اخر الأخبار»

المحافظات

19 يونيو 2017 12:14 م
-
جمعية الصيد بأسوان تطالب بتخصيص أراض للصيادين للاستزراع السمكى
عملية تأمين بحيرة ناصر


أسوان - صلاح المسن

المفارخ السمكية بأسوان أحد مصادر الزريعة التى يتم إطلاقها فى بحيرة ناصر لزيادة الإنتاج السمكى، وزيادة المخزون الاستراتيجى، حيث يوجد حوالى 4 مفرخات سمكية بالقرب من بحيرة ناصر جنوب أسوان، حيث تم تطوير بعضها فى السنوات الأخيرة لرفع كفاءتها، ومن المستهدف أن يتم من خلال هذه المفارخ إطلاق حوالى 35 مليون زريعة سنويا تقريبا ببحيرة ناصر.

فى هذا الصدد يقول نبيل منصور، عضو مجلس إدارة جمعية أبناء أسوان لصيد الأسماك، لـ"اليوم السابع"، إن المفرخات السمكية فكرة غير ذات جدوى اقتصادية، وأن التفريخ الطبيعى للأسماك ببحيرة ناصر أفضل بكثير من التفريخ الصناعى بالمفرخات السمكية، حيث إن عملية التفريخ الطبيعى فى بحيرة ناصر من الأسماك بالمليارات، بينما الذريعة التى يتم إطلاقها من المفارخ السمكية عبارة عدة ملايين تلتهمها الأسماك الكبيرة فور إطلاقها .

ولفت منصور إلى أنه للاستفادة من هذه الذريعة، يجب التأكد من عدم وجود مفترسات فى المنطقة التى تطلق فيها ببحيرة ناصر، ويفضل أن توضع فى منطقة منظفة من المفترسات ومعزولة بحاجز شبكى أو غزل لمدة 15 يوما على الأقل لتعظيم الاستفادة منها، حيث ترفع هذه السدة بعد ذلك لتنتشر الأسماك فى مياه البحيرة، وتكون بذلك قد تأقلمت على البيئة الطبيعية الجديدة.

وأشار منصور إلى أن المفرخات السمكية، هى عبارة عن أحواض ترابية مملوءة بالمياه بعيدة عن مياه بحيرة ناصر، يتم خلالها الحصول على ذريعة الأسماك من أجل ضخها فى البحيرة، وهدفها إنتاج الذريعة، ولكن تتعرض هذه الأسماك للالتهام فور إطلاقها، ولا يتم الاستفادة منها، وأن حركة الزريعة التى نشأت فى مفرخات تكون حركة بطيئة عندما تطلق فى مياه بحيرة ناصر. واقترح بأن يتم تحويل المفارخ السمكية بمنطقة بحيرة ناصر، لمزارع سمكية منفصلة عن البحيرة، يتم خلالها تربية أسماك البلطى، وتباع مباشرة للمستهلك بأسعار مخفضة والتوسع فيها.

ولفت منصور إلى أن الصيادين طالبوا مرارا بتخصيص أراض لهم، من خلالها يتم استزراع الأسماك فى أحواض اعتمادا على مياه الآبار، وبعد ذلك يتم الاستفادة من مياه هذه الأحواض فى الزراعة على أن تكون هناك دورة أخرى، وهى إقامة مشاريع تسمين اعتمادا على الزراعات، ولفت إلى أن هذا أحدث أنواع الزراعة المعروف باسم أربعة فى واحد، أى تستخدم المياه على أربع مراحل.

وأضاف منصور أن هناك صيادين قادرون على تحمل تكلفة هذه المشاريع، وسوف يساهم ذلك فى فتح أفاق جديدة لتشغيل الشباب وزيادة الثروة السمكية.



أحد أكبر المناطق الغنية بالأسماك
لنشات تأمين المسطح المائي
عملية تأمين بحيرة ناصر
الصيد بواسطة قوارب صغيرة بنهر النيل
الصيد بأسوان
الصيد بالغزل والشباك
لمطالعة الخبر على اليوم السابع