اخر الأخبار»

طب و صحة - منوعات

19 يونيو 2017 2:19 م
-
دراسة: الحزن العاطفي يضر بعضلة القلب وقد يسبب الوفاة
صورة أرشيفية

كشفت دراسة حديثة أجراها باحثون بجامعة "أبردين" البريطانية، أن الحزن العاطفي وحسرة القلب قد تسبب على المدى الطويل ضررًا كبيرًا على الصحة يعادل تأثير السكتة القلبية.

 

وأوضح موقع "الديلي ميل" البريطاني أن الجزن الناجم عن العاطفة يسمى بـ"متلازمة تاكوتسوبو" أو "متلازمة كسر القلب"، وتؤثر في الغالب على النساء.

وأشارت الدراسة الحديثة إلى أن الاندفاع المفاجىء للهرمونات الناجمة عن أحداث مرهقة عاطفيًا، مثل وفاة أحد أفراد الأسرة أو الطلاق أو الخيانة أو غيرها، تضر بعضلة القلب، وقد تسبب الوفاة.

وأكدت الأبحاث التي نشرت في مجلة الجمعية الأمريكية، أن متلازمة كسر القلب تفسر سبب معاناة بعض المرضى في متوسط العمر من الأزمات القلبية.

وخلصت نتائج الدراسة إلى أن الحزن العاطفي يؤثر بشكل دائم على حركة القلب، ولا يزول أثره بعد فترة قصيرة كما هو المعتقد، وتمثل النساء 90% من مرضى تلك المتلازمة.

وقال الدكتور "دانا داوسون"، القائم على الدراسة من جامعة "أبردين": "كنا نعتقد أن الأشخاص الذين يعانون من متلازمة تاكوتسوبو يصابون باعتلال عضلة القلب ويتعافون بعد فترة دون أي تدخل طبي".

وتابع: "أظهرت الدراسة أن هذا المرض له آثار مدمرة على القلب أكثر مما كنا نعتقد"، مشيرًا إلى أن هناك ما بين 3% إلى 17% من مرضى تلك المتلازمة يموتون في غضون خمس سنوات من التشخيص.

لمطالعة الخبر على التحرير نيوز