رؤوف خليف لـ في الجول: صلاح يسير على خطى يايا توريه.. والأهلي لم يحضر إلى رادسبدو مطروح سعداء بالأمطار لري الزراعات الصحراويةتقرير: الهلال يفاوض الإيطالي جيوفينكو لتدعيم صفوفه في الشتاءمواعيد مباريات الخميس 15 نوفمبر 2018 والقنوات الناقلة.. اختبار قوي للمنتخب الأولمبيتمهيدا لحل مشاكل الأندية.. رئيس بريزينتيشن يزور الإسماعيليميندي يجري جراحة في ركبته.. وفترة غياب طويلةتعرف أكثر على أحمد الصالح.. "المدافع الذي يتمنى اللعب للأهلي"المحمدي: مباراة تونس لها حسابات خاصة.. وهدفنا 15 نقطة مع أجيري6 أسباب تدفعك لمتابعة مباراة منتخب مصر الأولمبي أمام تونسفي الجول يكشف – احتمالات "يوم الحساب" في الأهليوزير الرياضة: الأمور منضبطة في ملف تبرعات آل الشيخ للأهليعبد الغني: أنا ضد إلغاء الدوري تماماتعرف على سيناريوهات اليوم الحاسم في الأهليمؤتمر صحفي لأجيري وأحمد المحمدي قبل مباراة تونس.. اليوماليوم.. الاجتماع الفني لمباراة مصر وتونسرمزي يسى: استمعت لموسيقى البيانو في بطن أميجروس يصل القاهرة الليلة لقيادة تدريبات الزمالك غداالمخلفات الإلكترونية.. «كنز الروبابيكيا» (ملف)أرباح أدنوك للتوزيع تقفز 55% في الربع الثالث من 2018عقوبات أمريكية تضيق الخناق على «حزب الله» فى لبنان والعراق

لماذا الكوادر الوطنية الحقيقية لم تجتمع حتى الان ؟؟ … بقلم / المنتصر خلاصة

   -  

لماذا الكوادر الوطنية الحقيقية لم تجتمع حتى الان ؟؟ … بقلم / المنتصر خلاصة

كل من يحلم بعودة البحبوحة ورغد العيش هو واهم ..كل من ينتظر تحسن الاحوال في وجود اوباش السلطة هو واهم ..كل من يعتقد ان هؤلاء سيتركوننا في حالنا هو واهم ..هم استعملوا كل شي ..الدين والمال والسلاح والتاريخ ..استنجدوا بالقريب والبعيد كي يصلوا للسلطة ويبقوا فيها ..الشعب الليبي في الاسر ..ومن يأسر هو مجرم ارعن لايملك من مقومات الانسانية او الرجولة أي شي …

هم يتصورون ان اختلاقهم الازمات واصطناع الخلافات فيما بينهم سيطيل اعمارهم السلطوية او يؤخرهم عن يوم لامحالة هم ملاقوه  اويجعلنا نصدق وعودهم ونغمض اعيننا عن النهب والسلب الذي ما فتئوا يمارسونه بكل السبل …يا ايها الشعب الليبي  الطيب حكامكم  يزورون كل شي حتى يبقوا حكاما وسادة لهذا لاشي حقيقي فيما ترونه ..

تمثيليات وادوار متبادلة ..فأين انتم ايها الوطنيون ؟….اين ردكم واين ردود افعالكم؟ ..اين المشروع المضاد الذي يكشف زيف هؤلاء ويقلب الطاولة عليهم ؟..اين رؤاكم وافكاركم وتصوراتكم ؟..اين الهجمة الحضارية المنتظرة ضد هذا الاسفاف والتدني والقذارة ؟..لايجب الانتظار أكثر ولابد من الاجتماع ..

لابد من ايجاد بدائل مجدية مستوعبة للمرحلة ومقتضاياتها ..لابد من وجود كوادر وطنية تلم بالمحيط وتفهم التغيرات وتتفاعل مع الاحداث بحضور وقاد ..لابد من احياء شبكة التواصل مع الدول الفاعلة وعرض قضايا الوطن عليها بغية جلب مناصرين ومساندين ..لابد من توسيع حلقة الاصدقاء وعدم ترك المجال لشخصيات معينة او محددة قد تكون مخترقة او متهاونة ..

لابد من اعداد خطط التحرك لانقاذ الوطن من براثن هؤلاء ..خطط طواري  تحوي معالجات وطنية علمية لمشاكل الوطن والمواطنين وكيفية الخروج من الازمة ..لابد من استنهاض الهمم ولو عبر انشاء حكومة وطنية في الظل بها كافة الوزارات تتابع كل الواردات والصادرات والتصرفات وتجمع القرائن والادلة وتفضح الالاعيب والاختلاسات في كل القضايا والاحداث ..

حكومة لاتملك القرار ولكنها تملك الواقع والحقيقة ..بها نحفظ وطننا من هذه الاختراقات التي يراد بها تفتيت وحدتنا الوطنية وطمس هويتنا والتلاعب بمقوماتنا وتراثنا ونسيجنا الوطني ..من خلالها يمكن ايصال الصوت الى تلك الدول التي لاترى الا هؤلاء فتعتقد انهم كل الوطن والبقية ارهابيون او معكرون …كيف نترك هؤلاء يفعلوا مافعلوا ونعول على النوايا الحسنة والاحلام السعيدة بينما البقية الوطنية تتفرج وتتأمل ..

كيف يستطيع الباطل الانتصار على الحق ؟..كيف بأمكان الخيانة والغدر والسرقة والرذيلة التغلب على الشرف والفضيلة والاخلاص ؟..كيف استطاع هؤلاء ومنذ 2011  بفسادهم وقلة حيائهم بخيانتهم وقلة مرؤتهم بعمالتهم وقلة ايمانهم  وحتى هذه اللحظة الوقوف على اقدامهم والتحكم في مصيرنا والعبث بمستقبلنا دون ان نحرك ساكنا ؟…

كيف بامكان هؤلاء رغم العهر والخسة والوضاعة ان يستمليوا الانفس ويطاعوا ..هل من مطمع في خيرهم او برهم بعد ان احالوا الوطن هشيما تدروه الرياح ؟..هل بأمكان هؤلاء مع هذه المواصفات والصفات ان يبنوا لنا دولة او نطمع منهم في نعمة هل بامكان هؤلاء ارساء العدالة وترسيخ الشفافية ..

والله انها لحماقة منا انتظار اهتمامهم بحالنا وهم لايفرحون الا باليوم الذي نحتاج فيه اليهم حتى يزيدوننا رهقا على رهقنا وذلا على ذلنا ..يا ايها الشعب المنكوب لاتبيعوا لهم اصواتكم بحجة الفاقة والحاجة فانهم ان فازوا زادوكم مجاعة ..يا ايها الشعب المطحون لاترضوا الا بالكفاءة تسودكم ولو كانوا من غير ابناءكم فحكامكم كذبة فجرة ووجوههم ترهقها قترة.

لمطالعة الخبر على اخبار ليبيا
False