اخر الأخبار»

حوادث وقضايا

20 مارس 2017 11:41 م
-
النيابة في وفاة محتجز داخل قسم الهرم: الضباط عذبوه حتى الموت
كشفت تحقيقات نيابة حوادث جنوب الجيزة، بإشراف المستشار حاتم فاضل، المحامي العام الأول، أن الشاب الذي توفي داخل قسم الهرم، تم احتجازه من قبل الضباط المتهمين، لمدة 28 يوما كاملا، دون إخطار النيابة العامة، وهو ما يعد احتجازا دون وجه حق.

واستمعت النيابة لأقوال 19 شاهدا من أسرة المجني عليه، وأفراد الشرطة، والمحتجزين بقسم الهرم، والذين أكدوا جميعا احتجاز المتهم داخل القسم، وتعرضه للضرب على يد الضباط.

وأجرت النيابة العامة، بإشراف المستشار حاتم فاضل، المحامي العام الأول، لنيابات جنوب الجيزة الكلية- تحقيقات موسعة في القضية، وأجرت مناظرة لجثة الشاب، التي أسفرت عن إصابته بكدمات وسحجات في أنحاء متفرقة من الجسد، وباستدعاء الضباط في جلسات متتالية، انتهت إلى قيام 3 ضباط باحتجاز المجني عليه، دون وجه حق؛ لمناقشته، بعد الاشتباه به كمتهم بقتل جدته، وسرقة مصوغاتها الذهبية.

وأشارت التحقيقات، إلى أن الضباط تعدوا بالضرب على الشاب، واحتجزوه داخل القسم، دون إخطار النيابة العامة، حتى فارق الحياة؛ متأثرا بإصابته؛ جراء ضربه.

واستدعت النيابة الضباط الثلاث، وأجرت معهم تحقيقات مطولة، وتمت مواجهتهم بكاميرات المراقبة داخل القسم، وأقوال عدد من المحتجزين، الذين أكدوا احتجاز المجني عليه برفقتهم، وبعرض نتائج التحقيقات على النائب العام، المستشار نبيل صادق، أمر بحبس الضباط 4 أيام على ذمة التحقيقات، باتهامات احتجاز بدون وجه حق، وتعذيب بدني.
لمطالعة الخبر على جريدة فيتو