اخر الأخبار»

سياسة مصرية

19 يونيو 2017 3:39 م
-
"الصحة": نعاني عجزًا في أطباء التكليف على مستوى الجمهورية
مجلس النواب

ناقشت لجنة الصحة بمجلس النواب اليوم طلب الإحاطة المقدم من النائب سعد بدير، بشأن تدهور الحال في مستشفيات دائرة الوراق وأوسيم والوحدات الصحية الموجودة بالدائرة ولا تفي بالغرض المطلـوب، وآخر مقدم من قاسم فرج أبو زيـد، بشأن عدم وجود تخصصات طبية في التأمين الصحي بأطفيح محافظة الجيزة وتزويد مستشفى أطفيح المركزي بكل الأجهزة الطبية وأطباء متخصصين.

وقال الدكتور محمد عزمي، وكيل وزارة الصحة بالجيزة، إن هناك عجزًا في أطباء التكليف في كل الوحدات الصحية علي مستوي الجمهورية، مضيفا أمام اللجنة، أن "الأطباء الشباب في الجيش والطبيبات لدينا نحو 3 آلاف طبيبة تكليف سنويا لكن مقدرش أوزعهم علي المناطق النائية".

وعن طلب الإحاطة بشأن تدهور مستشفيات الوراق وأوسيم، قال وكيل وزارة الصحة بالجيزة: "مستشفى الوراق مجهز بالكامل وفيها 17 سرير عناية مركزة وحضانات وغيرها، وكذلك مستشفى أوسيم المركزي مجهزة تجهيزًا كاملا، أما مستشفي برطس التكاملي فهي ليست متوقفة وتعمل طب أسرة حاليا، ويتم الانتهاء منها علي مراحل".

وطالب النائب الدكتور مجدى مرشد، عضو اللجنة، بإنشاء مجلس قومى للصحة، يتولى تخطيط وإدارة المنظومة الصحية، وأن تكون منظومة العلاج بعيدة عن الوزارة.

وقال "مرشد"، إن الجميع فى الشارع المصرى يقرون بتدهور منظومة الصحة، نواب ومواطنين، ولابد أن تقر وزارة الصحة نفسها بذلك، مستطردا: "إذا لم تقر الوزارة بتدهور المنظومة مش هتعمل حاجة، وهناك مشكلة فى التخطيط داخل الوزارة، فعندما تكون مستشفى برطس بالوراق مبنية ومتوقفة وتبعد 2 كم عن المستشفى المركزى فذلك عيب تخطيط، ولو مش عارفين بنبنى المستشفى ليه قبل ما نبنى فذلك إهدار للمال العام، وبناء مستشفيات وفى الآخر متوقفة ولا تعمل أيضا إهدار للمال العام، وفى الحقيقة ليس لدينا أى أداء صحى على الإطلاق".

وتابع: "المنظومة الصحية مش متدهورة وبس دى مريضة وتعانى، ولابد من إنشاء هيئة رقابة وجودة ومتابعة قبل ما نطبق التأمين الصحى".

وقال النائب حاتم عبد الحميد إن اجتماعات اللجنة أصبحت مجرد مكلمة ووعود وزارة الصحة "كلام دون فعل".

وأضاف عبد الحميد: "لينا 9 شهور بنتكلم دون فعل، مجرد مكلمة بس، وفى الحقيقة إحنا معندناش وزارة صحة، إزاى مستشفى القناطر الخيرية الرئيس السيسى دعمها بـ300 مليون جنيه وبدأوا فيها وتوقف العمل فيها، أنا همشى من لجنة الصحة وهغير للجنة تانى".

بينما قال النائب أحمد همام: "طول ما بناخد كلام معسول من المسئولين فى وزارة الصحة مش هنعمل حاجة، أنا قدمت طلب إحاطة فى شهر 9 الماضى عن تدهور فى مستشفيات، وحتى الآن وبعد اجتماعين وتوصيات لم يحدث أى شىء".

فيما طالبت النائبة الدكتورة شادية ثابت، الوزارة بصرف كل المخصصات المالية لمستشفيات محافظة الجيزة، واستكمال كل المستلزمات الطبية الناقصة بالمستشفيات العامة.

وقال النائب الدكتور أحمد الطحاوي إن هناك تقصيرًا شديدًا في المستشفيات وإهمال في علاج المرضي، مضيفا أن "الناس مش عارفة تتعالج في المستشفيات الحكومية ولا الخاصة، نقص خدمات في مستشفيات الحكومة حتي مستشفيات التأمين الصحي المرضي مش بيتعالجوا فيها بسبب بعض المشاكل".

وتابع: "هذه مسئولية الرئيس عبد الفتاح السيسى راعي هذا البلد، وأنا أناشد رئيس الجمهورية المخلص الوطني يتدخل لإنقاذ المرضي والناس الغلابة، وأناشد رئيس الوزراء أن تتكفل الدولة بعلاج الفقراء والناس البسيطة".


لمطالعة الخبر على بوابة الاهرام