باسم مرسي يوجه رسالة مهمة لكاسونجومرتضى منصور لشريف العريان: جنسية والدتك إيه؟مجدي عبد الغني ينفعل على عمال المخازن بسبب ملابس منتخب 2001هاني أبوريدة يطالب عبد الفتاح بإنهاء أزمة التحكيمشركة ملابس المنتخب ترفض تجديد التعاقد مع اتحاد الكرةاتحاد الكرة يجبر ربيع ياسين على الإقامة مع منتخب 2001 في الفندقاتحاد الكرة يعلن زيادة الجماهير في الدور الثاني للدوريعبد الغني يُطالب أبوريدة بحسم الحاضرين لحفل اختيار أفضل لاعب في العالممحافظة القاهرة:معدلات السير للطرق متوسطة وجميع الطرق تسير بصورة طبيعيةيسرا وريا أبي راشد يستعدان لافتتاح مهرجان الجونةاختيار "سنة أولى" متصدر إيرادات السينما الفرنسية فيلم افتتاح "الجونة السينمائي"بهذا القرار.. سما المصري تعلن توبتهاالملا:"البترول" تعمل علي توفير احتياجات جنوب مصر من المنتجات البتروليةمدبولى: تنفیذ 4340 وحدة سكنية بمشروع الإسكان الاجتماعى بشرق بورسعيدأمين الأمم المتحدة: السلام يستتب إذا تخلصنا من الجوع والفقر والاضطهادالجريدة الرسمية تنشر قرارين للرئيس السيسيآرسنال محمد النني يفتتح مواجهاته بالدوري الأوروبي..اليومالأهلى يرفع عقد إسلام محارب لـ 4 ملايين فى الموسمتعرف على خطوات استخراج بدل فاقد لرخصة القيادة × 8 خطواتقبل عودة المدارس.. تعرف على توقعات فرص سقوط الأمطار فى أول يوم دراسة

14 دولة لاتينية تطالب فنزويلا بتغيير موعد الانتخابات

-  
رئيس فنزويلا ووزير الدفاع فلاديمير بادرينو - صورة أرشيفية

طالب وزراء خارجية 14 دولة في أمريكا اللاتينية منضوية في إطار مجموعة ليما، الثلاثاء، الحكومة الفنزويلية بتحديد موعد جديد للانتخابات الرئاسية المبكرة المقررة في 22 إبريل المقبل والتي يحتمل أن تقاطعها المعارضة.

وفي بيان مشترك، تلته وزيرة خارجية بيرو، كاييتانا آلخوفين، قال الوزراء في ختام اجتماع خصص للتباحث في الأزمة السياسية التي تتخبط فيها فنزويلا إنهم «يحضون حكومة فنزويلا على إعادة النظر في الدعوة إلى الانتخابات الرئاسية ووضع جدول زمني جديد للانتخابات. لا يمكن إجراء انتخابات حرة ونزيهة من دون مشاركة كل الأحزاب السياسية».

وأضاف البيان أن الدول الـ14 تطالب بأن تكون الانتخابات في فنزويلا «ديمقراطية وشفافة وذات مصداقية وأن تشارك فيها كل الأطراف السياسية الفنزويلية».

كانت السلطات الانتخابية في فنزويلا أعلنت الأربعاء أن الانتخابات الرئاسية المبكرة ستجري في 22 إبريل، في قرار فاجأ المعارضة التي لم تقرر بعد ما إذا كانت ستقاطع هذا الاستحقاق أم ستشارك فيه سعياً للحؤول دون إعادة انتخاب الرئيس الحالي نيكولاس مادورو.

وأتى إعلان السلطات الانتخابية عن موعد الانتخابات بعد ساعات فقط على فشل الحكومة والمعارضة في التوافق على تاريخ إجراء هذا الاستحقاق، في ضربة جديدة تلقاها ائتلاف «طاولة الوحدة الديمقراطية»، التحالف الأساسي لخصوم الرئيس الاشتراكي.

كانت الولايات المتحدة نددت بقرار إجراء انتخابات رئاسية مبكرة في 22 إبريل في فنزويلا، وعبّرت عن «دعمها» لقرار المعارضة «رفض شروط النظام» التي لا تضمن إجراء انتخابات «حرة ونزيهة».

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة