اخر الأخبار»

اقتصاد

19 يونيو 2017 11:46 ص
-
3 وزراء يبحثون مع «التنمية الأفريقي» الشريحة الثالثة من تمويل «دعم الإصلاح»
د. محمد شاكر - صورة أرشيفية

عقد الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، والدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، والمهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، اجتماعا مع بعثة بنك التنمية الأفريقي، برئاسة ليلى المقدم، مدير البنك في مصر، بحضور منى زوبع، القائمة بأعمال الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار، والمهندس أسامة مبارز، وكيل أول وزارة البترول، وذلك بمقر وزارة الاستثمار والتعاون الدولي.

وتناول الاجتماع إجراءات الشريحة الثالثة بقيمة 500 مليون دولار من التمويل المقدم من البنك لدعم البرنامج الاقتصادي وتنفيذ خطط التنمية، والبالغة قيمته 1.5 مليار دولار، حصلت منهم مصر على الشريحتين الأولى والثانية بقيمة مليار دولار.

وتحدث الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، عن أبرز الخطوات التى اتخذتها الوزارة فى تطوير قطاع الكهرباء،

واستعرضت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، الإجراءات التى اتخذتها مصر فى تحسين بيئة الاستثمار، وأبرزها تصديق الرئيس عبدالفتاح السيسى على قانون الاستثمار، وبدء مناقشات إصدار اللائحة التنفيذية للقانون، وموافقة مجلس الوزراء على تعديلات قانوني سوق المال والشركات، بالإضافة إلى قيام وزارة الاستثمار والتعاون الدولي بالتأسيس الإلكتروني للشركات، وتطبيق ميكنة جديدة للتسهيل على المستثمرين، وإصلاحات مؤسسية.

وأكدت الوزيرة ضرورة الإسراع في إجراءات توقيع الشريحة الثالثة من تمويل بنك التنمية الأفريقي، مشيدة بتعاون البنك في دعم برنامج الحكومة الاقتصادي، مشيرة إلى أن أولويات الحكومة الحالية هي تحسين بيئة الاستثمار، وتوفير مستوي معيشة أفضل للمواطنين، وإقامة مشروعات توفر فرص عمل للشباب والمرأة والفئات الأكثر احتياجا، بالإضافة إلي إقامة مشروعات في مجالات البنية الأساسية مثل الكهرباء والنقل.

واستعرض المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، الجهود التي تقوم بها الوزارة في تطوير البنية التحتية لقطاع الصناعة في مصر، وكذلك رؤيتها لتحقيق خطط التنمية الصناعية خلال المرحلة المقبلة، مشيرا إلى أن الحكومة تعمل على دعم القطاع الخاص وتعزيز المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وأكدت ليلى المقدم، مدير بنك التنمية الأفريقي في مصر، أن البنك يعتزم إنهاء كافة إجراءات الشريحة الثالثة قبل نهاية العام الحالي، لتكون جاهزة للتوقيع عليها.

وأعربت بعثة بنك التنمية الأفريقي عن تفاؤلها بالإصلاحات الاقتصادية التي اتخذتها الحكومة المصرية، مؤكدة أن مصر في وضع جيد حاليا يتيح لها جذب المزيد من الاستثمارات.

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم