اخر الأخبار»

اخبار ليبيا

20 مايو 2017 1:07 ص
-
المسماري :ردنا سيسمع صداه في كل عواصم العالم

أكد أحمد المسمارى، المتحدث باسم الجيش الوطنى الليبي، أن الهجوم على قاعدة “براك الشاطئ” الجوية، الخميس، أوقع 141 قتيلا، غالبيتهم من العسكريين، ولكن بينهم مدنيون كانوا يعملون فى القاعدة العسكرية الواقعة فى منطقة صحراوية على بعد 650 كلم جنوب طرابلس.

وأوضح المتحدث باسم “الجيش الوطنى الليبي”، خلال مؤتمر صحفى عقده اليوم الجمعة، أن عددا من القتلى راحوا ضحية اعدامات ميدانية ، حصيلة اللواء العاشر 17 قتيل و 12 مفقود و 2 جرحى  و  حصيلة اللواء 12 كانت 86 قتيل و 40 جريح ، لافتا إلى أن هذا الحادث الذي نفذته عناصر القاعدة يصنف كجريمة حرب.

وأشار المسماري إلى فتح تحقيق عسكري لمعرفة ملابسات هذه القضية ومعرفة الثغرات، إضافة إلى توجيه ضربات جوية ضد القاعدة ردًا على هذا الهجوم، وأن هناك وحدات شاركت في هذه العملية وستكون ضمن دائرة الضربات الجوية والعمليات العسكرية.

و أكد المسماري ،أن هذه العملية جاءت رداً على العرض العسكري الضخم الذي اقيم في توكرة  ،و قال “يجب على العالم اجمع ان يقتنع بإن الجيش الليبي يحارب تنظيم القاعدة والعصابات الاجرامية “
و دعا المسماري مدينة مصراتة إلى تحديد موقفها فإذا كانت ضد الإرهاب فعليها أن تكون مع الوطني ،مشيرا أن كل الامداد العسكري واللوجستي وتهريب الأسلحة التي تهرب من الخارج تأتي عن طريق مصراتة ،كما اعتبر أن  سرايا الدفاع تكليفاتها من المهدي البرغثي والبرغثي يقع تحت سلطة السراج والرئاسي مسؤول عن هذه الحادثة .

وفي سياق منفصل، قدم المسماري، التعازي باسم القيادة العامة للقوات المسلحة لقبيلتي العواقير والفواخر في مصابهم الجلل الذي أصابهم في تفجير الذي استهدف بلدية سلوق ،مشيرا أن الشيخ أبريك اللواطي كان داعماً رئيسياً لعملية الكرامة منذ انطلاقتها.

وحي المسماري كل أهالي فزان على وقفتهم الجادة منذ الأمس مع القوات المسلحة وحملهم للسلاح دفاعاً عن مدنهم ودعماً لها، منوهاً إلى أن مقاتلات سلاح الجو الليبي نفذت طلعات جوية واستهدفت بعض المواقع التابعة لتنظيم القاعدة في الجنوب، ومازالت حتى الآن تنفذ الطلعات .

لمطالعة الخبر على اخبار ليبيا