اخر الأخبار»

اخبار محلية

21 أبريل 2017 7:44 م
-
«الوطنية للصحافة» تضع معايير لاختيار رؤساء تحرير الصحف القومية
محمود علم الدين

ترددت خلال الفترة الماضية عقب تشكيل مجالس الهيئات الإعلامية بقرار من رئيس الجمهورية، الكثير من الشائعات بخصوص استقرار الهيئة الوطنية للصحافة على بعض الأسماء والقوائم المرشحة لمناصب رؤساء مجالس وإدارات الصحف القومية فى حركة التغييرات الحالية.

وقال الدكتور محمود علم الدين،  استاذ الصحافة بجامعة القاهرة،  وعضو الهيئة الوطنية للصحافة،  أن بداية مناقشات تغيير رؤساء الصحف القومية الاثنين المقبل،  نافياً ما تردد حول الاستقرار على أسماء معينة او هناك قوائم شكلت تتضمن بعض الاسماء.

وأضاف علم الدين،  أن الهيئة الوطنية للصحافة لم تطرح نهائياً خلال اجتماعها الماضى أى حوار بخصوص تغيير رؤساء مجالس وإدارات الصحف القومية، وكانت جلسة ودية للتعارف بين الاعضاء، مضيفاً أن هناك عددًا من المعايير سوف تضعها الهيئة كشرط أساسى قبل إجراء التغييرات التى سيتم تطبيقها على الشخصيات القادمة.

وتابع علم الدين: المعايير تتضمن «الكفاءة،  والخبرة والقدرة على العمل مع الزملاء بجانب الخبرات المميزة التى ينتج عنها مكونات الصحفى الناجح، مشيراً إلى أن هناك كوادر قادرة على إعادة التطوير الصحف القومية وإعادة الصحافة إلى الريادة.

ونفى علاء ثابت، عضو الهيئة الوطنية للصحافة، وصول ترشيحات أو قوائم أو الاستقرار على أسماء معينة بشأن تغيير رؤساء مجالس إدارات وتحرير الصحف القومية، متابعاً الحالة التى عليها المؤسسات القومية الآن أرض خصبة للشائعات.  

وأكد ثابت أن الهيئة سوف تحسم هذا الجدل من خلال تعيين متحدث رسمى لها للرد على كل الشائعات والإجابة عن تساؤلات الصحفيين فى الأمور المتعلق بعملها حتى يتثنى للجميع العمل بشكل منتظم ومهنى.

وأشار ثابت، إلى أن الهيئة سوف تجتمع الاثنين المقبل لوضع معايير وأسس لاختيار رؤساء مجالس وإدارات الصحف القومية وإقرار بدل التكنولوجيا وتشكيل اللجان الداخلية للهيئة، مضيفاً أن هناك أفكارًا كثيرة ستتم مناقشتها بخصوص كيفية اختيار رؤساء مجالس إدارات وتحرير الصحف القومية، من بينها القوائم والترشيحات. 

وقال عضو الهيئة الوطنية للصحافة: إن القانون الخاص بالهيئات الإعلامية نظم عمل تلك الهيئات ووضع بنود ومواد خاصة بهيكلة وتنظيم الصحف وكيفية إداراتها بطرق رشيدة تحقق لها استقرارها المادى والإدارى، كما أن القانون حدد مهام كثيرة للهيئة كجزء من المهام للعمل على إخراج المؤسسات القومية من كبوتها من خلال رؤى وأفكار من خارج الصندوق.

لمطالعة الخبر على الوفد