اليوم ..بداية القيد الافريقى لبطولات الكاف بالنسخة الجديدةالأمم المتحدة تؤكد على ضرورة محاسبة المسؤولين عن وفاة "خاشقجي"أول تعليق لمستشار الديوان الملكي سعود القحطاني عقب إقالتهرويترز: "بن سلمان" لم يكن يعلم بوفاة "خاشقجي".. والجثة غير معروف مكانهاسالجادو يحسم موقف المنتخب من صلاح ويشبه مروان محسن ببنزيمةمن واقع البيانات السعودية.. تايم لاين| قضية جمال خاشقجي في 18 يوماترامب: التفسيرات السعودية حول وفاة "خاشقجي" تبدو ذات مصداقيةشريف صبرى: اعتذرت عن فيلم عبد الفتاح الجرينيالمناضلة الفلسطينية ليلى خالد: نعرف طريقنا إلى هزيمة «الصفقة المؤامرة» (حوار)أحمد سعدات من معتقله الإسرائيلي: سنواجه صفقة القرن بـ«الاشتباك الشامل» مع الاحتلال (حوار)شاهد عيان يروي تفاصيل حريق كنيسة العذراء بعين شمسالسيطرة على حريق محدود داخل كنيسة فى عين شمس"الجنايات" تواصل إعادة محاكمة 5 متهمين بقضية "خلية الزيتون الأولى"بالفيديو والصور.. لحظة تصاعد ألسنة النيران من كنيسة العذراء بعين شمسأم تبيع طفلها عبر مزاد على "فيس بوك".. وتقول في التحريات: "معرفش أبوه"سعود القحطانى يشكر الملك سلمان وولى عهده..ويؤكد: سأظل خادماً وفياً لبلادىصور.. بعثة المصري تغادر إلى القاهرة استعدادا لملاقاة فيتا كلوب بالكونفدراليةبعثة المصرى تتوجه إلى الكونغو فجر اليوم استعدادا لمواجهة فيتا كلوب بالكونفدرالية"ميفوتكش"| إعلان وفاة خاشقجي وإعفاءات ملكية سعودية وحريق كنيسة6 عروض متنوعة ضمن احتفالات أسوان بمهرجان تعامد الشمس.. صور

صورة اليوم.. اللى معاه ربنا يمشى عالمياه

   -  
صورة اليوم

كتبت إسراء عبد القادر - تصوير حسام عاطف

واحدة من العبارات التى تلتقطها عيناك على جوانب مراكب الصيد الصغيرة، تبركًا برعاية الله لتلك الفئة، وتفاؤلًا بخروجهم على باب الله متوكلين وباحثين عن رزق اليوم، صورة اليوم لامرأة مصرية، بوجه وملامح بصم عليها الزمن وزينت تقاسيمها أشعة الشمس، وقفت على مقدمة مركبها الصغيرة ترمى الشباك لتجسد تلك العبارة بالفعل، فما يحفظها ويعينها على استكمال عملها هو وقوف الخالق بجانبها فى تلك اللحظة.

صورة اليوم

فبضحكتها الباعثة للأمل، وجلابيتها وتعصيبتها"الحلوة" تخرج تلك المرأة كل يوم تبحث عن رزق اليوم فى باطن البحر، ظهرت فى المشهد وكأنها بطلة تقود أسطول بحرى وليس مركب صيد صغير، وأجبرت عدسة الكاميرا على التوقف وتسجيل تلك اللحظة، تتدبر ملامحها فترى روح نساء مصر الطيبة والأمهات فى كل بيت والتى تملأ الحياة بركة، ألقت بالشباك، وانتظرت تسحبها لترى ما أهداها القدر والرزق بين خيوط الشباك، تكرر ذلك كل يوم بكل رضا داخلى لتتمكن من إعالة أسرتها والبحث عما يكفيها لسد متطلبات المعيشة.



لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة