جيسون درولو وتامر حسني في حفل بالجامعة البريطانية 23 نوفمبرمحافظ القاهرة: حملات للتخلص نهائيا من الإشغالات والقضاء على "الجائلين"جامعة المنيا تفعل تطبيقات السكرتارية الإلكترونيةبالصور - انطلاق فاعليات بازار الموضة بالإسكندريةأول تحرك من "الجيزة" بعد حادث سقوط سور "محور صفط" على مواطنينمحافظ القاهرة: استمرار حملات محاربة الإشغالات بجميع أحياء العاصمةمفتي الجمهورية: سيرة النبي مليئة بالمواقف التي تعمر الأرض225 محلًا بتكلفة 4.5 مليون جنيه.. محافظة القاهرة تبدأ تسكين سوق المنهل الجديدوزير الأوقاف يعلق على حضور محافظ الدقهلية خطبة الجمعةمحافظة القاهرة تبدأ في تسكين سوق المنهل الجديد بطاقة استيعابية 225 محلا وباكيةوزير القوى العاملة ورؤساء 5 جامعات ومعاهد بالدقهلية يوقعون 10 بروتوكولات تعاون«الصحة»: افتتاح مدرستين للتمريض بمستشفيات الصحة النفسية بالمنيا والشرقيةمحافظ الشرقية يتابع تنفيذ قرار حظر سير التوك توك داخل المدن (صور)محافظ الوادي الجديد يرصد مكافآت لتقنين أراضي وضع اليدمحافظ القاهرة: استمرار حملات رفع الإشغالات في جميع أحياء القاهرةالقبض على خفير لاتهامه وأخرين بسرقة خطوط البترول بالشروق‎المرور: إغلاق جزئي للدائري من المريوطية إلى الأوتوستراد لمدة شهر لعمل إصلاحات"ألحقوا خالتي وجوزها مذبوحين".. تفاصيل مقتل زوجين داخل شقتهما بروض الفرجمصرع سائق في انقلاب سيارة نقل على طريق أسيوط الغربي بالفيوممخدرات القاهرة تضبط ديلري الشرابية وبحوزتهما 3 كيلو فودو

بعد مطالبة واشنطن بتدخله.. كيف يتعامل مجلس الأمن مع احتجاجات إيران؟

   -  
"بعد مطالبة واشنطن بتدخله.. كيف يتعامل مجلس الأمن مع احتجاجات إيران؟"

مظاهرات واحتجاجات واسعة تشهدها إيران منذ أيام، بسبب ارتفاع أسعار بعض المنتجات والسلع، لتطالب الولايات المتحدة بالأمس، مجلس الأمن الدولي والمجلس الأممي لحقوق الإنسان لعقد اجتماعين طارئين، لمناقشة الاحتجاجات الجارية.

واشنطن تريد استثمار الحالة الراهنة في إيران ونقلها للأمم المتحدة، ما يعد تدخلا سافرا للولايات المتحدة في الشؤون الإيرانية الداخلية وهذا لا يوجد في الأعراف الدولية، وفقًا للدكتور طارق فهمي، أستاذ العلوم السياسية، موضحًا أن الولايات المتحدة تحاول توظيف التنظيم الدولي لصالحها من خلال استخدام مجلس الأمن كوسيلة رفع للتعامل مع الأزمة.

مجلس الأمن ليس منوطًا بالتدخل في الشؤون الداخلية للبلاد إلا من خلال إحدى دول مجلس الأمن، حسب حديث "فهمي" لـ"الوطن"، مضيفُا أنه يحدث نوع من التكييف القانوني والسياسي من خلال تسويق الولايات المتحدة لما يجرى في الداخل الإيراني وتناول القضية النووية التي تهدد المجتمع الدولي.

ثلاثة سيناريوهات لتعامل مجلس الأمن مع الأزمة الإيرانية، وفقًا لأستاذ العلوم السياسية، أولها عقد جلسة إجرائية للاستماع للدولة التي دعت إلى الاجتماع والمتمثلة في أمريكا وحلفائها التي وقعت على الاجتماع، وتسمى جلسة استماع وانصات.

الولايات المتحدة قد تضغط على مجلس الأمن لدراسة الحالة الإيرانية من زاوية الاقليات الموجودة والاستجابة لمطالبهم، هو السيناريو الثاني الذي توقعه "فهمي"، موضحًا أن أمريكا سوف تحاول التدخل في الشؤون الإيرانية بأي شكل من الأشكال السافرة.

السيناريو الثالث لمجلس الأمن، مناقشة الأزمة من ناحية الأمن الدولي والسلامة الدولية والالتزام بالاتفاق النووي، حسب أستاذ العلوم السياسية، موضحًا أن هذا السيناريو تتحول جلسة الاستماع والانصات إلى جلسة مباشرة، ويتم استعداء المندوب الإيراني فيها.

عقوبات اقتصادية ووضع قيود في التعامل مع الدول الغربية وخاصة الدول التي تتمتع باقتصاد كبير، هو السيناريو الرابع أمام مجلس الأمن، الذي توقعه أحمد العناني، عضو المجلس المصري لشؤون الخارجية، حسب حديثه لـ"الوطن"، مضيفًا أن الولايات المتحدة ترى أن إيران تشكل خطرا كبيرا على الشرق الأوسط لذلك تحاول الضغط عليها.

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة