من واقع البيانات السعودية.. تايم لاين| قضية جمال خاشقجي في 18 يوماترامب: التفسيرات السعودية حول وفاة "خاشقجي" تبدو ذات مصداقيةشريف صبرى: اعتذرت عن فيلم عبد الفتاح الجرينيالمناضلة الفلسطينية ليلى خالد: نعرف طريقنا إلى هزيمة «الصفقة المؤامرة» (حوار)أحمد سعدات من معتقله الإسرائيلي: سنواجه صفقة القرن بـ«الاشتباك الشامل» مع الاحتلال (حوار)شاهد عيان يروي تفاصيل حريق كنيسة العذراء بعين شمسالسيطرة على حريق محدود داخل كنيسة فى عين شمس"الجنايات" تواصل إعادة محاكمة 5 متهمين بقضية "خلية الزيتون الأولى"بالفيديو والصور.. لحظة تصاعد ألسنة النيران من كنيسة العذراء بعين شمسأم تبيع طفلها عبر مزاد على "فيس بوك".. وتقول في التحريات: "معرفش أبوه"سعود القحطانى يشكر الملك سلمان وولى عهده..ويؤكد: سأظل خادماً وفياً لبلادىصور.. بعثة المصري تغادر إلى القاهرة استعدادا لملاقاة فيتا كلوب بالكونفدراليةبعثة المصرى تتوجه إلى الكونغو فجر اليوم استعدادا لمواجهة فيتا كلوب بالكونفدرالية"ميفوتكش"| إعلان وفاة خاشقجي وإعفاءات ملكية سعودية وحريق كنيسة6 عروض متنوعة ضمن احتفالات أسوان بمهرجان تعامد الشمس.. صورشاهد.. صور نادرة لبناء السد العالى عام 1960أحمد فلوكس ينتظر عرض نصيبي وقسمتك.. اليومسلجادو يحسم موقف المنتخب من صلاح ويشبه مروان محسن ببنزيمةنقيب الصيادلة: 5 جنيهات سعر عبوة لبن الأطفال المدعم.. فيديوميجان ماركل غيرت شكل أزياء الحوامل بـ 6 فساتين

ليلة بكى فيها العالم العربى

-  
أمس, ليلة الخميس, الموافق 6-12-2017 .. ليلة لن تُنسى من ذاكرة العرب , بعد تآمر الولايات المتحدة الأمريكية من جديد ببجاحة ليس لها مثيل, حينما خرج الرئيس الأمريكى دونالد ترامب وأعلن أن القدس عاصمة لدولة إسرائيل, كنوع جديد من إغتصاب حقوق العرب دون تحريك ساكن من الدول العربية والغربية غير الشجب والإدانة.

ليبين هذا القرار غير المنضبط والذى يخرج من عقلية متحجرة وينم عن تطلعات أمريكية لإبادة العرب بما هو متاح فى الوقت الحالى, ليعبر هذا القرار أيضا عن ماوصل إليه العرب من ضعف وهزال واستسلام, وهو الوضع الذى أغرى الآخرين بالتطاول علينا من دول كثيرة, لدرجة أن الغرب يغتال عروبتنا وكأنه يعزف على وتر الجيتار.

إن الآهات التى خرجت أمس تشجب وتدين قرار الرئيس الأمريكى لا تعبر عن صلابة وتماسك الأمة العربية, لأن الصلابة والتماسك لو وجدا, لما صدر هذا القرار المخبول الذى يخدم على مصالح إسرائيل وأمريكا لإنشاء الوطن المزعوم الذين ينادون به.

إن الذى حدث أمس لايمكن السكوت عنه من الزعماء العرب لأن الرسالة التى أراد ترامب أن يوصلها للجميع , هى : أننى السيد والجميع تحت طوعى وأمرى , فمنذ بدء القضية الفلسطينية وتدويلها , نُقضت كل المواثيق الدولية التى أبرمتها أمريكا وإسرائيل مع الفلسطينيين, بالرغم إن القدس عاصمة الديانات الثلاث الإسلامية والمسيحية واليهودية، وقرار نقل السفارة الأمريكية خرق للقانون الدولى الذى لم يعط له بال يوما من الأيام.

ياسادة ... إن القرار هو بمثابة المؤامرة التى لا تقبل التأويل ولا الدبلوماسية وهو قرار جائر، بالرغم من أن هذا القرار لن يغير شيئا فى حياة الفلسطينيين والعرب بشكل عام، فكل القرارات الدولية منذ وعد بلفور تصب لصالح إسرائيل وكأنها مؤامرة أبدية على هذا الشعب المكلوم.
لمطالعة الخبر على صدى البلد