" ترفع درجة الاستعداد القصوى بالمستشفياتنائبة وزير الزراعة تستقبل سكرتير هيئة مصايد البحر المتوسطالسيسي: الإصلاح الاقتصادي مسار وطني ملزم لبناء الدولةالمصري للدراسات الاستراتيجية يطلق مبادرة "بحب السيما" لعرض الأفلام بالمحافظات

«ليه كده يامحمد أنا قد أبوك».. قتلة حارس نادي الشمس: «مات بالغلط»

-  
مقتل - أرشيفية

أدلى المتهمين بقتل فرد أمن بنادي الشمس، بمنطقة النزهة، أثناء سرقة النادي باعترافات تفصيلية أمام النيابة العامة، وتبين أن أحد المتهمين كان يعمل بالنادي قبل فصله، بسبب مشاجرة مع رئيسه بالعمل.

وتابع المتهم في اعترافاته قائلاً: "لم أكمل تعليمي وفشلت فى الحصول على شهادة الثانوية، والتحقت بالعمل في المقاهي والمحلات التجارية ولم استمر فيها، ثم تعرفت على شخص يدعى أحمد من جيرانى كان يعمل فى قاعات الأفراح، عملت معه فى تجهيز كوشة العرائس وتنقلت فى جميع أنحاء القاهرة، ثم بدأت العمل فى قاعة الأفراح الخاصة بنادى الشمس، واستمررت بالعمل فيه لمدة 3 شهور، وتم فصلى من العمل بسبب مشاجرة مع رئيسي".

وأضاف المتهم "تركت العمل في منتصف شهر يناير الماضى ولم أحصل على أى فرصة عمل حتى التقيت بصديقى الميكانيكى حسين. ع، وجلسنا معاً أمام الورشة، وتبادلنا الحديث حول الظروف الصعبة، فقال الواحد لو معاه تليفزيون كبير هيبيعه بـ5 آلاف جنيه، فخطرت لى فكرة سرقة شاشات العرض الخاصة بقاعة الأفراح، وتوجهنا للقاعة قبل الجريمة بيومين وحددنا ما سوف نسرقه وهى شاشات العرض، خاصة بعد ارتفاع الدولار".

وتابع «ليلة الجريمة تأكدت أن عم سيد هو من يقوم بتأمين الحفل فى المساء وبصحبته شاب سودانى، واتفقنا مع صديقنا الثالث الذى يمتلك سيارة نقل ويدعى محمد، وتوجهنا إلى مسرح الجريمة الساعة الرابعة فجراً بعد انتهاء حفل عرس".

وأوضح أمام نيابة النزهة "كنا ملثمين، ثم دخلنا القاعة عن طريق الباب الخلفى بنادى الشمس، وأثناء تفكيك شاشات العرض فوجئت بحضور عم سيد فطالبته بالابتعاد، فهاجمه الميكانيكى وقمنا بتقييده بالحبال، وتعرف على شخصيتى عم سيد، وقال لى: ليه يا محمد تعمل كده أنا قد أبوكم تضربونى، فكتمنا أنفاسه وقيدناه وفوجئنا بأنه فارق الحياة، ثم حجزنا الشاب السودانى داخل دورة المياه، واتصلنا بصديقنا الثالث صاحب السيارة النقل، وقمنا بتحميل المسروقات حتى ألقت الشرطة القبض علينا".

ونفى المتهم الثاني واقعة القتل، وأكد أن صديق القتيل وزميله فى العمل هما وراء الجريمة، وقال المتهم الثالث صاحب السيارة النقل إنه لم يشترك فى الواقعة وأن الميكانيكى اتصل به وطالبه بتحميل شاشات عرض لنقلها إلى المنزل ولم يشاهد القتيل.

كان اللواء أحمد الألفى، مدير المباحث الجنائية بالقاهرة، قد تلقى بلاغاً من مسئولى نادى الشمس يفيد بالعثور على جثة فرد أمن يدعى سيد. ف.ع، 60 سنة، بإحدى قاعات الأفراح بنادى الشمس، تم تشكيل فريق من ضباط مباحث النزهة، تحت قيادة العميد نبيل سليم رئيس قطاع والمقدم محمد مكاوى رئيس مباحث النزهة، وبالانتقال تم العثور على الجثة داخل دورة المياه الخاصة بقاعة الأفراح موثق اليدين والقدمين وبه إصابات عبارة عن كدمات متفرقة بالوجه، وتبين سرقة بعض محتويات القاعة من شاشات تليفزيونية وبعض المنقولات.

لمطالعة الخبر على التحرير نيوز

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة