اخر الأخبار»

المحافظات

13 يناير 2018 5:23 ص
-
الشماع: اللوحة المكتشفة ليست الأثر الوحيد لرمسيس الثاني في صان الحجر
"الشماع: اللوحة المكتشفة ليست الأثر الوحيد لرمسيس الثاني في صان الحجر"

تمكنت البعثة الأثرية المصرية، من العثور على لوحة من الجرانيت الوردي للملك رمسيس الثاني، وذلك أثناء أعمال تطوير منطقة صان الحجر الأثرية بمحافظة الشرقية.

الدكتور بسام الشماع، المؤرخ المصري وعالم المصريات، قال لـ"الوطن" إن مدينة صان الحجر بمحافظة الشرقية تعتبر "الأقصر بالشمال"، ومن المفترض أن توضع خطة ترويج سياحي على البرامج التي تضع "تانيس" على الخريطة السياحية بمصر.

وأضاف الشماع أن عملاء الآثار اكتشفوا في صان الحجر مسلات وتماثيل ومقابر تعود لعصور مختلفة مثل الدولة القديمة والدولة الوسطى وما يسمى عصر ما بعد الرعامسة وآثارا يرجع تاريخها لعصر البطالمة اليونانيين، موضحا أن "تانيس" كلمة باللغة الهيرغليفية أصلها "جانيس" أما تسميتها صان الحجر فيعود للعرب.

ووصف الشماع المكان الذي وجدت فيه اللوحة قائلا: "مكان الكشف به تل صغير يكشف من أعلاه بقايا تانيس التي تحتوي على عدد هائل من المسلات المكسورة وبقايا معابد وتماثيل ضخمة، أما الهيروغليفيات فتم كتابتها على المسلات بمستوى رائع من الحفظ". 

وعن المقابر الموجودة بصان الحجر، قال: "تعتبر لها صفة متخصصة، فالملوك اختاروا هذا المكانن والتوابيت التي تم الكشف عنها داخل المقابر كانت على مستوى عالٍ من الفن والتوابيت مصنوعة من الفضة ويطلق عليها (تابوت تانيسي)، وهي من النوع النادر في مصر القديمة وأفضل تابوت فيهم خاص للملك شيشنق"، مشيرا إلى أن المدينة يظهر بها باب لمعبد آمون، وخراطيش ملكية.

وأكد الشماع أن صان الحجر بها أعداد كبيرة من تماثيل الملك رمسيس الثاني، وأبرز تمثال فيهم منحوت بين قدمية تمثال صغير لابنته ميريت آمون وبجوارها خرطوش ملكي باسمها، وبجوار قدمه تمثال لإحدى زوجاته كانت سورية الأصل من قادش، وداخلها خرطوش ملكي بيضاوي، والاسم المنحوت "ما-آة-نفرو-رع" وأسفل الخرطوش لقبها واصلها القادشي "سات-بات-عا-إن-قادش"، مشددا على أن هذا التمثال بمفرده يعتبر ذا أهمية خاصة في التسويق السياحي.

وعن السور الذي يحيط بالمدينة قال الشماع: "مصنوع من الحجر الطيني بشكل مستطيل ويصل سمكه إلى 7 أمتار وارتفاعه 10 أمتار وهذا كان يعد ضخما في العصور القديمة والعجيب في الحجر الطيني أنه يظهر هيروغليفات خرطوش ملكي مكتوب عليه بعناية اسم ملك يدعى بسيوسينس الأول الذي حكم مصر في الفترة من 1040 ق.م حتى 992 ق.م".

لمطالعة الخبر على الوطن