اخر الأخبار»

اخبار محلية

18 مايو 2017 7:28 م
-
فضيحة دبلوماسية..استبعاد السفير المصري في ألمانيا لتورطه في فساد مالي

علمت «الوفد» أن وزارة الخارجية نفذت قرارًا جمهوريًا بنقل خمسة من أعضاء السلك الدبلوماسى إلى وزارتى الزراعة والتنمية الإدارية وديوانى محافظتين. والمعروف أن قانون السلك الدبلوماسى يمنح رئيس الجمهورية الحق فى فصل الدبلوماسيين للعمل بوظيفة أخرى بالجهاز الإدارى للدولة وفقًا لمقتضيات الصالح العام. ويذكر أن القرار شمل اثنين على درجة وزير مفوض واثنين بدرجة سكرتير أول والخامس بدرجة سكرتير ثالث، وبدر عبدالعاطى السفير المصرى فى ألمانيا، وعلمت «الوفد» أن بعثة من الرقابة الإدارية قامت مؤخرًا بتفتيش مقرى السفارة المصرية فى برلين، واقامة السفير فى منتصف أبريل الماضى ، والتحقيق فى فقد أموال ومقتنيات تقدر بحوالى ربع مليون يورو بما يعادل حوالى 5 ملايين جنيه مصرى. وتم التحقيق مع بدر عبدالعاطى السفير المصرى فى ألمانيا بتهمة شراء سيارة مرسيدس للسفارة المصرية وتسجيلها باسمه الشخصى. كما علمت «الوفد» أن بدر عبدالعاطى أقر بالمخالفات المنسوبة إليه، ووافق على رد المبالغ محل التحقيقات.

وكانت وزارة الخارجية الألمانية يومى 15 و16 مايو الحالى قد استضافت الاجتماع الأول للمشاورات الثنائية المصرية - الألمانية حول موضوعات مكافحة الإرهاب الدولى، ورأس الوفد المصرى الوزير المفوض خالد عزمى مدير وحدة مكافحة الإرهاب الدولى بوزارة الخارجية، بدلاً من بدر عبدالعاطى السفير المستبعد.

لمطالعة الخبر على الوفد