اخر الأخبار»

فن و ثقافة

17 يوليو 2017 7:20 م
-
في ذكرى رحيل الفنان حسين رياض.. نجلته فاطمة: والدي أصيب بشلل بعد هذا الفيلم
مع حلول ذكري رحيل عملاق السينما المصرية وأحد رواد الفن في الزمن الجميل الفنان حسين رياض الذي رحل عن عالمنا في مثل هذا اليوم عام 1965، ومع كل تكريم تقوم الدولة بتكريم اسمه تعيش ابنته فاطمة حسين رياض حالة من السعادة والفخر والزهو لتقدير الدولة ومؤسساتها الثقافية لمسيرة والدها الفنان الكبير حسين رياض فهي تراها لمسة وفاء لأناس تستحق التكريم والتقدير.

وفي أحد حواراتها الفنية قالت:  رغم إني عشت مع والدي فترة لا بأس بها فقد تزوجت وأنجبت إلا أنني لا اعتبر تلك الفترة التي قضيتها مع والدي كافية لأنهل من نهر حنانه،  موضحة، بعد وفاته قرأت وسمعت أشياء كثيرة لم أكن أعرفها فأنا لم أعش مع والدي كثيرا فقد تزوج متأخرا وأنجبنا في سن كبير إلى جانب انشغاله الدائم بالتصوير أو بالوقوف علي خشبة المسرح.

وتتابع،  قليلون هم من يعيشون شخوص أعمالهم إلى حد الاندماج التام فينسون لوهلة أو أكثر من هم،  موضحة أن هذا الأمر تطور مع والدي ففي أثناء تصويره لفيلم (الأسطي حسن) مع فريد شوقي وزوزو ماضي، حيث كان يؤدي دور رجل قعيد يجلس علي كرسي متحرك وعند عودته إلى المنزل أصيب بالفعل بشلل.

وعن تلك الساعات التي فقد فيها القدرة علي الحركة، قالت: كنت صغيرة جدا لكن أتذكر ما حدث حيث وجدت والدتي تتصل بطبيب العائلة وبالفعل حضر إلى البيت وأعاد لوالدي الحركة ثانية.
لمطالعة الخبر على صدى البلد