شاهد.. الغندور: «ميدو» يقترب من تدريب باريس سان جيرمان15 صورة ترصد أخبار مصر والعالم: انخفاض الذهب واتصالات تركية بالأسدوزير البيئة يكشف العقوبات المنتظرة للمعتدين على المحميات الطبيعيةغلق كوبري الدقي بعد انقلاب سيارة ملاكي (صور)طلاب حلوان يشاركون في «three dos» برعاية «فيتو»وزير الصحة: أسعار الدواء بمصر الأرخص في العالمشرم الشيخ تستضيف 43 من رؤساء المحاكم الدستورية والعليا الأفارقة |صورنصائح للعناية بالشعر.. منها عدم ربطه باستمرار«جوريلاز» تحصد جائزة أفضل فرقة عالمية في حفل «Brit»إيد شيران يحصد جائزة أفضل نجاح عالمي في حفل «Brit»ستورمزي يقتنص جائزة أفضل ألبوم للعام في حفل «Brit»القائمة الكاملة لجوائز حفل «Brit» لعام 2018هاري ستايلز يحصد جائزة أفضل فيديو بريطاني في حفل جوائز «Brit»مي عزالدين تخطف الأنظار بجلسة تصوير مع الحصانحبيه وقربى من أهله.. 5 نصائح لو عايزة تكسبى قلب رجل برج الحوتاليوم.. محاكمة قاتل شاب كافيه "كيف" بتهمة الاتجار في المخدراتوالد طفلة المنوفية المغتصبة بعد تبرئة تحليل الـ DNA للمتهم: ربنا موجودعبور 715 مسافرا فلسطينيا عبر معبر رفح في الاتجاهينإحالة 5 أطباء لتغيبهم عن العمل للتحقيق بالدقهليةواشنطن تدرس فرض عقوبات إضافية على روسيا

رسول عزرائيل

-  
حسنا فعل الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى عندما قبل استقالة كل من عميد كلية الطب بجامعة بنها بصفته رئيس مجلس إدارة المستشفيات ، واستقالة مدير عام المستشفيات ، واستقالة المدير الإدارى، وإقالة مدير الإدارة الهندسية، وإقالة المهندسة المشرفة على أعمال الصيانة والمصاعد بمستشفيات الجامعة، وذلك في ضوء التقرير المبدئى لحادث مصعد المستشفى الجامعى لبنها، الذى أودى بحياة 7 وإصابة 4 آخرين من المواطنين.

ربما ما فعله الوزير هو نوع بسيط من رد الاعتبار الواجب لأسر الشهداء والمصابين الذين تعرضوا إلى حجم يفوق ثقل الأهرامات من الحزن والفجيعة، فقد أنهي خدمتهم بما لا يتناسب مع مكانتهم الوظيفية ، وقدم تقصيرهم في أداء واجبهم علي طبق الإحالة للتحقيق ، وإن كان قرار الإقالة أو قبول الاستقالة لا يسمن ولا يغني من البلوي والنكبة التي تحدثها الأسانسيرات يوميا .

كلنا هذا الأسانسير في أغلب المصالح الحكومية والبنايات – إلا من رحم ربي - ، لقد قدم شهداء ومصابين يقدرون بأرقام مفزعة ، إذا ما طالعت الإنذارات والاستغاثات للتدخل السريع لطوارئ المستشفيات أو مرفق الإسعاف، أو البلاغات المقدمة لمراكز الشرطة والنجدة.

فقد سمعنا أن مصعدا تسبب في فصل رأس سيدة عن جسدها، أثناء استخدامها مصعد في أحد الأبراج السكنية ببنها ، وسقط مصعد آخر من الطابق التاسع يستقله مجموعة من الأفراد بشارع أحمد عرابى بمنطقة الأزبكية ، فلقيت فتاة مصرعها وأصيب 3 آخرون ، بينما لقي آخرون حتفهم إثر قطع توصيلات حامل المصعد وسقوطه في بئره .. إلخ.

وتعتبر حادثة مستشفي بنها الجامعي، مضافا إليها الحوادث الأخري ، بمثابة صرخة قوية للمسئولين فى القطاعات المختلفة حكومية وخاصة، بعدم الاستهانة بهذا النعش المتحرك ، الذي أصبح إهماله بمثابة فتح مقبرة جماعية لضحايا أموات ، ذنبهم الوحيد أنهم في بلد قد انخرط فيه الإهمال حتي وصل إلي الأسانسير الذي أصبح رسولا لعزرائيل إذا لم يصن بصورة دورية.

لذا وجب علي كل الوزارات والهيئات إصدار تعليمات فورية بالإفادة بتقرير شهرى عن أعمال الصيانة لجميع المنشآت على مستوى الجمهورية ، ليجرى تقييمها باستمرار من جانب الإدارة الهندسية بالجهة المختصة. وعلى جميع الأحياء وخاصة الإدارات الهندسية بها، إصدار تعليمات لاتحاد ملاك العمارات والبنايات المختلفة المتواجد بها مصاعد كهربائية بالإفادة للصيانة الدورية.

وعلي الشركات المعنية بصيانة تلك المصاعد بشكل دورى ، أن تقوم بكتابة تقرير للمصاعد الواجب غلقها بسبب تهالكها ورفعه إلى الحى إذا وجدت مشكلة به حتى يتخذ الإجراءات المناسبة، كما على جميع الجهات التي يعمل بها أسانسير وتعتمد على أشخاص غير معتمدين وغير مؤهلين فى الصيانة من أجل توفير النفقات بضرورة وجود شركة صيانة متخصصة.
لمطالعة الخبر على صدى البلد