"البيت البيئى الكفء فى استهلاك الطاقة" ندوة فى ببيت المعمار المصرىاليوم.. الحكم في إعادة محاكمة 4 متهمين بقضية "أحداث محمد محمود"استئناف تصوير فيلم "الديزل" بعد أسبوعينالزمالك يهدد بتجميد شيكابالا فى الموسم الجديدوائل الإبراشي يواصل هجومه على محمد رمضان (فيديو)وزير البترول الأسبق: إعلان حقل غاز جديد خلال أياموزير المالية: الخصم الضريبي قلل إيرادات الدولة 8 مليارات جنيهوزير المالية: طرح سندات دولارية قريبًا (فيديو)5 معلومات عن أول وثيقة تأمين زراعى فى السوق المصرى.. تعرف عليهاغادة والى تعلن غدا نتائج المرصد الإعلامى للمشاهد المرفوضة بالدرامامها أحمد تتحدث عن مباراة كأس العالم بروسيا فى "الست هانم" على الأولى.. اليوم«فيفا» يشيد بمستوى جهاد جريشة في المونديالاعراض التهاب المعدة كثيرة أهمها الحرقان والقىء والانتفاخمحافظ أسوان يناقش «استيكر التعريفة الجديدة» لسيارات الأجرةجنايات القاهرة تنظر اليوم محاكمة المتهمين فى "هدايا الأهرام""بى ان سبوت" القطرية تستعين بشركات إسرائيلية لتأمين إشارة بث المونديالمميش: عبور 150 سفينة قناة السويس بحمولة 10.3 مليون طن فى 3 أياموصفات طبيعية بالقهوة لعمل مرطب للشفاه والتخلص من السيلوليتشكاوى من ارتفاع أسعار أسطوانات البوتاجاز عن التسعيرة المحددة بالزقازيقتحرير 813 مخالفة مرورية وتحصيل 42 ألف جنيه غرامات بالغربية

«تقاليع وحركات».. هدية الفالنتين من الفيس بوك: الغالى يرخص لك

-  
عيد الحب

«الهدايا» دائما ما تكون كلمة السر بين العشاق والمحبين، وكما قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): «تهادوا تحابوا»، أى قدموا الهدايا ليزيد الحب بينكم، ولكن فى ظل حالة الغلاء التى نعيشها منذ تعويم العملة، يبحث المحبون دائما عن «الأرخص»، توفيرا للنفقات، وكما قيل فى المثل الشعبى الشهير: «بصلة المحب خروف»، وجاء موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك» ليقوم بدور مهم فى تقديم الهدايا، التى تكون «معفاة» من الضرائب، وبالتالى ستكون الأرخص سعرا، بجانب أشكالها المبتكرة، مع وجود فرصة لاختيار كل حبيب الهدية التى تناسب حبيبه قبل العيد بأيام، فهناك الإكسسوارات المصنوعة يدوياً بحسب ميزانية الحبيب، والتى تبدأ من 35 وحتى 600 جنيه، وهدايا على شكل حلويات من تورتات وكب كيك على شكل قلوب وبها اسم الحبيب، وغيرها، لترفع شعار: اختار هدية حبيبك على قد فلوسك.. وهتوصلك لحد البيت.

كيك الأحبة..

الرومانسية بأقل سعر عندنا.. هكذا عبرت ياسمين سعد صاحبة جروب kardejan cakes، على الفيسبوك وهى جروبات تنشيط فى الفالنتين لصناعة منتجها المعروف باسم كب كيك الأحبة وتقول ياسمين لـ«المصرى اليوم»، إنها بدأت عملها فى صنع التورتات لأسرتها وأقاربها وأصدقائها المقربين، ولاقت قبول الجميع، بعد ذلك اتجهت لتوسيع دائرة عملها لتطلق جروبا لها على موقع فيسبوك، والذى تخطى زواره الـ10 آلاف زائر، واستطاعت من خلاله أن تعرض منتجاتها منها التورتات بكافة أحجامها والكب كيك والكيك بوبس والمارشيملو المغطى بالشيكولاتة وتشيز كيك.

وتضيف ياسمين أنها تصنع هذه المنتجات فى المناسبات المختلفة كعيد الأم والكريسماس وحفلات الخطوبة والزواج وأعياد الميلاد، وعيد الحب. مشيرة إلى أن مناسبة عيد الحب من أقرب المناسبات إلى قلبها.

وتشير ياسمين إلى أنها تنتظر عيد الحب كل عام، لتضيف شيئاً جديداً على منتجاتها، فى عيد الحب هذا العام، ستقوم ياسمين بعمل كيك بوبس، كل واحدة منها عليها حرف من حروف إسم الحبيب أو الحبيبة، وسيتم وضعه فى بوكس هدايا، أو إناء الهداية، وتقوم بتزيينه بنفسها، ويمكن وضع المارشيملو بالشيكولاتة بدل الكيك بوبس، مع كتابة حروف كلمة LOVE، أو عمل كاب كيك أو تورتة مكتوب عليها LOVE وقلوب.

وحول غلاء الأسعار تقول ياسمين إنها تراعى الحالة الاقتصادية بدليل تهافت أبناء المناطق الشعبية على منتجاتها، مشيرة أن أسعار منتجاتها مناسبة لجميع الفئات والطبقات الاجتماعية مقارنة بغيرها، وتبدأ التورتة بسعر 250 جنيها، باختلاف حجمها، كما أن هناك تورتة تحتاج إلى أشكال كثيرة، وأخرى لا تحتاج، بالإضافة إلى طلبات الكيك بوبس، التى تباع بـ12 جنيها ومنتشرة بين فئة الشباب.

وعن دور السوشيال ميديا توضح ياسمين أنها مهمة جدا، وأن الأساس فى الترويج والتسويق والمنافسة بين الجروبات المتخصصة ينحصر على طريقة العرض والأفكار المبتكرة والأسعار، وتشير لأن طريقة التواصل بينها وبين عملائها عبر رسائل الفيسبوك، أو من خلال هاتف المحمول المعروض على الجروب، والتسليم يكون بالاتفاق بينهم.

«براويز وورود» السعادة

أما هند على، 22 عاما، تخرجت فى كلية تجارة شعبة إنجليزية، فتقول إنها اختارت مجال الديكورات وفن تنسيق الزهور، لصنع أجمل هدايا الفالنتين، وتضيف أن مجالها موهبة اكتشفتها بعد إعجاب أسرتها وصديقاتها بما صنعته بشكل شخصى لتقرر أن تخوض تجربة بيع الهدايا على مواقع التواصل الاجتماعى، بعد تشجيع زوجها، وقررت فتح مشروع خاص بها، والترويج والتسويق له، من خلال جروب على الفيسبوك.

وتضيف هند أنها استوعبت رغبات العملاء فى شراء شىء مبتكر وجديد للهدية بأرخص الأسعار، كذلك فهم شخصية ورغبة كل عميل فى الهدية التى يحتاجها لصنعها، مؤكدة أن عملاء الفيسبوك لديهم فرصة فى اختيار الهدية والتفاهم بصورة أكبر مع البائع واختيار المكونات الأرخص، نظراً لغلاء الأسعار.

و تتابع أنه فى عيد الحب هذا العام، ستنفذ براويز تسمى براويز السعادة مع بوكية عيد الحب، بالإضافة لبراويز مكتوب عليها أسماء الأحبة، مشيرة إلى أن غالبية الأوردرات المطلوبة فى عيد الحب، بوكية الورد مع البرواز لأنها مبهجة ورومانسية. وتشير إلى أنها اختارت الورد ليكون الأساس فى هدايا عيد الحب لأنه مبهج، ويعطى طاقه إيجابية فى أى مكان سواء فى المنزل أو مكان العمل، وتستطيع من خلاله أن تنفذ أفكارا كثيرة تجمع ما بين الشياكة والهدوء، بعيداً عن الشكل التقليدى بوضعه دون لمسات فنية فى فازة ورد.

وقالت هند إن الأسعار تبدأ من 50 جنيها، بحسب المقاسات والمواد المستخدمة، وذلك يتم، من خلال التنسيق مع العميل ومراعاة ميزانيته، والتسليم يكون من خلال منزلها.

برطمانات الفالنتين

اختار هديتك وهتوصلك لحد البيت.. هكذا تقول دينا المعداوى صاحبة جروب بيع الهدايا التى تقول أنها احترفت فن الهدايا مع انطلاقها الذى يتزامن مع عيد الحب، فمع عرض أول صور لمنتجاتها على فيسبوك، بأقل الإمكانيات وبأرخص الأسعار التى تناسب جميع الفئات، وجدت طلبات عديدة من كافة الأعمار خاصة من فئات الشباب.

وتستكمل دينا: «فى عيد الحب، يستطيع كل حبيب من خلال الجروب تخيل شكل هديته ودورها أن تحقق رغبته وتنفيذها، بحسب الميزانية المطلوبة، بأرخص سعر عن السوق، على عكس جروبات الفيس التى تتنافس على تقديم ارخص سعر».

اتعلم «فن الهدايا» أون لاين

«عن طريق الفيديوهات ممكن تتعلم فن اختيار الهدايا للحبيب»، شعار رفعته مروة مهران، 25 عاما، أدمن أحد الجروبات لبيع الهدايا أون لاين، والتى تؤكد أن بيع الهدايا ليس حرفة، بل ذوقا وموهبة فى الوصول إلى تفكير ورغبات الحبيب فى اختيار هدية تناسب حبيبه، خاصة وأن مناسبة الفلانتين يعتمد عليها كل شخص لتوصيل أصدق المشاعر من خلال الهدية.

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة