وفاة والدة الفنانة علا رامى وتشيع الجنازة اليومآسر ياسين ومنة شلبى فى العرض الخاص لتراب الماس.. فيديو"مصر للطيران": بدء إجازة عيد الأضحى من الأحد حتى الخميس المقبل"القوى العاملة": صرف جميع مستحقات المصري المقتول بالكويت لأسرتهمبتكر "عائلة سيمبسون" يطلق مسلسلا خياليا لـ"نتفليكس"جيش الاحتلال الإسرائيلي يعتقل ثلاثة طلاب من مدرسة جنوبي الضفةمحكمة إيرانية تقرر سجن 8 من منتسبي جماعة صوفيةاليمن.. الجيش يسيطر على أول مديريات "صعدة" معقل الحوثيينبدء مؤتمر وزير التموين لاستعراض استعدادات الوزارة لعيد الأضحى المباركنقابة الأطباء تبدأ تلقى أعمال المشاركين فى مسابقة القصة القصيرة حتى 15 أغسطسهشام إبراهيم: تقنين الاقتصاد غير الرسمي سيزيد الناتج المحلي .. فيديوالحدائق المتخصصة: الحديقة الدولية بها متحف للحيوانات النادرة.. فيديوأيمن أشرف: أفضل اللعب كظهير أيسر رغم المنافسة مع معلولحوار – كارتيرون يكشف سبب ضمه لكوليبالي وأصعب شيء يواجهه كمدرب للأهليوزيرة التخطيط: انخفاض "البطالة" إلى 9.9%.. و474 ألف مشتغل جديدالعراق يشتري 200 ألف طن قمح من أمريكا وكندا بالأمر المباشرالذهب العالمي يتعافى من أدنى مستوى في 19 شهراارتفاع جماعي لمؤشرات البورصة بمستهل تعاملات اليومبورصات الخليج تفتقر إلى الاتجاه قبيل عطلة عيد الأضحىنشيطة وشهيتها مفتوحة وحركتها طبيعية.. في خطوات كيف تختار أضحيتك؟

صحيفة سوابقكم!

-  

لم يكد يظهر عم صلاح الموجى، فدائى حلوان، على شاشات الفضائيات، حتى ظهر من يشوه بطولته كالعادة.. أخرجوا له صحيفة سوابق «مضروبة»، وقالوا فيه ما قال يوسف زيدان فى صلاح الدين وأحمد عرابى وأدهم الشرقاوى.. إحنا متخصصين فى تشويه رموزنا وأبطالنا.. إحنا عار على مصر!

(1)

رن جرس التليفون: يرد ضابط المباحث «مرتبكاً»: أفندم.. الباشا: إنت شفت الواد صلاح بتاع حلوان؟.. الضابط يتنفس بهدوء: أيوه يا فندم.. الباشا: الواد عامل نفسه بطل قومى.. داهية يتجنن ويرشح نفسه لانتخابات الرياسة.. الضابط: مش للدرجة دى، الحكاية إن الناس فرحانة شوية.. الباشا: إنت مش فاكر الواد ده؟.. الضابط: فاكر فاكر طبعاً.. الباشا: طلع صحيفة سوابقه، وسربها للصبيان بتوعنا!

(2)

الضابط: اطلبى لى حد من الولاد اللى بييجوا هنا ياخدوا الفضايح.. أمين الشرطة: تمام يا فندم.. تحب مين فيهم؟.. الضابط: عاوزين ولد دكر ينفذ المطلوب.. الأمين: إيه المطلوب؟.. الضابط: عارف صلاح الموجى.. «البطل القومى!».. الأمين: والله هى أرزاق بس.. ماله؟.. الضابط: طلع لى صحيفة سوابقه وابعتها لصحيفة «الأسرار».. الأمين: يا فندم مش وقته!.. الضابط: عاوز تقول إنك بتفهم.. دى مطلوبة!

(3)

الأمين: إنت فين يا نجم النجوم؟.. «زعبولة»: تحت أمرك يا باشا.. الأمين: عندى لك سبق صحفى.. زعبولة: مش مصدقك!.. الأمين: وحياتك قنبلة هتهزّ الدنيا.. زعبولة: الحقنى أوام الحقنى.. إوعى تديها لحد تانى!.. الأمين: إنت اللى هتغنى يا منعم!.. زعبولة: طب قولى!.. الأمين: الواد صلاح بتاع حلوان سوابق.. زعبولة: يا نهار اسود بتتكلم جد.. الأمين: آدى صحيفة السوابق.. زعبولة: دى مصيبة دلوقتى!

(4)

«زعبولة» يجرى لينشر الفضيحة.. لم يجد فى صالة التحرير غير «حشكولة» رئيس قسم الفضائح.. عرض صحيفة السوابق.. وقال له: «انفراد.. قنبلة الموسم».. أجرى حشكولة اتصالاً بالأستاذ «قلة».. بعد البهارات والذى منه.. حشكولة: عندى مانشيت بكرة.. قنبلة الموسم.. قلة: إيه شوقتنى!.. حشكولة: الموجى سوابق رسمى.. قلة: رسمى فهمى نظمى!.. حشكولة: أيوه!.. قلة: انشر.. ملناش دعوة، معانا مستندات!

(5)

إقرا الفضايح.. «الموجى مسجل خطر.. لا بطل ولا فدائى».. الضابط: يا فندم افتح صحيفة «الأسرار».. الباشا: يخربيتك.. إيه ده كله؟.. معرفكش!.. الضابط: تلاميذك يا فندم.. الباشا: بس الواد زعبولة ابن جنيّة. الضابط: ده من رجالتى.. وإحنا كلنا رجالتك.. الباشا: الناس بتقول إيه؟.. الضابط: رد فعل سلبى للأسف.. الباشا: يعنى إيه؟.. الضابط: بيقولوا «صلاح أشرف منكم.. دى صحيفة سوابقكم»!.

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم