اخر الأخبار»

مقالات

14 فبراير 2018 9:27 م
-
فى عيد الحب.. حفلة پورشه مصر وحبيبتك المجنونة !

السبت الماضى كنت ضيفاً فى ليلة خاصة جدا! پورشه مصر احتفلت مبكرا بعيد الحب، وهى الحفلة الأولى من نوعها لشركة سيارات فى مصر! أضواء حمراء وورود فى كل مكان، والجميلة 718 Boxster تتوسط الحفل بسقفها المكشوف ولونها الأحمر، مجوهرات وعروض أزياء وأعمال فنية. حدث مختلف وغير تقليدى بالمرة، وفكر تسويقى جديد تماماً على سوقنا المحلية، زى الحفلات والأحداث المبدعة اللى بتعملها شركات العربيات فى أوروبا وأمريكا، حفلات Lifestyle بالمعنى الحرفى، بعيدة تماماً عن مدارس التسويق التقليدية فى عالم السيارات، مثل المشاركة فى أفلام السينما وعروض الأزياء وبعض الألعاب الرياضية، وأحداث خاصة أيضا مثل حفلات رأس السنة وعيد الحب!

فكر بدأ ينتشر منذ سنوات بين شركات السيارات فى العالم، الهدف من ورائه بسيط جدا، وهو كشف وجوه جديدة ومختلفة لتلك العلامات التجارية، ومن ثم يزداد عدد المهتمين بها. الفكرة ببساطة هى الفرق بين «پورشه قدمت عربية جديدة» وبين «پورشه احتفلت بعيد الحب»، العنوان الأول هيهتم بيه ناس محددة، ولكن التانى هيهم ناس أكتر!. تمكنت الشركة من إظهار علامتها بوجوه مختلفة ومتنوعة، كلما ازداد عدد المهتمين بها. عدد كبير من شركات السيارات العالمية أصبح لديها فرق متخصصة لما يطلقون عليه Lifestyle events داخل أقسام التسويق، دورها هو التفكير باستمرار خارج الصندوق التقليدى لعالم السيارات، والتحدث بلغات مفهومة للمزيد من العملاء المحتملين. السبت الماضى SMG وكيل پورشه وهارلى ديڤيدسون فى مصر قررت أن تقدم شيئاً جديداً ومختلفاً تماماً وتحتفل مع ضيوفها بعيد الحب، الحفلة كانت ساحرة ورائعة. والأهم بالنسبة لى الفكر المختلف لشركة سيارات فى مصر. براڤو إبراهيم غطاس ومبروك على الحفلة الرائعة.

●●●

بمناسبة الحب وعيد الحب، عندى حكاية تانية. فى رحلتى الأخيرة لدبى قمت بقيادة ثلاث سيارات پورشه Cayenne الجديدة ورينچ روڤر Vogue SE التى ننشر تفاصيل تجربتها فى هذا العدد وأخيرا نيسان GT-R Nismo والكلام دلوقتى على العربية الأخيرة، عربية نيسان! أول مرة أسوقها كانت فى ٢٠١٣ فى اليابان. سقتها وقتها على تراك لعشر لفات تقريبا، وعلى التراك إنت بتسوق على درجة أداء عالية جدا، لذلك لا تشعر بالضرورة بمدى عنف السيارة. انتهت علاقتى بها فى اليابان سنة ٢٠١٣ وتجددت مرة اخرى منذ أسابيع فى دبى، وهناك فى الإمارات كأنى بتعرف عليها للمرة الأولى! خارج التراك وعلى الطريق العربية حاجة تانية خالص! أولا حادة جدا فى التوجيه، بـ«الميللى» بدون مبالغة، العربية مزعجة إلى حد كبير، بالضبط كأنك جوه عربية سباق، دوشة ميكانيكية مسموعة بشكل دائم. طبعا منخفضة على الأرض جدا، ونظام التعليق رياضى قاس لدرجة إنك لو عديت على «زلطة» هتحس بيها فى ضهرك.

بس فى المقابل العربية ممتعة جدا، سرعتها واستجابتها مدهشة، وانت ماشى بسرعة طبعا! لأن لو الطريق وقف هتنكد عليك جامد. بعد يومين سواقة كتبت على تويتر إن العربية دى عاملة بالضبط زى حبيبتك المجنونة! بتضايقك وتعصبك وتخرجك عن شعورك، بس لما بتبعد عنك وحتى لو فرحت لساعات قليلة بالهدوء لكن بتلاقى نفسك بعد شويه متنكد وحاسس بالوحدة وزعلان! هو ده بالضبط كان إحساسى فى عربية نيسان، مجهدة ومتعبة فى السواقة، أنظمة الترفيه فيها على قدها، صوتها عال لدرجة إنه ممكن يصدعك بعد ساعة سواقة، بس على قد ما تبقى عايز تقف فى أى حته وتنزل ترتاح شويه من السواقة على قد ما بتبقى عايز ترجعلها بأسرع وقت ممكن. بالضبط حبيبتك المجنونة!
التفاصيل الكاملة لتجربة نسيان GT-R Nismo، أداؤها وقدراتها الفائقة والتعايش معها، سوف أكتبها فى العدد القادم. ولكن حتى يأتى الأسبوع القادم، يجب أن أعترف الآن أننى وقعت فى حب هذه السيارة المثيرة جدا!

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم